الاحتجاجات في العراق.. معلومات و انطباعات ميدانية.. / صباح كنجي

الاحتجاجات في العراق.. معلومات و انطباعات ميدانية.. / صباح كنجي

تواصلت في عدة دول ومن اوربية.. المظاهرات الداعمة لحركة الاحتجاجات الثورية في العراق.. التي يمكن اعتبارها اهم حدث في التاريخ العراقي المعاصر.. لكونها تشكل هبة جماهيرية الهدف منها التخلص من الاوضاع المبتذلة في العراق.. التي يجسدها نظام المحاصصة الذي كرسته الانتخابات المزورة الأخيرة.. وجاء بشلة من الحرامية واللصوص لدست السلطة.. مدعومة ببرلمان صوري يعشش في صفوفه ممثلوا الأحزاب والمنظمات الفاسدة باستثناءات نادرة لا يشملهم هذا الوصف..

والصور الميدانية التي تناقلتها القنوات الفضائية توضح ان جمهرة الشباب الثائر هي القوام الرئيسي والكتلة الأكبر في هذا الحراك وبمشاركة فاعلة من النساء وبقية الشرائح الاجتماعية ابتداء من المعوقين والعاطلين عن العمل.. بالاضافىة الى قطاع الموظفين من المعلمين والاطباء واصحاب الشهادات العليا.. الذي كانوا قد سبقوا هذه التظاهرات الكبرى.. قبل الأول من تشرين.. ويمكن اعتبارها الإرهاصات والمقدمة للانتفاضة.. مع بقية الاحداث التي ترافقت بجملة قرارات غير واضحة المعالم والاهداف تمثلت.. نقل واقالة عدد من الضباط من مواقعهم.. واصدار المزيد من الإجراءات لصالح مؤسسة الحشد الشعبي.. وحصلت كل هذه الأحداث وتسلسلت بالترافق مع مهازل كبرى تمثلت:

 ـ باستهداف اكداس العتاد والسلاح في عدة مواقع عسكرية من قبل طائرات اعتبرت "مجهولة" رافقها تصريحات بائسة.. لعدد من المسؤولين في عدة مؤسسات في الدولة اعلنوا عن استعدادهم للانخراط في الصراع المتصاعد بين امريكا وايران ..

ـ مع تواصل التهديدات التركية وقصف مناطق في كردستان العراق..

ـ بالاضافىة الى عودة بعض مظاهر العنف وتجدد الاغتيالات في  العاصمة بغداد وعدة محافظات اخرى..

وغيرها مما اضيف الى حالة الخراب المتواصلة وتراكم الأزمات وتحولها لمشاكل ومعضلات مستعصية.. يصعب على حكومة اللصوص والحرامية حلها.. او تغطيتها والتخلص من تأثيراتها ونتائجها وافرازاتها .. و الحل الوحيد الذي يمكن ان تقدمه وتريح العراقيين منها هو الاستقالة ومغادرة الساحة السياسية.. وإلا ستواجه احتمالات الاسقاط ..

من هذه الزاوية بالذات يمكن النظر لهذه الاحتجاجات.. اي انها نتيجة عوامل وبواعث داخلية تجسدت بوجود سلطات عاجزة عن تقديم الخدمات للمواطنين.. وتحولت الشرائح الجديدة من جيل الشباب الى جيش من العاطلين يبحثون.. عن السكن والعمل ولقمة العيش واجور العلاج وكل ما له علاقة بمستلزمات الكرامة الانسانية بلا جدوى .. مقابل شريحة من اللصوص والحرامية والسراق ورجال الدين الفاسدين المتحكمين بالبلد والمستحوذين على خيراته والعابثين بالممتلكات العامة.. من خلال المافيات والعصابات التي تنتشر عبر الاحزاب والواجهات الدينية السنية ـ الشيعية التي افلحت بمد خطوط تواطؤ مع بقية الأحزاب المتعفنة.. التي تمارس السياسة الانتهازية.. و تخلت عن دورها في الدفاع عن مصالح المنكوبين والنازحين عن مدنهم المتواجدين في مخيمات الذل في غالبية المدن العراقية.. الذين أضيفوا الى جمهرة العاطلين والكادحين والمتضررين من الأوضاع الراهنة .. وباتوا يشكلون نسبة لا يستهان بها من ابناء الشعب العراقي الغاضبين..  الذين انطلقوا ليضعوا حداً فاصلا لاستمرار الخراب.. وأساساً واعداً لمستقبل افضل عبر احتجاجاتهم الثورية الراهنة..

