تباً لَكُمْ ..أوْرَثتُمْ دجلةَ كُتباً ورؤوساً مقطوعة !.. / محمود حمد

تباً لَكُمْ ..أوْرَثتُمْ دجلةَ كُتباً ورؤوساً مقطوعة !.. / محمود حمد

 (1)            تباً لَكُمُ..

..أوْرَثتُمْ دجلةَ كُتباً ورؤوساً مقطوعة..

........................أسرابَ نساءٍ ثكلى يَنْحَبْنَ على شطآنٍ مذعورة!

........................يَرْقِبنَ الجثثَ المَعلومة بينَ زحامِ الجثثِ المجهولةِ.. ................................عَلَّ اللوعةَ تُخْرِجُها من قاعِ النهرِ المنكوبِ!

تباً لَكُمُ..

..من تحتِ منابِركُم تَخرُجُ قطعانُ الموتِ تُمَزِقُ وطني المتماسك من "سنحاريب"(1) إلى حكم الرعيان القتلة!

*****

(2)            

تباً لـ..ِ لِحاكُمْ ..طَفَحَت مِثلَ "الدَغْلِ"(2) القاتلِ في حقلِ القمحِ ..

..............غَطَّتْ كُلَّ وجوهِ الأمةِ ...حتى النسوةُ صارت تلبسُ لحية!

*******

تباً للجهلِ الراسخِ فيكُم تَرَفاً ونعيماً!

******

(3)            

تباً لَكُمُ..

..........وَجَعَلْتُمْ حُكمَ إبنِ الـ"......".. عصراً ذهبيا!

تباً لَكُمُ..

..........وَجَعَلْتُمْ أحواض التيزابِ فُراتا مَحميا!

تباً لَكُمُ..

..........وَجَعَلْتُمْ وَجَعَ "الأنفالِ" نَسْياً مَنسيا!

تباً لَكُمُ..

..........وَجَعَلْتُمْ زَمَنَ التَجْويعِ رَغيفاً مَرْوِيا!

تباً لَكُمُ..

..........وَجَعَلْتُمْ لَونَ الحريةِ طَعماً دَمَوِيا!

تباً لَكُمُ..

..........وَجَعَلْتُمْ مِحرابِ العلمِ هراءً مَسفيا!

*****

(4)            

تبا لمواعِظَكُم..

..............أوبئةً داميةً تتفشى في كُلِّ منازلنا..

*****

(5)            

تباً لكرامَتِكُم..

............أدْمَنْتُمْ طأطأةَ الرأسِ بحضرةِ مُحْتَلٍ مذعورٍ..

*****

(6)            

تباً لِفعالِكُم..

......... ونَسينا "الجيش الشعبي" (3) يُهَتِّكُ حرماتِ منازِلنا!

تباً لنواياكُم..

........ وفَتَحْتُم حِقدَ كُهوفِكُمُ الموبوءةِ بالريبةِ سُمّاً لحليبِ الرُضَّعِ..

.....................................................لقلوبِ الأسَرِ الموجوعةِ..

تباً لَكُمُ..

.........جوقةُ فئرانٍ تتناهشُ حولَ فُتاتِ الطفلِ المَيِّتِ!

****

(7)            

تباً لمروءَتِكُم..

..........وجعلتُم حُجُراتَ النومِ ملاذاً لـ"صلالٍ" تَخْتَرِمُ الصحراء ..

..........لتلدغ أحداق مدينتنا المغروسة بين الإضلاع!

تباً لرجولَتِكُم ..

.........تَدعونَ الجُثثَ الملغومةَ تَحصِدُ أرواحَ طفولتِنا في وضحِ الظهرِ..

تبا لفتاواكم..

..............تَقطعُ أعناقَ قبائلنا بالشبهاتِ!

******

(8)            

...........شُلَّتْ أيديكُم أنّى تَنوونَ المَسَّ بأجملِ معشوقِ في هذا الكونِ..عِراق!

 

 

(1)سنحاريب: ملك عراقي (أشوري) في الألف الثالث قبل الميلاد...

(2) الدغل: نبات سرطاني يتكاثر بسرعة ويقتل السنابل من حوله.

(3)الأنفال: سورةٌ باللوح المحفوظ في السماء،ومجزرة على الأرض!