تعاز برحيل الرفيق النصير طه العلكاوي "أبو ناصر"


وداعا طه العلكاوي (الرفيق ابو ناصر)

تعزية

تتقدم منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هولندا بالتعازي الحارة والمواساة لعائلة فقيد الحزب ابو ناصر ولرفيقات ورفاق دربه ,برحيله المفاجئ فجر هذا اليوم بعد معاناة من مرض عضال لم يمهله طويلا

المجد والسكينة لفقيدنا العزيز ابو ناصر

الصبر والسلوان لذوي الفقيد ولرفيقاته ورفاقه ومحبيه

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هولندا وبلجيكا

21 كانون الاول 2018

--------------------------

  لا يليق بك الموت يا ابو ناصر
أي حزن يخيم على أرواحنا، وأية خسارة نشعر بثقلها حين يغادرنا رفيق وصديق على حين غرة، خسارة لكل ما هو جميل بحياة هذا الرفيق، فكم يكون طعم الخسارة مرُ حين تعرف أن الذي غادرنا كان يرتبط مع الجميع بعلاقات رفاقية حقيقية، تعمدت بنضال من ارقى أنواع النضال وأكثرها فاعلية، هو ذلك النضال المسلح، حيث الذين يخوضونه تجمعهم روح الرفقة والثقة العالية بمستقبل نضالهم، حقا أنها لخسارة أن يغادرك في هذا الوقت رفيق مثل أبو ناصر(طه صفوك)، فقد كان نصيرا ومسؤولا عن قاطع ديالى، يرتبط بعلاقات متميزة مع جميع الرفاق الذين عملوا معه أو الذين يعرفهم، امتدت سنوات نضاله طيلة فترة الحركة الأنصارية، تسنم عدة مسؤوليات واصبح عضوا في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، يتواصل مع الاصدقاء، رغم كل الصعوبات تراه يضحك، متواضعا حد معنى التواضع الحقيقي، تأخذنا  الحيرة  إلى صحراءها ولا ندري ماذا نكتب عن أبي ناصر، فكل الكلمات لا تعدو أكثر حروف صماء، فكيف نرثيك يا رفيقنا وصديقنا ونحن نعرف أن الموت لا يليق بك يا ابو ناصر،
لروحك السلام الابدي، وإلى ام ناصر وناصر الصبر الجميل على هذا الرحيل.
اللجنة التنفيذية
لرابطة الأنصار الشيوعيين العراقيين
أربيل 21 كانون الاول 2018