"سائرون" يصف الهجوم بـ "الغاشم" ويؤكد ان الانحياز للشعب خيار استراتيجي لا حياد عنه

الشيوعي العراقي يعتبر استهداف مقره "سياسيا": لن يثنينا عن طريق الاصلاح ورفض المحاصصة

وصف الحزب الشيوعي العراقي، الاعتداء على مقره، مساء الجمعة، بـ"الجبان" و"العمل الاجرامي الشنيع"، وفيما عزاه الى الدور الذي يقوم به الحزب على صعيد تشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة، وفق برنامج سياسي وخدمي إصلاحي، بعيدا عن المحاصصة الطائفية والاثنية، اكد انه لن ينال من عزيمة الشيوعيين والديمقراطيين، الذين سيواصلون السير إلى الأمام مهما كانت التضحيات. وفي حين استنكر تحالف "سائرون" الاعتداء الذي ارجعه الى "السلوكيات المنحرفة بشدة "، شدد على انه ماض على منهج الاصلاح الشامل وان الاعتداءات لن تعرقل "خطاه الثابتة" نحو التصدي للفساد والنهوض ببرامج الاصلاح كخيار استراتيجي لا حياد عنه.

عدوان آثم

وقال المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي، في بيان، تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، "تعرض مقر حزبنا الشيوعي العراقي في ساحة الاندلس وسط بغداد، مساء الجمعة (25/5/2018) إلى عدوان آثم بعبوتين محلية الصنع ألقيت في حديقة المقر، من دون أن توقع خسائر بشرية."

هجوم جبان

واضاف "لا يخامرنا الشك في أن هذا الهجوم الجبان، إنما جاء رداً على الدور الذي يقوم به الحزب على صعيد تشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة، وفق برنامج سياسي وخدمي إصلاحي، بعيد عن المحاصصة الطائفية والاثنية، بعدما حقق تحالف "سائرون" فوزا كبيراً في الانتخابات بحصوله على المرتبة الاولى بين القوائم المتنافسة، ما شكل صدمة للفاسدين والفاشلين المتشبثين بالسلطة إلى حد ارتكاب الجرائم البشعة، للنيل من عزيمة المطالبين بالإصلاح والتغيير".

عزيمة صلبة

واكد الحزب الشيوعي العراقي ان " لن ينال هذا العمل الاجرامي الشنيع ، ولا غيره من الاساليب الغادرة، من عزيمة الشيوعيين والديمقراطيين، الذين سيواصلون السير إلى الأمام مهما كانت التضحيات، لما هي في مصلحة الشعب، نحو بناء دولة المواطنة، الدولة المدنية الديمقراطية وتحقيق العدالة الاجتماعية"، خاتما بيانه بالقول "الخزي والعار لمنفذي هذا العمل الغادر ومن يقف وراءهم من المفلسين سياسيا واخلاقياً".

سلوك منحرف

من جهته، قال رئيس تحالف "سائرون"، الدكتور حسن العاقولي، في بيان، تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، "تلقى تحالف سائرون بانزعاج شديد نبأ الاعتداء الغاشم على مقر الحزب الشيوعي العراقي احد الفصائل الاساسية في سائرون"، مضيفا "وفي الوقت الذي يدين فيه سائرون هذا الاعتداء الاجرامي الجبان على مقر الحزب الشيوعي يؤكد مجدداً ان مثل هذه السلوكيات المنحرفة لا يمكنها بأي حال من الاحوال ان تحرف التحالف عن منهج الاصلاح الشامل او تعرقل خطاه الثابتة والصلبة باتجاه التصدي للفساد والانحراف بأشكاله كافة".

الانحياز الشعب

واردف العاقولي، ان "تحالف سائرون اختار طريق الانحياز للشعب والعمل الجاد على طريق الاصلاح ورفع مظاهر الظلم الفادح الذي الحقته السنوات العجاف بشعبنا المظلوم ونحن اليوم اكثر تصميماً على السير في هذا الطريق مستمدين من ثقة شعبنا الغالية عنصر مؤازرة وعزيمة مضافة نشد بها ازرنا في مهمة التصدي وفي مسؤولية النهوض ببرامج الاصلاح كخيار استراتيجي لا حياد عنه مهما بلغت التضحيات".

خط المضحين البناة

وتابع "ونؤكد في هذه المناسبة ان خط سائرون هو خط المضحين البناة واننا لا يمكن ان نحيد عن طريق التصدي انصياعاً لحادثة جبانة ينفذها نفر ضال من خفافيش الليل، سائرون بثقة الشعب اقوى من ان تهزها جريمة جبانة وعلى الدولة بأجهزتها الامنية توفير الحماية اللازمة للمقرات الحزبية ولسائر ابناء شعبنا، كما ان الاجهزة المختصة مطالبة بالكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة ونعاهد شعبنا الكريم على البقاء جنوداً امناء حتى تحقيق اهداف الاصلاح وبما يضمن العدل والانصاف والرفاه لشعبنا".