• تنسيقيات الخارج للتيار الديمقراطي العراقي.. عندما يتمادى الديكتاتور في عنجهيته ، اردوغان نموذجاً

    تنسيقيات الخارج للتيار الديمقراطي العراقي.. عندما يتمادى الديكتاتور في عنجهيته ، اردوغان نموذجاً

     

              سبق لهيئة المتابعة ان اصدرت بيانا بشأن الاحداث الاخيرة التي قامت بها القوات التركية في اعتدائها السافر على شعب آمن في مدينة عفرين الكردية، مما ادى الى نزوح الآلاف من عوائل المدينة وسقوط عدد غير قليل من القتلى والجرحى، وما زالت الانتهاكات في حقوقه وحرياته الاساسية تزداد يوماً بعد يوم رغم الادانات والاستنكارات المتعددة  الواسعة النطاق التي تقوم بها المنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان . واليوم يطل علينا اوردغان بتصريحات هوجاء حول الاعداد لهجوم على مدينة سنجار بحجة تواجد الارهابيين داخل المدينة ، ومع الاسف الشديد لم يكن هناك أي تصريح مضاد من الحكومة العراقية بشكل مسوْول ضد الاعتداءات التركية المتكررة على بلد ذي سيادة وطنية ضاربا عرض الحائط القوانين الدولية في شن حروب في المنطقة، اذ لا وجود لرادع قانوني او موقف دولي ضد توجهاته الشوفينية والعنصرية ضد الشعب الكردي. سيما وان كل ذلك حدث ويحدث امام انظار العالم المتحضر والمجتمع الدولي والامم المتحدة من دون ان ينبس احد ببنت شفة ويتصدى لهذه التجاوزات والاعتداءات الخطيرة التي يقوم بها اردوغان وحكومته.

              نحن في تنسيقيات الخارج للتيار الديمقراطي العراقي، ندعو المجتمع الدولي وكل احرار العالم ان يقفوا مع الشعوب والاقليات التي تتعرض الى القتل والتهجير من قبل حكام معتوهين ومصابين بمرض التسلط والتوسع، كما نطلب من الامم المتحدة ان تتخذ قرارا عاجلا بوقف الاعتداءات من قبل الحكومة التركية على الدول المجاورة بحجة محاربة الارهاب، وكذلك نطالب بالوقوف الى جانب الضحايا والمهجرين من اهالي المدن التي تعرضت للخراب والدمار ومد يد المساعدة لهم . ان العدوان التركي الأخير على مدينة عفرين الكردية في سوريا يعد فعلاً ارهابيا وانتهاك لسيادة الدول المجاورة وخرقاً لمبدَأَ حظر استعمال القوة في العلاقات الدولية والذي يعتبر من المبادئ الاساسية في القانون الدولي المعاصر،  وفي نفس الوقت نطالب الحكومات التي تعرضت وتتعرض الى الهجوم التركي الى اتخاذ موقف صارم وحازم ازاء مايحدث من قبل اوردغان وحكومته. وعلى الحكومة العراقية بالذات ان تحمي البلد ومواطنيه من اي اعتداء خارجي يحدث وهذا من صلب مسوْوليتها تجاه شعبها الذي يذبح منذ عقد ونصف، وعليها ايضا ان تطالب المجتمع الدولي بالقيام بواجبه للتصدي لهذه السياسة العنصرية والتوسعية على حساب شعوب المنطقة.

              اننا في هيئة متابعة تنسيقيات الخارج اذ نوجه نداءنا لجميع حكومات العالم المتمدن للوقوف صفاً واحداً لدعم ضرورة مسائلة وتجريم الحكومة التركية على ما قامت به في مدينة عفرين والتي تعتبر جرائم ضد البشرية ،  ونطالب بإنسحاب القوات المسلحة التركية من الأراضي العراقية والسورية، بأسرع وقت.

