تصريح اعلامي لتنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في هولندا بخصوص احتجاج الشعب في شيلادزي على القصف التركي

منذ سنين تقصف الطائرات الحربية التركية قرى ومدن وقصبات في اقليم كوردستان ويستشهد نتيجة القصف عدد من الضحايا المدنيين وتحرق مزارعهم بحجة ضرب مواقع حزب العمال الكردستاني،  ويعتبر هذا العمل انتهاك كبير لحرمة وسيادة الدولة العراقية واقليمه، رغم تأكيد الاقليم عبر رسائل ومذكرات مطالبة فيها إيقاف هذا القصف المتكرر ولكن عدم استجابة الحكومة التركية لمطالب الاقليم الواضحة، وعدم تحرك الحكومة العراقية اتجاه وجود العديد من المعسكرات التركية في داخل الاراضي العراقية في الاقليم الواقعة في المناطق الحدودية مع تركيا.
في تاريخ 24-1-2019 استمر القصف التركي في منطقة شيلادزي و ديرلوك التابعتين لقضاء العمادية واسفر عن استشهاد خمسة مدنيين وجرح اطفال ونساء وشيوخ، مع تدمير المساكن وقتل الحيوانات وحرق المناطق والحقول الزراعية، مما دفع بابناء منطقة شيلادزي وديرلوك الى الاحتجاج السلمي من خلال  تظاهرات جماهيرية امام مقر المعسكر التركي في منطقة ديرلوك لتجابه باطلاق ناري من دبابات ومدرعات تركية مما ادى الى استشهاد مواطن واصابة العديد من الجرحى من المتظاهرين لتتحول التظاهرة الكوردية الى انتفاضة جماهيرية ضد المعسكر التركي واضرمت النار فيه وتم السيطرة واحراق المدرعات والدبابات التركية ردا على كل اطلاقة نار بحق ابناء الشعب من قبل القوات التركية  منتهكة بها سيادة الوطن وقتل ابنائه
اننا في تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في هولندا  نشيد بانتفاضة الجماهير في شيلادزي وديرلوك ونعلن تضامننا ونشاركهم في المطالبة بضرورة اخراج الجندرمة التركية من الاراضي العراقية في اقليم كوردستان وايقاف القصف الجوي كما ونطالب من قيادة الحركة الكوردية في حزب العمال الكوردستاني الى خوض نضاله في داخل اراضيه في تركيا لمنع الحجة التي تتحجج بها تركيا في قصفها للاراضي العراقية. 
في نفس الوقت نقدم تعازينا للضحايا وتمنياتنا للشفاء العاجل الى جرحانا ونؤكد ان الوطن اغلى من كل شيء والشعب لا يقبل بالمساومات

العراق يستحق الافضل

لجنة تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في هولندا

.