العدوان الثلاثي الجديد على سوريا مقامرة بالسلم العالمي - المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي

نفذ التحالف العدواني الثلاثي الذي يضم أمريكا وبريطانيا وفرنسا فجر اليوم السبت، هجمته العسكرية السافرة ضد سوريا، حيث استهدفت عشرات الصواريخ الاستراتيجية، مواقع حكومية سورية، مدنية وعسكرية.

وقد تجاهلت قوى العنجهية الامريكية، وحلفاؤها في بريطانيا وفرنسا، كل التحذيرات الدولية والإقليمية، التي نبهت إلى تداعيات توجيه الضربة العسكرية ضد سوريا، ما يجعل من العدوان مقامرة رعناء بالسلم العالمي، وتجاوز مشين ضد شعوب المنطقة ودولها.

ومعلوم إن هذا العدوان الآثم، يشكل انتهاكا للشرعية الدولية التي تجسدها الاتفاقيات والعهود الدولية وقرارات مجلس الامن الدولي وبقيه اجهزة الأمم المتحدة.

لقد قيل الكثير مرة بعد مرة أن التسوية السياسية هي السبيل الوحيد لحل الأزمة السورية، وانه من دون اعتماد الحل السلمي ستطول الحرب وتطول، وقد تتفاقم وتشعل حروبا أكبر.

اننا إذ ندين هذا العدوان الاهوج الخطير، ندعو كافة القوى الساعية لضمان استقرار المنطقة، الى الضغط من أجل أن لا يمر هذا العدوان مرور الكرام، فيُستسهل تكراره.

وفي الوقت نفسه نجدد تضامننا الكامل مع سوريا وشعبها، ومع حقها في الدفاع عن السيادة والاستقرار.

 

 

المكتب السياسي

للحزب الشيوعي العراقي

14/4/2018