     

    العراق يستحق الأفضل
    هيئة المتابعة لتنسيقيات قوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج
     تنسيقية تيار الديمقراطيين العراقيين في كندا
    تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في أستراليا
    تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في هولندا
    تنسيقية تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك
    تنسيقية التيار الديمقراطي في المملكة المتحدة
    الاتحاد الديمقراطي العراقي في الولايات المتحدة الامريكية
    تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في ألمانيا
    تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في ستوكهولم
    تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في سودرتاليا
    تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في لينكشوبينك
    تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في يوتوبوري
    تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في جنوب السويد (مالمو)
    تنسيقية التيار الديمقراطي في لوند
    تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في النرويج
    تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في نيوزيلند
    تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في بلجيكا
    تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في المجر
    تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في بلغاريا
    تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في فرنسا

    Read More
  • تهنئة هيئة المتابعة لتنسيقيات قوى التيار الديمقراطي العراقي للحزب الشيوعي العراقي

    تهنئة هيئة المتابعة لتنسيقيات قوى التيار الديمقراطي العراقي للحزب الشيوعي العراقي

    تهنئة
    هيئة المتابعة لتنسيقيات قوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج
    بمناسبة الذكرى الرابعة والثمانين لتأسيس
    الحزب الشيوعي العراقي

    تتقدم هيئة المتابعة لتنسيقيات قوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج، الى كل الشيوعيات والشيوعيين بأجمل التهاني وأزكى التبريكات بمناسبة الذكرى الرابعة والثمانين لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي، حزب العمل والأمل، حزب الشغيلة والفكر. لقد كان الحزب وما زالَ على مدى سنين طوال سندًا حقيقياً ومدافعًا صلبًا عن حقوق الشعب وتطلعاته لغدٍ أفضل وحياة حرة كريمة.
    نشد على أيديكم، والى مزيد من النضال لتحقيق دولة المواطنة والعدالة الإجتماعية.

    ألف تحية في عيدكم الأغر ...
    والمجد والخلود لشهداء الحزب والحركة الوطنية.

    "العراق يستحق الأفضل"
    هيئة المتابعة لتنسيقيات قوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج
    31 آذار 2018

    Read More
  • رائد فهمي: مقاطعة الانتخابات سُتبقي العراق على ما هو عليه

    رائد فهمي: مقاطعة الانتخابات سُتبقي العراق على ما هو عليه

     الشيوعي العراقي: "سائرون" تحالف القواعد الجماهيرية وضرورة ملحة للتعبير عن مصالحها

     شدد سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، الرفيق رائد فهمي، على أهمية المشاركة الواسعة والفاعلة في الانتخابات المقبلة، محذرا من ان المقاطعة او المشاركة الضعيفة ستبقي العراق على ما هو عليه، وفيما نبه الى ان تحالف "سائرون"، هو تحالف "القواعد الجماهيرية"، اكد ان "سائرون" ضرورة ملحة للتعبير عن مصالح الشعب والدفاع عن حقوقه.

    جاء ذلك في ندوة جماهيرية، عقدتها، امس الاول الثلاثاء، أساسية الشعلة في محلية الكرخ الأولى، على حدائق الساعة في رحمانية الشعلة، ضيفت فيها الرفيق رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، وبحضور واسع من مواطني ووجهاء وشيوخ ومسؤولي الدوائر الحكومية في مدينة الشعلة، وادار الندوة الرفيق عبد الرزاق إبراهيم المشهداني، سكرتير محلية الكرخ الأولى.

    وسلط الرفيق فهمي، الضوء على أهم القضايا الملحة في المشهد السياسي التحالفي، متحدثا عن أهم المشاكل والعقد التي تمر بها العملية السياسية وأسبابها.

     

    المحاصصة المقيتة

     وبين فهمي، ان نظام المحاصصة الطائفية والأثنية، هو السبب الرئيس في استفحال المشاكل والتعقيدات واستمرارها على مدى خمسة عشر عاماً، متطرقا الى فشل الحكومات المتعاقبة في توفير الخدمات ومحاربة الفساد والفاسدين وتقديمهم إلى العدالة وإعادة أموال الشعب المهربة وضياع مليارات الدولارات.

