يا أولي الأمر ببغداد .. علام الإرتجاف ؟ / يحيى السماوي

يا أولي الأمر ببغداد .. علام الإرتجاف ؟ / يحيى السماوي

يـا أولـي الأمْـرِ بـوادي الـنـخـلِ

نـامـوا مُـطـمـئـنـيـن نـشـاوى لا تـخـافـوا

الـجـمـاهـيـرُ الـتـي تـفـتـرشُ الـسّـاحـاتِ

لا تـحـمِـلُ غـيـرَ الـعُـشـبِ والـوردِ

عـلامَ الإرتـجـافُ؟

عـجَـبـاً !

كـيـفَ يـخـافُ الـجـائـعَ الأعـزلَ

مَـنْ لـيـس مِـنَ الـلـهِ يـخـافُ ؟

فـعـلامَ الـحَـرَسُ الـجَـرّارُ..؟

والأقـبـيـةُ الـسّـريـّةُ..؟

الأحْـزِمــةُ الإسْـمـنـتُ..؟ والـقـنّـاص والـغـازاتُ ؟

ظِـلُّ الـلـهِ فـوق الأرضِ أنـتـم..

والـوصِـيّـونَ عـلـى الـواحـاتِ والأنـهـارِ أنـتـمْ..

فـلـمـاذا غـضِـبَـتُ هـذي الـضِّـفـافُ؟

زحـفـتْ فـي حَـربـهـا تـطـلـبُ خـبـزاً

خـيـلُـهـا لـحـنٌ وأعـلامٌ ووردٌ وهـتـافُ

صـادقاً كـان إمـامُ الـقـصْـرِ فـي فـتـواهُ:

كُـفـرٌ أنْ يُـنـادي بـرغـيـفٍ

بَـطِـرٌ أتْـخَـمَـهُ جـوعٌ وقـهْـرٌ..!

كـلـكـمْ راع ٍ..

وهـذي الأرضُ مـرعـىً.. والـجـمـاهـيـرُ خِـرافُ

فـاقسـمـوهـا بـيـنـكـم قـسـمـة َ ضـيـزى

وتـصـافـوا

لـكـم الـبـسـتـانُ.. والـبـيـدرُ.. والأعـنـابُ.. والـنـفـطُ..

ولـلـشـعـبِ الـكـفـافُ!

كـلـمـا نـنهـضُ من بـعـدِ عـجـافٍ

حـاصَـرتْـنـا

بـمـراثـيـهـا جـديـداتٌ عِـجـافُ

حِـكـمـةُ الـفـاسـدِ والـسـارقِ تـقـضـي

أنْ يـسـودَ الـرّعـبُ والـجـوعُ

ويـبـقـى

شـاهـرَ الـنـزفِ رُعـافُ!