التي يشترك فيها قطاعات واسعة من المتمردين.. و تواجه سلطة جائرة عفنة.. تسعى لقمعها بشدة وتخلق المبررات لأعمالها الاجرامية.. عبر سلسلة تصريحات ومواقف متباينة من عدة مسؤولين عن هذه الكارثة الاجتماعية.. في المقدمة منهم رئيس الوزراء الفاشل و الفاسد.. ورئيس البرلمان الذي يسعى للعب دور الوسيط.. بين السلطة والشعب الثائر.. كأنه ليس جزء من حالة الخراب و الفشل .. مع مواقف خجولة لا تناسب الأوضاع من قبل مؤسسة الرئاسة من جهة..

ومن جهة ثانية محاولة يائسة من بقايا النظام المقبور وحزب البعث للتسلل لهذه الاحتجاجات بأي شكل ممكن.. حتى لو كان صوريا و محدوداً.. وهو ما يلاحظ في عدة مظاهرات تمثلت برفع  5ـ 6 اعلام ثلاثية النجمة للعهد المقبور.. من بين مئات الاعلام.. في مدينة ستوكهولم مثلا .. التي قاطعها الشيوعيون ..

ووجود علمين او ثلاثة فقط ..في الحشد الكبير لتظاهرة هامبورغ.. وصلوا بعد ان بدأت الاحتجاجات ليرفعوا علمين فقط ولم يتجاوز عددهم العشرين فرداً بينهم اثنان من المعارضة السورية المنتسبين للبعث العراقي .. في حين كانت مشاركة لمستقلين بارزة والطاغية على المظهر مع مشاركة متميزة     و واسعة من الشيوعيين المنخرطين في التظاهرة كمواطنين تمثلوا بـ:..

 1ـ عدد من الشيوعيين القدامى..

2ـ كوادر للحزب الشيوعي ما زالوا يعملون في صفوفه..

3ـ  انصار وشيوعيون سابقون..

4ـ   شباب من الجيل الجديد للشيوعيين من بغداد والموصل..

وايضا كان هناك مشاركة متميزة.. من شبيبة بعشيقة وبحزاني.. في مدينة هامبورغ وضواحيها في التظاهر و تجاوز عددهم الـ 50 شاباً ..بينهم مهندسون ومهندسون زراعيون وعمال وكسبة وفنانون ويافعين.. جمعتهم الهجرة و مشاعر حب الوطن.. كعراقيين و مضطهدين .. ما زالوا يحلمون بمستقبل افضل للعراق والعراقيين ..

وارى في هذه المشاركة انعكاساً لوضع الحزب الشيوعي العراقي.. الذي تحتاج قيادته لمراجعة مواقفها.. واعادة تقييم دورها السياسي في هذه المرحلة.. وهم ادرى بمعالجة أوضاعهم ولا اعتقد ان قيادة الحزب الشيوعي ستكون بعيدة عن النقد والمحاسبة في المؤتمرات القادمة.. بعد هذا التحول والاحتجاجات الكبرى.. التي لا يمكن ان لا تترك اثراً في اقل تقدير على الأوضاع الراهنة في العراق.. حيث بدأت معالم السلطة بالتراجع واطلاق الوعود وحزمة اصلاحات.. بالرغم من استمرار استهداف المحتجين وقنصهم..

ناهيك عن احتمالات تطورها وتوسعها وتحولها الى بديل يفرض معادلات جديدة.. يساعد القوى المتأرجحة على التخلص من ترددها والانضمام الى جموع الثوار.. الذين قدموا فيما قدموا عبر خطاباتهم ومواقفهم تحليلات وتصورات ومطالب بعضها جاء عفويا عبر الشعارات والهتافات التي تكررت في اكثر من تظاهرة وبعضها جاء مكتوباً ومعداً ..

وفيما يخص مظاهرة هامبورغ.. التي دعا اليها شباب مستقلون.. لا علاقة لهم بأية احزاب سياسية.. كنا على تواصل معهم.. وساهموا في الاعداد والمشاركة بها.. رغم النواقص التي رافقتها وضعف تنظيمها.. فقد توصلوا لطرح عدة مطالب جرى تبنيها.. وتم توزيعها على المنتفضين.. سنرفقها مع نهاية هذا المسح الميداني.. وقد استلمنا نسخة منها احتوت على هذه المطالب..