    وأشار إلى وجود 6000 مشروع وهمي أو متلكئ، وتدهور الوضع الاقتصادي نتيجة لشروط البنك الدولي. وشدد على أهمية التحالفات الوطنية للقوى المدنية والديمقراطية، في هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها بلدنا وشعبنا.

     

    تحالف سائرون

     واردف سكرتير اللجنة المركزية، ان "تحالف سائرون أصبح ضرورة ملحة للتعبير عن مصالح الشعب والدفاع عنها، لأنه تحالف للقواعد الجماهيرية وليس تحالفاً فوقياً بين قادة هذه الأحزاب".

    ومضى بالقول "يتكون تحالف سائرون من عدة أحزاب مدنية وديمقراطية ودينية متنورة، وهذا التحالف وفق نظام داخلي اتفقت عليه جميع أحزاب "سائرون"، وهناك برنامج انتخابي في مراحله الأخيرة، وبعد انجازه سوف يعلن في مؤتمر صحفي وينشر في وسائل الاعلام"، مبينا "من ضمن فقرات البرنامج معالجة الوضع الاقتصادي والصناعي والزراعي والتربوي والصحي والخدمات العامة لكل ابناء الشعب العراقي".

     

    المشاركة في الانتخابات

     وأكد الرفيق فهمي على "ضرورة وأهمية المشاركة الواسعة في الانتخابات البرلمانية القادمة وعدم ضياع الأصوات التي تحارب الفساد والفاسدين"، محذرا من ان "عدم التوجه إلى صناديق الاقتراع سيؤدي إلى إعادة نفس الوجوه السابقة وسيبقى العراق على ما هو عليه حالياً من تردٍ في جميع المجالات".

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    جريدة "طريق الشعب" ص1

    الخميس 5/ 4/ 2018

    Read More
  • مجلة

    مجلة "الثقافة الجديدة" انتخابات 2018 ... تفاؤل الارادة وتشاؤم العقل !

    انتخابات 2018 ... تفاؤل الارادة وتشاؤم العقل !

     يوم 12 آيار 2018 سيكون موعدا آخر لملايين العراقيين، لممارسة حقهم في اختيار ممثليهم الى البرلمان الجديد. ومن المؤكد ان الانتخابات البرلمانية القادمة تتمتع باهتمام كبير لجملة اسباب وعوامل من بينها:

    • أولا: ستكون السنوات الأربع القادمة مقررة في رسم وصياغة شكل ومضمون وطبيعة الدولة العراقية حيث تدور معركة متعددة الصُعد حول ذلك.
    • ثانيا: ان مستقبل بلادنا وأحوال شعبنا سيعتمدان الى حد كبير على الحلول والمعالجات التي تقدمها برامج مختلف القوى والأحزاب والائتلافات التي تخوض الانتخابات وعلى قدرتها وكفاءتها وصدقيتها في الإيفاء بالتزاماتها ووعودها، في حال فوزها.
    • ثالثا: محدودية ما تحقق من منجزات على مختلف الأصعدة خلال الدورة الحالية للبرلمان، والدورات التي سبقتها أيضا، مما يلقي على البرلمان القادم اعباء اضافية الى جانب الحالية:

    - فالمواطن لا تزال تحاصره الخدمات العامة المتردية، وعدم توفر السكن، والفساد المالي والإداري المستشري في مفاصل الدولة، وتفشي البطالة، خصوصاً بين الشباب والنساء، وتعاظم الفقر، والتمييز وعدم الإنصاف، وضعف الكفاءة وغيرها الكثير من المظاهر المصاحبة لنهج المحاصصة الطائفية/الاثنية.

    - غياب الرؤى والستراتيجيات والسياسات الموحدة للدولة في مجالات التنمية والسياسة الاقتصادية والمالية.

