اللجنة التنفيذة لرابطة الانصار الشيوعيين العراقيين: كشفت هذه الفاجعة عمق الفوضى والفساد والمعاناة التي تعيشها محافظة نينوى

خرج أهالي مدينة الموصل للاحتفال باعياد نوروز، فواجهتهم فاجعة غرق العبارة، وعلى متنها أعداد كبيرة من سكان مدينة الموصل غالبيتهم من النساء والأطفال، مما أدى إلى غرق عدد كبير قارب المائة من الأطفال والنساء.

تحول العيد وفرحة اهلنا به الى مأساة حقيقية أمام اعين أهالي مدينة الموصل. كشفت هذه الفاجعة عمق الفوضى والفساد والمعاناة التي تعيشها محافظة نينوى، كذلك استهتار المحافظ والحكومة المحلية بحياة المواطنين وجريهم وراء مصالحهم الخاصة.
إننا إذ نعبر عن مواساتنا وتضامننا مع ذوي الضحايا، وجميع سكان محافظة نينوى، نحمل وبشدة محافظ نينوى والحكومة المحلية المسؤولية الكاملة، بسبب استهتارهم بحياة المواطنين، ونطالب باحالتهم للقضاء العادل. من جانب آخر نحمل الحكومة الاتحادية، ممثلة بشخص السيد رئيس الوزراء المسؤولية بسبب اهمالها المحافظة وسكوتها على الفساد المستشري فيها.

لأرواح شهداء العبارة المنكوبة الذكر الطيب ولاهلم وذويهم الصبر والسلوان
اللجنة التنفيذية لرابطة 
الانصار الشيوعيين العراقيين
أربيل في ٢٢ آذار ٢٠١٩