الى عائلة الصحفي الشهيد احمد عبد الصمد وعائلة المصور الشهيد صفاء غالي

هزتنا جريمة الاغتيال الغادرة التي تعرض اليها مراسلا قناة "دجلة" الفقيدان احمد عبد الصمد ورفيقه صفاء غالي يوم أمس الأول الجمعة، غداة تغطيتهما الاعلامية الاحتجاجات الجماهيرية في مدينة البصرة، وأدت الى استشهادهما.

نعرب عن شديد استنكارنا هذه الجريمة الآثمة، ونطالب بالكشف عن الجناة وتقديمهم الى العدالة، وإلزام الجهات الامنية بحماية ارواح الصحفيين في البصرة وفي المحافظات جميعا.

نتوجه اليكم في هذه المناسبة الاليمة بالتعازي الحارة، راجين لكم الصبر والسلوان.

ويبقى الشهيدان الراحلان كوكبين يضيئان دروب انتفاضة تشرين الشعبية الظافرة.

 

 

الاعلام المركزي

للحزب الشيوعي العراقي