    - جميع هذه الإخفاقات باتت ترهق المواطن وتستنزف صبره وتشيع في نفسه الإحباط وتخلق حالة من السخط المتنامي، والتطلع الى التغيير.

     

    • رابعا: الحراك الواسع وإعادة الاصطفاف التي شهدتها الحياة السياسية وإعلان العديد من القوى مغادرتها لمواقع الطائفية السياسية نحو الخطاب والمشروع الوطنيين، بغض النظر عن صدقيتها من عدمها، يؤشر إلى إقرار ضمني بهذا الاخقاق ومحاولة للنأي عن تحمل مسؤوليته رغم ان الحراك وإعادة الاصطفاف ما تزال غير نهائية بل وقابلة للتوقف او للارتداد في أية لحظة.

     

    الاستعصاء السياسي المتكرر يعيد انتاج الأنساق السياسية القائمة

    وعندما نتحدث عن الانتخابات القادمة وكيف ستكون مساراتها، علينا ان نتذكر ان المعلم الممّيز للمشهد السياسي الراهن في بلادنا هو أنه تتنازعه حالات متكررة من الاستعصاء السياسي ناجمة بالأساس عن الصراع المحتدم بين القوى المتنفذة حول السلطة والثروة والنفوذ؛ وحول شكل ومحتوى الدولة العراقية الجديدة التي بدأت بالتشكل بعد 9/4/2003، مما جعل ويجعل من هذا المشهد مجالا مغلقا الى حد ما، يعيد انتاج نفس الأنساق السياسية القائمة.

    ويعود الاستعصاء المتكرر، إلى جملة عوامل من بينها عاملين مهمين للغاية هما:

    1. 1. غياب الإرادة السياسية لدى القوى المتنفذة؛
    2. 2. غياب اعتماد مبدأ اقتسام السلطة على قاعدة الديمقراطية والمشاركة الحقيقية في صنع القرار، بعيدا عن نظام المحاصصات الذي يحدد الادوار سلفا وبـ "القسطاس".

     

    "ديمقراطية" معطوبة أم حقيقية؟ هذا هو السؤال الاستراتيجي

    لهذا فقد أعطت التطورات السياسية التي عرفتها البلاد منذ 9/4/2003، وعبر كل التجارب الانتخابية والاستشارية، ديمقراطية ناقصة، مشوهة، مبتورة لأن طبيعة وبنية السلطة في العراق والتوازنات التي تحكمها تجعل منها غير قابلة للتداول بالمعنى الديمقراطي الصحيح، فالديمقراطية تقوم اساسا على فكرة المواطنة وليس على اساس الهويات الفرعية.

    وهنا ونحن نتحدث عن الانتخابات مجددا، لا بد من التذكير بحقيقة أن البلاد واجهت منذ عام 2003 سؤالا استراتيجيا مهما ذي شقين:

    • هل المطلوب بناء "ديمقراطية" معطوبة من خلال اعادة هيكلة الحقل السياسي ولكن من دون اجراء تغيرات جذرية فيه، أي الابقاء على نظام المحاصصة مع اجراء بعض الرتوش عليه ؟
    • أم بناء ديمقراطية حقيقية تنطلق من تأسيس دولة المواطنة المتساوية، الدولة المدنية الديمقراطية العصرية ؟

    هذه هي الاشكالية الكبرى التي يتعين التوقف عندها ونحن نتحدث عن الانتخابات ومعاركها المفتوحة في ظل الازمة التي تعيشها البلاد.

    التحضيرات لهذه الانتخابات قد انطلقت، وحسب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فإن عدد المرشحين الكلي بلغ 6904، و 25 تحالفا و 63 كيانا انتخابياً، يتنافسون على 329 مقعداً برلمانياً. ولا نبالغ اذا قلنا ان معظم هذه التحالفات/الاحزاب تنقسم الى: طائفية و قومية و عشائرية وإن إدعت خلاف ذلك !