 

مطالب المتظاهرين العراقيين في المانيا ـ هامبورغ .. الأحد 6/10/2019

 

نحن المحتجين المتواجدين في ساحة بلدية هامبورغ للتظاهر والمشاركة في الاحتجاجات الشعبية ضد الحكومة العراقية الفاسدة .. نطالب :

1ـ استقالة حكومة عادل عبد المهدي الفاسدة فوراً وتجميد العمل في المجالس المحلية في المحافظات والاقضية والنواحي..

2ـ ايقاف كافة اعمال العنف والملاحقات بحق المتظاهرين في العاصمة بغداد وكافة المدن والقصبات التي شملتها الاحتجاجات .. واعتبار الضحايا شهداء الحق والحرية والوطن .. يجري الاعتزاز بهم.. و تكريمهم.. وتعويض عوائلهم فوراً..

3ـ محاسبة الضباط والجنود وبقية المشتركين في قمع الاحتجاجات.. وفقا لدورهم في التنفيذ واصدار الأوامر.. واعتبارهم مجرمين وقتلة يقدمون للمحاكم وفقاً للقوانين و التشريعات.. التي تستند للدستور الذي كفل حق الاحتجاج والتظاهر وتأمين الحماية للمشتركين في هذا النشاط.

4ـ تشكل هيئة استثنائية لاختيار حكومة بديلة ( لا يقل تمثيل المنتفضين على السلطة الفاسدة ) عن 50% فيها وتستكمل النسبة الباقية من ممثلي الشباب والطلبة والمرأة والعاطلين عن العمل.. بالإضافة الى بقية شرائح المجتمع من الموظفين والعسكريين والعاملين في الزراعة والتجارة والقطاع الصناعي..

5ـ ضمان نسبة مشاركة الفنانين والمثقفين والنساء بالشكل الذي تتناسب مع حجمهم ودورهم في المجتمع..

6ـ تتشكل حكومة انتقالية من اصحاب الكفاءة والضمير .. بترشيح من المنتفضين والمحتجين .. لإدارة البلاد لمدة سنتين تتعهد بوضع خطط عملية واقعية قابلة للتطبيق.. تعالج مشاكل الاقتصاد العراقي.. وتتبنى برامج تنموية تساعد على العمل.. وتقليل نسبة البطالة في المجتمع وتمهد الطريق لتقديم خدمات افضل في كافة المجالات.. ابتداء من حل مشكلة السكن والعمل وضمان حق العلاج وتطوير الخدمات التعليمية والصحية وتحسين الكهرباء وتقديم الماء الصالح للشرب وتوفير المواد الغذائية المناسبة للمواطنين من خلال تشجيع الصناعة وتطوير الزراعة مع ضمان استيراد مواد اجود للموطنين..

7ـ السعي لتطبيق الضمان الاجتماعي المكفول من قبل الدولة.. لكل طفل عراقي  بما لا يقل عن 100 دولار او ما يعادلها.. و350 دولار او ما يعادلها للبالغين من عمر 18 سنة .. ويشمل الطلبة ايضا..

8ـ تمنح منظمات حقوق الانسان ومن يمثلها حق المراقبة والتفتيش في كافة الدوائر والمؤسسات ويشرع قانون لهذا الأمر..

9ـ منع تشكيل الاحزاب على اسس دينية او طائفية .. ومنع الاحزاب المزورة للانتخابات من المشاركة في البرلمان لدورتين متتالتين في حالة ثبوت ذلك .. و كذلك الحال بالنسبة للمدافعين عن الفساد و المفسدون .. وبنفس الصيغة و الأسس.. و اعتبار الفساد والفاسدين الصفحة المكملة للإرهاب ومخلفات دولة البعث المقبورة..

10ـ يجري العمل من قبل الحكومة الجديدة وفقاً للبرامج الحكومية والتشريعات الجديدة على فصل الدين عن الدولة و السياسة بشكل مطلق ..

11ـ تتكفل الحكومة العراقية الجديدة .. بالابتعاد عن المحاور الطائفية والاقليمية في علاقاتها مع الدول المجاورة.. وتسعى لخلق علاقات طبيعية ايجابية مع كافة الدول.. اعتمادا على رفض التدخل في الشؤون العراقية.. وفي المقدمة منها .. ايران وتركيا والسعودية وقطر وغيرها من البلدان.. بما فيها الولايات المتحدة الامريكية .. ويكون مقياس علاقاتنا معهم وفقا لدورهم الايجابي في اعادة اعمار العراق وضمان تحقيق  حالة السلم والاستقرار فيه ..

12ـ تخصص نسبة 10ـ 15 % فقط من واردات العراق الى التسليح ومخصصات وزارة الدفاع والداخلية وبقية المؤسسات التابعة للأجهزة العسكرية والأمنية ..

