بلاغ عن انعقاد الموسع الاعلامي للحزب الشيوعي العراقي

التأم في بغداد يوم 23 تشرين الثاني 2018 الموسع الاعلامي للحزب الشيوعي العراقي، الذي دعت اليه واعدت له لجنة الاعلام المركزي للحزب  .

حضر الاجتماع الرفيق رائد فهمي  سكرتير اللجنة المركزية للحزب، والعديد من الرفاق في قيادة الحزب وسكرتاريي وممثلي المحليات والمكاتب الاعلامية ومكتب اعلام الخارج ، اضافة الى الرفاق العاملين في منابر الحزب الاعلامية المختلفة .

بعد كلمة ترحيببة قدمها الرفيق الدكتور صبحي الجميلي نيابة عن  لجنة الاعلام المركزي،  وقف الحضور دقيقة صمت تكريما للراحلين عنا من الرفاق والاصدقاء .

وفي مداخلته استعرض الرفيق رائد فهمي التطورات السياسية الراهنة ومواقف الحزب منها، مؤكدا ان الاعلام هو احد الادوات الرئيسة في العمل من اجل تحقيق مشروعنا للاصلاح والتغيير. فرسالة الاعلام كبيرة ومهمة ويتوجب باستمرارالبحث في مضمونها وشكلها وآليات ايصالها الى المتلقي، وهذا يرتبط وثيقا باستيعاب وفهم سياسة الحزب واولوياته في الظروف الراهنة .

واشار سكرتير اللجنة المركزية الى اهمية الوضوح السياسي في التعامل مع القضايا المطروحة، وان يكون اعلامنا قريبا من هموم الناس وتطلعاتهم ومدافعا عنها، فمصالح ومطالب المواطنين وقضايا العدالة الاجتماعية  لها الاولوية، وينبغي ان تجد طريقها الى منابرنا الاعلامية بانسيابية .

وشدد الرفيق فهمي على  اهمية دور الاعلام في الدعاية والتحريض والتعبئة، وبالتالي في الترويج لسياسة الحزب والاسهام في المتغيرات الحاصلة، في اتجاه تغيير موازين القوى لصالح التغيير والاصلاح الحقيقي، وفتح الفضاءات امام تشديد النضال من اجل اقامة دولة المواطنة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية .

وتحدث الرفيق مفيد الجزائري، نائب سكرتير اللجنة المركزية للحزب ورئيس تحرير جريدة "طريق الشعب" عن السياسية الاعلامية للحزب واهدافها ومراميها موضحا ان من بين الاهداف الرئيسة لاعلامنا التعريف بسياسية الحزب واطلاع الناس على مواقفه، وايلاء الاهتمام لقضايا الكادحين واولويات الناس وحاجاتهم، وللثقافة والفكر، والدفاع عن الحريات والدمقراطية والحق في التعبير وفي الوصول الى المعلومة، واشاعة المعرفة والفكر الانساني، والترويج للخيار الاشتراكي للحزب ولفهمنا له في الظروف الملموسة لبلدنا .

وتوقف الرفيق الجزائري عند دور "طريق الشعب" عارضا ما حققته من تقدم الى جانب الصعوبات التي تعاني منها، وعرّج على مساهمة المكاتب الاعلامية  في رفدها بالاخبار والتقارير وعكس الحياة اليومية في المحافظات كافة ، كذلك مطالب المواطنين .

وجرى التشديد على اهمية الاعتناء بالجريدة وتطويرها، شكلا ومضمونا، ورفدها بالمساهمات المتنوعة، بما فيها  الحوارية، والاعتناء الفائق بتوزيعها وتوفير مورد مالي لها  .

وعن موضوعة وسائل التواصل الاحتماعي واهمية الاستفادة منها في الترويج والدعاية لسياسة الحزب ومواقفه، تحدث الرفيق ياسر السالم عضو اللجنة المركزية للحزب، مؤكدا ان الاساس في ذلك هو استيعاب سياسة الحزب، ومبينا  ان وسائل التواصل الاجتماعي غدت من اكثر وسائل الاعلام تأثيرا. واشار الى اهمية الترويج لحملات منظمة في وقت واحد، واهمية تنظيم ادارة الصفحات الالكترونية. واوضح عمل ونشاط المركز الاعلامي للحزب .

وتحدث الرفيق شاكر جابر(احد العاملين في موقع الحزب الالكتروني) عن دور الشيوعيين  في النشر على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة والجهد المبذول في هذا الصدد  .

وجرى التاكيد على اهمية حسن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، والتدقيق في المردود السياسي للنشر فيها .

وفي محور آخر يتعلق بعمل المكاتب الاعلامية والاذاعة تحدث الرفيق حسين النجار، عضو اللجنة المركزية للحزب، فيما قدم الرفيق داود امين، نائب سكرتير مكتب اعلام الخارج، تقريرا عن عمل المكتب ومساهماته خلال الفترة المنصرمة .

وفي ما يخص الاذاعة جرى الحديث عن اهمية تطويرها وتكوين شبكة اذاعية تغطي ارجاء الوطن، الى جانب تحسين برامجها وصلتها المباشرة مع الناس .

وتم التشديد على دور المكاتب الاعلامية، واهمية انتظام عملها واستكمال قوامها، وان تهتم بما يجري في نطاق عملها .

وبشأن المحاور اعلاه دار حوار بناء ساهم فيه المشاركون في الاجتماع، وتم تقديم معلومات مفصلة عن عمل المكاتب الاعلامية وتقويم ادائها، انطلاقا من اهمية دورها في منظومة الحزب الاعلامية .

وخلص الموسع الاعلامي للحزب الى مجموعة من القرارات والتوصيات والخلاصات، بما يعزز هذا الجانب من العمل الحزبي المتنوع، ويطوره بما يتناسب مع تعدد اوجه الصراع الفكري والسياسي والاعلامي.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة "طريق الشعب" ص2

الاربعاء 28/ 11/ 2018