    وفي اطار التحضيرات للانتخابات، شهدت الفترة الاخيرة حراكا متزايدا واصطفافات متواصلة واستقطابات افضت الى نشوء ائتلافات وكتل جديدة وإعادة بناء كتل سابقة وترميمها. غير ان حركة معظم التشكيلات الفعلية تبين ان العديد من الائتلافات التي تشكلت لم تتغير جذريا من حيث جوهر الاهداف والبنية الطائفية والقومية رغم بعض الاضافات والترقيعات.

    تتيح الملاحظات السابقة بلورة جملة من الدروس والخلاصات من بينها وأهمها أن مشروع الدولة الحديثة، المدنية الديمقراطية العصرية، لا يزال مطروحا للتنفيذ باعتباره المخرج الوحيد، الممكن والمقبول، من الأزمة البنيوية الراهنة التي تواجهها بلادنا. فقد دللّت تجربة السنوات الماضية انه لا وجود لوحدة وطنية حقيقية وثابتة خارج مشروع هذه الدولة.

     

    لا فكاك من نظام المحاصصة إلا ببديل عابر للطوائف يكسر احتكار السلطة

     وبينت تجربة السنوات الخمسة عشرة الماضية انه لا فكاك من أزمة نظام المحاصصة الطائفية والاثنية إلاّ بتغيير ميزان القوى السياسي في المجتمع، لصالح بناء نظام عابر للطوائف وخنادقها المتقابلة، الذي سيخلق الشروط لإقامة الدولة المدنية الديمقراطية العصرية على اساس المواطنة والحريات والعدالة الاجتماعية. فالكتل السياسية النافذة التي تتقاسم السلطة والمغانم، لا مصلحة موضوعية لها في انهاء نظام المحاصصة أو الشروع بالخروج منه، رغم معرفتها بمساوئه وانتقادها العلني له نهارا وتتوافق على ترسيخه ليلا.

    وطبيعي ان تحقيق هذا البديل يحتاج الى أفق أوسع والى قوى جديدة وتحالفات واسعة تكون قادرة على كسر الاستقطاب الطائفي/المحاصصي/الاثني الذي اصبح عائقا امام بناء الدولة المدنية الديمقراطية العصرية، واحداث تغيير حقيقي في تناسبات القوى الفعلي.

    عند صدور هذا العدد، 396، ستكون ماكنة الحملة الانتخابية قد انطلقت وستستمر لمدة شهر واحد، وفي 12/5/2018 ستجري الانتخابات البرلمانية، وبعد ان تضع اوزارها سيتبين عندها "الخيط الابيض" من "الخيط الأسود" وسنكون حينها عند مشهد جديد فيه "فائزون كبار" و "خاسرون كبار". وربما ستفرز صناديق الاقتراع واقعا جديدا سترتسم ملامحه، ومن المؤكد أن صورته النهائية سيعكسها الاتفاق على تقاسم السلطة بين الفائزين في هذه الانتخابات، علما أن هذا الاتفاق لن يكون سهلا بل معقدا وسيشهد لحظات استعصاء قد تطول أو تقصر. وسيكون بحاجة الى اكثر من " قابلة مأذونة"، محلية واقليمية ودولية، كي يرى النور.

    ولابد من التنويه ايضا الى انه وبغض النظر عن ما ستتمخض عنه جولة انتخابات 2018 ، فإنه لا "الكبار" سيقبلون اختزال دور طالما امتلكوه ولا "الصغار" سيستسلمون للدخول في مرحلة الموت السريري، لذا فإن معركة "الفائزين الكبار" ستكون في قادمات الأيام هي الأشد. وبالمقابل فانه وفي إطار عدم تحقيق نصر انتخابي "جارف" يمكن توقع تحالفات ميدانية بين خصوم الأمس.

