منظمة الانصار الشيوعيين البيشمرگة في هولندا تدعم مرشحيها من الانصار للدورة الانتخابية القادمة 2018

دعما للحركة الوطنية الديمقراطية في انتخابات مجلس النواب العراقي التي ستقام في المهجر بتاريخ 10 ايار 2018، عقد ملتقى الانصار البيشمركه في هولندا بتاريخ 5 ايار 2018 ندوة تعريفية داعمة وساندة للمرشحين من الانصارالشيوعيين لانتخابات مجلس النواب العراقي للدورة الرابعة عبر لقاءات على السكايب لعرض برامجهم الانتخابية وتبادل الحوار مع الجالية العراقية ورفاق الدرب اعضاء منظمة الانصار البيشمرڴة في هولندا، متحدين بذلك بعد المسافات عبر تطور التكنلوجيا الاليكتروني.  وقد تعذر على البعض من المرشحين المساهمة مباشرة على السكايب، لانشغالهم بحملاتهم الانتخابية في داخل العراق، لكنهم حرصوا على التواصل مع رفاقهم عبر رسائل وافلام مسجلة تم عرضها على الجالية.

في بداية اللقاء قدم رئيس ملتقي الانصار الدكتور سعد اسماعيل كلمة ترحيبية قصيرة مستعرضا مفهوم النضال عبر تاريخ الشعوب وطالب الجالية والحضور بضرورة المساهمة والاشتراك في الانتخابات القادمة.

ثم قدم النصير الاستاذ نصير عواد توضيحا عن توجهات البعض في مقاطعة الانتخابات واكد على اهمية المشاركة فيها واعتبرها نوع آخر من النضال السلمي من اجل تحقيق وطن حر وشعب سعيد.  و وضح ان الحزب الشيوعي العراقي دخل التحالف في سائرون لأضعاف الخطاب الطائفي و وجد ان الصدريين سيستفادون من خبرة وافكار الشيوعيين، و تطرق الى توقعاته قبل سنوات عن تقارب اليسار العراقي من التيار الصدري وها قد تحققت توقعاته الان، ويأمل من تحالف سائرون نيل مقاعد نيابية، وتصور ان الفوز سيكون حليف سائرون وبعكسه بإمكان سائرون ان يكون معارضة قوية في مجلس النواب العراقي .

ثم قدمت في الندوة مقارنات مختصرة عن الانتخابات في الدورات السابقة من ناحية عدد المرشحين والكيانات وعن نسبة المشاركة فيها في الداخل والخارج وتكلفتها وطريقة التصويت، والعوامل المؤثرة على الانتخابات.
أكد الحاضرون ان الوقت حان من اجل انقاذ العراق من الطائفية والفساد وإعادة بناء الدولة المدنية والعدالة الاجتماعية لتبدأ الخطوة الاولى من مسيرة الالف ميل من خلال صناديق الاقتراع والاصابع البنفسجية 
اختتمت الندوة بوجبة طعام ومشروبات ذهب ريعها الى حملة الانتخابات

اللجنة الاعلامية في ملتقى الانصار الشيوعيين البيشمركة