اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي تعقد اجتماعا اعتياديا

عقدت اللجنة  المركزية للحزب الشيوعي العراقي يوم الجمعة 9 آذار الجاري، اجتماعها الاعتيادي الدوري الاول في السنة الحالية  2018.

وقد افتتح الاجتماع اعماله باستذكار الشهداء وضحايا الارهاب والعنف من ابناء شعبنا، والراحلين في الفترة الماضية من رفاق الحزب واصدقائه، وتكريم ذكراهم بالوقوف صمتا.

وناقش المجتمعون في مداولاتهم التي استغرقت نهار الجمعة بطوله، تقريرا انجازيا ألقى اضواء على العمل القيادي في الفترة التي انقضت على الاجتماع السابق للجنة المركزية، وقوّم جوانبه المختلفة بروح الحرص على النهوض بنشاط الحزب وبأدائه في الفترة الحالية، التي تتميز من جانب بتصاعد ملحوظ في الكفاح الجماهيري من اجل الخدمات والاستحقاقات الاساسية الاخرى للمواطنين، ومن جانب ثانٍ بتوالي واتساع الاستعدادات على مختلف المستويات للانتخابات البرلمانية الجديدة، التي ستجري في أيار المقبل. وفي هذا السياق شددت اللجنة المركزية على الارتقاء بعمل الحزب في جوانبه المختلفة المترابطة، وبأدائه على الصعد جميعا، بما يمكنه من درء المخاطر المحيقة بشعبنا وقضاياه المشروعة، والذود عن حقوق ومصالح  الكادحين والمحرومين والفقراء خاصة، وعن مطالبهم العادلة.

وفي السياق ذاته اكدت اللجنة المركزية من جديد  اهمية السعي الى تحسين العمل القيادي على صعيد الحزب ككل، وتطوير عمل  منظماته ولجانه وتوسيع صلاتها مع المواطنين، الى جانب بذل جهود اضافية لتلافي النواقص والتقصيرات، وضمان تنامي دور الحزب في الحياة السياسية، وبناء منظمات جماهيرية تتحرك وسط محتشدات المواطنين وتعيش همومهم اليومية ، وتستنهض هممهم للنضال في سبيل حقوقهم ومصالحهم المشروعة.

وبحث  الاجتماع الجوانب الاخرى للتقرير الانجازي، ومنها ما يتعلق بالعمل التنظيمي للحزب ونشاطه المرتبط بالعملية الانتخابية المقررة في شهر أيار المقبل. وفي هذا الخصوص نوّهت اللجنة المركزية بالعمل المنجز خلال الشهور القليلة الماضية في هذين المجالين، لا سيما ما له صلة بالاستعداد للاستحقاقات الانتخابية المقبلة. والى جانب تأشيرها الحصيلة الايجابية لمجمل العمل المتحقق، لفتت الانتباه الى جوانب التقصير وبينت سبل وآليات معالجتها وتجاوزها، بما يمكّن الحزب من المضي قدما في سعيه لتعزيز العمل التنظيمي والارتقاء بمستوى التحضير للعملية الانتخابية الوشيكة بمشاركة شاملة وفعالة لمنظمات الحزب كافة.

وناقشت اللجنة المركزية ما تضمنه التقرير الانجازي في شأن الجهد الانتخابي واكدت الحاجة الى تفعيل عمل اللجان الانتخابية وسكرتارياتها، والسهر على تنفيذ وادارة ومتابعة الخطة الانتخابية، والعمل على التعريف بسياسة الحزب والسعي لتأمين الدعم الجماهيري لها، والاهتمام بتوسيع المشاركة في الحراك الجماهيري المتصاعد مع الحرص على حفظ طابعه السلمي.

واكد الاجتماع من جانب آخر اهمية تطوير العمل المشترك مع بقية الاحزاب والقوى المؤتلفة في تحالف "سائرون" في عموم البلاد، وتنظيم الفعاليات المشتركة معها. اضافة الى توضيح اهمية ودلالات نشوء هذا التحالف للناخبين ولجماهير الشعب عموما، وما يمثله من أفق واعد لتحقيق تطلعاتهم الى الخلاص من نهج الطائفية السياسية والفساد وإقامة دولة المواطنة المدنية الديمقراطية على قاعدة العدالة الاجتماعية.

وشدد الاجتماع من جديد على الحاجة  لادامة الزخم الذي اطلقه انعقاد المؤتمر الوطني العاشر ونتائجه وقراراته والنداءات التي صدرت عنه، والى استلهام ما خلص اليه والانطلاق منه لتحقيق المهمات الكبيرة التي حددها.

واعلنت اللجنة المركزية في ختام اجتماعها اطلاق حملة التبرع المركزية دعما للجهد الانتخابي للحزب، ودعت المنظمات الحزبية جميعا الى الانخراط فيها، والعمل على تأمين المصادر المالية من خلالها لتغطية نفقات الحملة الانتخابية للحزب.