في الذكرى السنويه العاشره لرحيل شهيد الغربه النصير محمد خلف مجيد (ابو شروق)/ كريم خلف مجيد

في مثل هذا اليوم سيتذكرك كل من عرفك من رفاق  دربك وستتذكرك بهدنان في كلي كوماته التي وضعت فيها اول حجر لاول قاعده للانصار وبنيت فيها اول قاعده لرفاقك الابطال..ستتذكرك الحدود التركيه وانت تجتازها في 9 – 9-1979 كأول مجموعه من الانصار رهنت ارواحها بيد الحزب لتقول له نحن تحت تصرف الحزب من اجل ان تعلو راياته ورايات انصاره على سفوح كردستان لمواجهة الدكتاتوريه بكل جبروتها وقوتها وكنت اهلا لها نصيرا شيوعيا شجاعا متفانيا يشهد لك رفاقك .لن نبكيك يا ابا شروق ليس لشيء فقط لانك ستبقى خالدا في قلوبنا وعقولنا ومن حولنا ولن نكابر ان قلنا انك معنا في كل خطوه نخطوها بالرغم من ان متعة الحياة ياابا شروق قد غابت منذ رحيلك لانك كنت اخا وابا وصديقا ورفيقا .
نم قرير العين ايها الغالي وانا على عهدي سيظل النهر امينا لمجراه .

كل المجد لك يااباشروق

فأنت النصير الشهم وسنبقى اوفياء لذكراك دائما والف تحيه الى روحك الطاهره.

 

      
This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.