    ويحدونا الامل بان تتوج جهود القوى المدنية والوطنية والديمقراطية، باختلاف قوائمها وائتلافاتها وشخوصها، بتحقيق نتائج تليق بتاريخها وحاضرها، في دفاعها الثابت عن قيم الحرية والكرامة ومكافحة الفساد وتحقيق العدالة الاجتماعية والديمقرطية وبناء دولة المواطنة المتساوية. كما نتطلع الى مشاركة نشيطة للنخب الثقافية في الترويج للخيار العابر للطوائف، الخيار المدني-الوطني – الديمقراطي.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    مجلة "الثقافة الجديدة"

    العدد 396

    آذار 2018

    Read More
  • في ستوكهولم: حفل تأبيني في يوم الشهيد الفيلي / محمـد الكحط

    في ستوكهولم: حفل تأبيني في يوم الشهيد الفيلي / محمـد الكحط

    أقام الاتحاد الديمقراطي الكردي الفيلي وشبكة المرأة الكردية الفيلية مجلساً تأبينيا في يوم الشهيد الفيلي في ستوكهولم (شيسته تريف) يوم الأحد 8 نيسان 2018م، حضره جمهور غفير من عوائل الشهداء، وأبناء الجالية العراقية وممثلي القوى والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني العراقية المتواجدة في السويد، وشخصيات وطنية عديدة.

    أنتشرت صور الشهداء تحيط بهم الشموع والزهور وشعارات تمجيدهم في القاعة، تم الترحيب بالحضور جميعا، كما تم استذكار الشهداء وتضحياتهم ونكبة الكرد الفيلية بما لاقوه من النظام الدكتاتوري المجرم، منها تجريدهم من حقوقهم المدنية والاستيلاء على ممتلكاتهم وتهجيرهم، والجريمة الكبرى هي بحجز شبابهم وتصفيتهم جسديا، ودون معرفة حتى مكان قبورهم.

    بعدها القيت كلمة الاتحاد الديمقراطي الكردي الفيلي التي القاها السيد ضياء كريم ومما جاء فيها: ((نلتقي اليوم في هذا المجلس التأبيني لنستذكر شهدائنا الابرار، فلذات اكبادنا، الذين غدر بهم نظام البعث الدكتاتوري. اننا نتكلم عن شهداء يزيد عددهم على 20,000 الفا من اطفال وشبيبة في ريعان الشباب ورجال ونساء في عِز العمر، نتكلم عن ابن واخ واب تألمت وتلوعت قلوب والديهم واخوتهم واخواتهم وزوجاتهم وابنائهم. كما اننا نتكلم عن الاف الشهداء في اغلب مدن العراق وهم ضحايا الارهاب البعثي- السلفي الذي كان اخره داعش، ولا نعلم ما الآتي بعد داعش. أما السلطات والقوى المتنفذة العراقية فانها منشغلة بمصالحها وبكيفية استمرارها بالسلطة والسيطرة على اموال ومقدرات الشعب، غير مهتمة بمشاعر 600,000 كردي فيلي تم تهجيرهم قسرا اعوام 1980-1990 وكذلك اهمالها في تقديم معلومات عن مصير هؤلاء الشهداء المغيبين وما حصل لهم وجرى ضدهم ومكان رفاتهم. مع العلم بان تهجير الكورد الفيلية بدأ بشكل مجموعات وكأفراد في عام 1937 واستمر حتى التسعينات (باستثناء فترة حكم الزعيم عبد الكريم قاسم) وكان من بينها تهجير أكثر من 50,000 كوردي فيلي اعوام 1969-1972...)).

    وأكدت كلمة شبكة المرأة الكردية الفيلية التي القتها السيدة ساهرة عبد علي على معاناة عوائل الشهداء والواجب الوطني لتحقيق مطالبهم، ومطالب جميع الكرد الفيلية وقدمت بعض المقاطع الشعرية التي تستذكر الشهداء.