13ـ تتشكل الاقاليم في الدولة العراقية الاتحادية وفقاً لحاجة الوطن والمجتمع ومتطلبات توزيع السلطة والثروة ..

14ـ لا تراجع امام الجهد لإنجاح المؤسسات التي تكفل ضمان انتقال وتداول السلطة بلا عنف .. وفقاً للحالة العراقية التي  تنمو فيها المفاهيم الانسانية والسياسية وتتطور.. رغم المحن والويلات وحتما سيكون للاستقرار السياسي وتخفيف موجات العنف والعودة لبناء العراق نتائج اكبر.. تدفع بالعراقيين لإنتاج نمط الحكم المناسب واختيار الممثلين الافضل مع تراكم الخبرة وزيادة نسبة الحرية وترسيخ الاستقرار .. هذه هي رؤيتنا وهذه هي مطالبنا نرفعها من خلال ساحة بلدية هامبورغ لتكون جزء من المساهمة الفاعلة في صنع الغد الأفضل للعراق والعراقيين بكافة فصائلهم وتسمياتهم وميولهم الفكرية والاجتماعية والدينية والأثنية..

ــــــــــــــــ 

6/10/2019

التجمع الاحتجاجي العراقي في هامبورغ

ساحة البلدية

ـــ 

صباح كنجي 7/10/2019

 

 

ملحق للتغطية الميدانية ..

ـ  وصلني من مناضلة شيوعية سابقة تخلت عن العمل التنظيمي في صفوف الحزب اثق بمعلوماتها وتقديراتها..

(مع الأسف لم يشترك الشيوعيون بمظاهرة اليوم في ستوكهولم فقد اتتهم توجيهات بعدم الاشتراك بحجة أنها مظاهرة بعثية. بنفس الحجة التي طلبوا فيها عدم المشاركة في مظاهرات الداخل .. ما هذا التخاذل هل هذا حزب شيوعي؟!).. (كان هناك اكثر من مئة علم ٥ او ٦ كانت اعلام بعثية لكن الرفاق لم يروا غيرها )

ـ وصلني ايضا من الزميل الصحفي كاظم علي اكبر .. الذي اشترك في مظاهرة هامبورغ.. ولم التقي به بسبب الازدحام.. هذه الملاحظات ادرجها للفائدة..

( اُسلوب المظاهرة هي نفس الطريقة التي تُمارس فيها في العراق وهذا لا يخدم أبدا القضية العراقية وشرعية المظاهرات في العراق . المظاهرات غايتها ليست فقط تجمع العراقيين للتعبير عن مواقفهم تجاه الحكومة الفاسدة في العراق، التجمع العراقي في هامبورك وأي مكان اخر في أوربا يجب ان يساق بأسلوب يناسب المكان الذي تقام فيها هذه الاعتصامات والتظاهرات، المواطن الألماني او الآخرين لم يفهموا شيئا من هذه الأهازيج والشعارات بل ممكن استمتعوا بها ، كان المفروض ان تلقى في التجمع والحاشدين كلمة باللغة الألمانية و بواسطة مكبرات الصوت لإيصال أصوات الجماهير الغاضبة الى اسماع و رغبات المواطن الألماني الذي نعرف جيدا بانه يؤكد عَلى عملية التوضيح والحصول عَلى المعلومة كي نستطيع إيصال أصواتنا و غضب الجماهير العراقية عَلى اعمال حكومة العملاء في بغداد . هي وقفة تضامنية و تبين عدم ارتياح كل ابناء الجالية العراقية لهذه النخبة الحاكمة التي استلمت زمام أمور العراق بعد الطاغية صدام . كان المفروض طبع منشورات باللغة الألمانية وتوزيعها بين الناس كما كنّا نعمل في فيننا ايّام الانتفاضة او استعمال النظام البعثي للغازات السامة يرجى الأخذ بهذا الاقتراح و تداوله ونستطيع بكل الأحوال اتمام هذه الوقفة بالشروع بتوعية المواطن الأوربي لما يحصل في العراق الذي اغتصب من الاحتلال الامريكي و اصبح فريسة سهلة لكل الفاسدين و مباحة من قبل كل دول الجوار عن طريق اصحاب النفوس الضعيفة من عملائهم و الاحزاب والمافيات التي تشكلت بعد الاحتلال الامريكي للعراق تحياتي لجهود كل المخلصين ممن يساهم في عملية الإصلاح الذي نطمح له منذ عقود..)