رابطة الأنصار الشيوعيين العراقيين: لا للعدوان التركي الغاشم على سوريا

قامت القوات التركية قبل أيام باجتياح غاشم للأراضي السورية تحت ذرائع بعيدة كل البعد عن الحقيقة والواقع الغاية منها التوسع والاعتداء السافر على دولة ذات سيادة واقتطاع أجزاء مهمة من أراضيها والسيطرة عليها بالقوة وهي مناطق يسكنها الاكراد وعدد من القوميات الأخرى انطلاقاً من المواقف التاريخية لهذه الدولة المعادية للكرد.

يشكل هذا العدوان خطرا كبيرا على استقرار المنطقة وامن وسلامة شعوبها بما في ذلك بلدنا حيث تسعى وتخطط حكومة اردوغان المتعاونة مع الحركات الإرهابية والمعروفة بمواقفها العدائية لتطلعات شعوب المنطقة الى تغيير ديموغرافي لسكان المنطقة المستباحة من شانه ان يؤجج الصراعات ومنها القومية بين السكان.

 تشير الانباء الواردة من هذه المناطق ان الجيش التركي المتحالف مع تنظيمات إرهابية في المنطقة مثل الجيش السوري الحر وداعش اقترفت خلال الأيام القليلة الماضية مجازر قتل وتهجير مخيفة بحق سكان هذه المناطق وبشكل خاص الاكراد منهم.

اننا اذ ندين ونستنكر هذا العدوان على دولة عضوة في هيئة الأمم المتحدة نضم صوتنا الى الأصوات الدولية والإقليمية الداعية لوقف هذا الاعتداء ونطالب بانسحاب الجيش التركي وقواعده فوراً من الأراضي السورية والأراضي العراقية من جانب اخر نتضامن بشدة مع مواطني شمال شرق سوريا من الاخوة الكرد والعرب والمسيحيين وغيرهم كما نتضامن مع القوى الوطنية السورية في سعيها لإنهاء التواجد التركي والاجنبي على أراضيها ونؤكد على ضرورة السعي من اجل توفير السلم والأمان والاستقرار لشعوب هذه المنطقة بدل التدخل السافر من الجانب التركي في شؤون دول المنطقة.

 

ليتوقف العدوان التركي السافر على سوريا فوراً

نطالب بانسحاب القواعد التركية من الأراضي العراقية

 

رابطة الأنصار الشيوعيين العراقيين

أربيل في 14 تشرين الأول 2019