بيان رابطة الانصار الشيوعيين العراقيين حول ما تتعرض له النائبة هيفاء الأمين

تتابع رابطة الانصار الشيوعيين العراقيين، ما حصل ويحصل، من ردود فعل متباينة وحادة تجاه النائبة الشجاعة والمخلصة لشعبها، هيفاء الامين في محاولة مفضوحة لإسكات الصوت الحر للمرأة العراقية، الصوت المدافع بشجاعة عن حقوق الجميع وبالاخص المحرومين والمهمشين والفقراء والمعدمين والعاطلين والباحثين عن فرصة عمل شريفة ...

ان ما يجري من محاولة للتشويه، وممارسة الضغط الاعلامي والسياسي والنفسي ضد النائبة الشجاعة هيفاء الامين من قبل جهات كانت السبب، بمشاريعها السياسية وأداءها المدمر لموارد البلد اقتصاديا وبشرياً، ان يصل البلد بعد ستة عشر عاماً الى مستوى متدني في اخر القائمة للبلدان وعلى اغلب الاصعدة، أصوات  تريد ان لا يكون في البرلمان شخصية جريئة وشجاعة، كشخصية هيفاء الامين الشيوعية المخلصة لبنات وابناء شعبها، التي ضحت وحملت من اجلهم البندقية مع الانصار الشيوعيين والشيوعيات ًمن ابناء الشعب العراقي، الذين كافحوا وناضلوا ضد الدكتاتورية البغيضة وفي اصعب الظروف والمواقف في جبال كردستان.

نعلن تضامننا ومساندتنا للنائبة الشجاعة هيفاء الامين بما تمثله من قدوة لائقة للمراة العراقية الشجاعة، ومحاولات الاساءة اليها سترتد الى أصحابها ... وخابت محاولات المتصيدين بالماء العكر...

 اللجنة التنفيذية

لرابطة الانصار الشيوعيين العراقيين

أربيل 6 ايار 2019