دعوة للمشاركة في الانتخابات ودعم وانتخاب مرشحي الحزب الشيوعي العراقي

دعوة للمشاركة في الانتخابات ودعم وانتخاب مرشحي الحزب الشيوعي العراقي

 

الى كافة فروع الرابطة في الداخل والخارج وجميع أنصارنا في دول الشتات

يمر بلدنا بمرحلة حساسة وعصيبة بعد سيطرة أحزاب الإسلام السياسي والتيارات القومية على مقدرات البلد وتبنيها سياسة المحاصصة الطائفية المقيتة والتي انتجت تفشيا هائلا للفساد المالي والإداري في الدولة والمجتمع ناهيك عن الظروف الصعبة التي تولدت نتيجة الحرب على داعش الإرهابية مسببة نزوح الملايين من أبناء شعبنا بعيدا عن مدنهم وقراهم. ومن جانب اخر تحاول القوى المتنفذة على السلطة التشريعية والتنفيذية الحفاظ على مصالحها ومواقعها وذلك عبر إقرار قوانين تساهم في استمرار بقائها على راس هذه السلطات ومنها قانون سانت لييغو المعدل والهيمنة على المفوضية العليا للانتخابات. دخلت هذه القوى انفة الذكر بتحالفات كبيرة وهي تتمسك بالطائفية سلاح لها وتستغل أموال الدولة المنهوبة من قبلها لتمويل حملاتها الدعائية عن طريق شراء الذمم، من جانب اخر تمتلك هذه القوى ماكنة إعلامية كبيرة بدأت من خلالها حملاتها الانتخابية مبكرا. لقد اعيد تشكيل التحالفات الانتخابية لنفس القوى المشاركة بالسلطة تحت مسميات مختلفة دون تغيير ملموس في برامجها او توجهاتها السياسية الامر الذي استوجب العمل على تشكيل تيار مدني منافس يتكون من قوى جديدة تكون قادرة على احداث تغيير حقيقي في الواقع السياسي العراقي عبر الاعتماد على تحالف وطني كبير عابر للطوائف يستند على مبدا المواطنة ويرفع شعارات تتبنى المطالب الشعبية وتدعو للإصلاح والتغيير ومحاربة الفساد وتحقيق وإقامة دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية.

من المعروف ان الحراك الشعبي والاحتجاجي الذي انطلق في تموز 2015 والذي رفع شعارات الإصلاح والتغيير الحقيقي ومحاربة الفساد شهد تقارباً كبيراً مثمراً بين القوى المدنية الراغبة في التغيير ومنها الحزب الشيوعي العراقي مع حزب الاستقامة القريب من التيار الصدري من خلال التنسيق والمشاركة بالمظاهرات الاحتجاجية والاتفاق على شعارات ومطالب شعبية مشتركة.  توجت هذه الجهود بتشكيل تحالف انتخابي جديد " سائرون " يعتمد على آليات عمل تتضمن ألإستقلال الفكري والسياسي والتنظيمي لأطرافه, يسعى لتحقيق اهداف مشتركة منها الخلاص من نظام المحاصصة الطائفية، محاربة الفساد، محاربة الإرهاب، ضمان حقوق الانسان، بناء الدولة المدنية الديمقراطية وتحقيق العدالة الاجتماعية.

إزاء المعطيات آنفة الذكر في تشكيل التحالفات الانتخابية نقف ونساند القوائم والتحالفات الانتخابية المدنية التي تتبنى بحق شعارات التغيير وإقامة الدولة المدنية الديمقراطية وتحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية لكافة العراقيين وخاصةً تحالف سائرون الذي يضم في مكوناته الحزب الشيوعي العراقي.

 

اللجنة التنفيذية لرابطة الأنصار الشيوعيين العراقيين