    ووجهت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد برقية تضامنية وجاء فيها: ((...لا يسعنى نحن في منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد، إلا أن نعلن ونؤكد على مواقفنا السابقة والحالية في تضامننا اللا محدود مع أهلنا وأحبائنا من الكرد الفيليين، عوائل الشهداء على مصابهم هذا ونتقدم، بتعازينا الحارة ودعائنا بالصبر لهم ولمحبي الشهداء جميعاً. ونعاهدكم على المضي في تأكيد مطالبنا بإنصاف هذه الشريحة المناضلة من أبناء شعبنا، وتعويضهم وتطبيق القوانين التي ناضلنا مع كل شرفاء شعبنا من أجل سنها لصالحهم، والتي للأسف الشديد لم تجد لها مكاناً للتطبيق على أرض الواقع، ولأسباب لا تخفى على الكثير منكم حتى بعد مرور أكثر من عقد ونصف على سقوط الطاغية. لا زال آلاف  الأمهات الثكالى والأرامل والأخوات والأخوان والأبناء بإنتظار أن يحصلوا على أي خبر عن أبناءهم أو أزواجهم أو أولادهم، حتى أن  قسم كبير منهم لم يُعثر على رفاتهم لحد الآن.

    واليوم وفي هذه الظروف المعقدة في العراق، يجب تبني مطالب الأكراد الفيلية بشكل واضح، سواء عن طريق الضغط على  البرلمان العراقي والكردستاني، أو عن طريق  التظاهر والاعتصام وكل الوسائل التي تؤكد مشروعية هؤلاء الناس بإعادة حقوقهم.

    ومن بين تلك الحقوق، إعادة الجنسية العراقية لهم وبدون إستثناء. وتزويدهم بالوثائق العراقية التي تؤكد مواطنتهم العراقية إنطلاقاً من مادة قانونية تم إقرارها في إحدى جلسات البرلمان العراقي والتي لم تُفعل لحد الآن. وتعويض المتضررين منهم بما قد فقدوه من أموال وبيوت إحتل قسم منها أزلام النظام السابق وقد تأكد أن بعض هذه البيوت أصبحت ملكية أشخاص ينتمون للكتل الحاكمة الآن. وتزويدهم بكل الوثائق الدراسية والإدارية وغيرها التي حرموا منها. وتعويض أمهات وزوجات وأخوات الشهداء الشباب الأكراد الفيلية لما قد عانوه من آلام ومن صعوبات خلال العقود الثلاثة الماضية بسبب فقدانهم لفلذات أكبادهم أولادهم وأحبتهم. والسعي لإلغاء كلمة تبعية لأنهم لا يعتبرون أنفسهم إلا عراقيين حيث هناك من العوائل الكردية الفيلية من عاش في العراقي الحديث لمئات السنين ومعظمهم أدى الخدمة العسكرية وخدم البلاد سواء في العمل أو النشاط السياسي في مختلف الأحزاب الوطنية العراقية....)).

    هذا وقد تخلل الحفل التأبيني تلاوة آيات من القرآن الكريم ووصلت العديد من البرقيات التضامنية مع عوائل الشهداء، وكان للشعر إيقاعه، فألقى الدكتور طالب النداف قصيدة الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري حول الشهيد، أثار الشجون.

    في الختام تم شكر الحضور وتضامنهم مع قضية الكرد الفيلية في انتظار ان يفتح الملف يوما لتعود حقوقهم لهم بكاملها من قبل حكومة وطنية نتمناها تكون وليدة الانتخابات القادمة.

     

    Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

اعلانات

    
  • طاولة مستديرة لممثلي الصحف والاعلام والمراكز والشخصيات الاعلامية والثقافية لدعم حملة ترشيح الشاعر الكبير مظفر النواب لجائزة نوبل للاداب 2018 +

  • 
  • نداء موجه إلى منظمات المجتمع المدني العراقية في نيوزيلندا +

  • 
  • منظمة الحزب الشيوعي العراقي ومنظمة الحزب الشيوعي الكردستاني/ العراق في السويد تقيم حفلا فنيا ساهرا +

  • 1

الشهداء والراحلون

مقالات

الثقافة والفنون

كتابات انصاریة

صور انصارية