الحرية للرفيق مختار الخطيب ورفاقه

 

أقدمت سلطات النظام السوداني، صباح اليوم الاربعاء، على اعتقال الأمين العام للحزب الشيوعي الرفيق مختار الخطيب، وعدد من كوادر الحزب.

وجاء هذا الاجراء القمعي ردا على دعوة الحزب جماهير الشعب الى التظاهر احتجاجا على زيادة أسعار الخبز، وعلى استجابة الجماهير في الخرطوم وام درمان للدعوة وخروجها الى الشوارع محتجة في تظاهرات حاشدة.

واننا إذ ندين اعتقال الرفيق الخطيب ورفاقه الشجعان، ونستنكر القمع الذي يتعرض له المتظاهرون في السودان، نعلن تضامننا التام مع النضال المشروع للشيوعيين السودانيين، ومعهم عامة أبناء الشعب الشقيق في سبيل  الخلاص من الاستبداد، ونيل الحرية والكرامة وتحقيق العدالة الاجتماعية.

وفي الوقت نفسه ندعو الأحزاب الشيوعية والقوى الديمقراطية وجميع انصار الحرية والتقدم  في العالم، إلى رفع صوتها دفاعا عن الرفيق مختار الخطيب وصحبه، ومساندة نضالهم العادل، والضغط على النظام السوداني لاطلاق سراحهم وتحقيق مطالبهم العادلة.

 

 

المكتب السياسي

للحزب الشيوعي العراقي

17 /1 / 2018