تعاز برحيل النصير فالح عبدعلي عبد الحسن - ابو ندى

نعي

ببالغ الحزن والاسى تنعى  رابطة الانصار الشيوعيين العراقيين  في  النرويج  رفيقها  ونصيرها (فالح عبدعلي عبد  الحسن) ( ابو ندى ) الذي وافته المنية بعد صراع مع المرض في العاصمة النرويجية اوسلو يوم  الاحد الموافق 21 / 1 / 2018.

حيث فُجع رفاقنا واصدقائنا بفقدان ورحيل الانسان والرفيق ا لمبدئي والمدافع الامين عن الشعب والوطن.... تلقينا النبأ بحزن وألم لاسيما ونحن نعرف فقيدنا الغالي عن قرب ومدى طيبة قلبه وتفاؤله وعطائه للوطن الذي منحه نشيد روحه الحي كمثال للشيوعي الذي يجزل في التضحية والعطاء الكفاحي المفعم بروح المبادرة والمحبة الصادقة.

لقد كان الفقيد طاقة من الحيوية والنشاط منذ اللحظات الأولى لالتحاقه بتشكيلات الأنصار في أواخر عام 1982، مبادرا في تقديم المساعدة لمن يحتاجها ببساطة ومحبة، استقاها من مثله الشيوعية العالية التي عمقت في وجدانه روح التضحية ونكران الذات، ورسخت في وعيه حب الوطن والانسان دفاعا عن تلك المثل والاهداف السامية التي يناضل من اجلها.

التحق الفقيد ابو ندى بصفوف الأنصار بهمة واندفاع مشاركا في الفعاليات الأنصارية المتنوعة في السرية الرابعة التابعة لقاطع بهدينان. ملتزما متميز الحضور في جميع الأنشطة التي شارك فيها على الرغم من الالآم التي كان يعاني منها بسبب وضعه الصحي. 

نم قرير العين ايها العزيز الغالي (ابو ندى) فنحن رفاقك حملة مشعل الحرية والسعادة... نعاهدك على مواصلة ذات الدرب الذي سلكته بكل عزم واصرار على مواصلة النضال من اجل الوطن الحر والشعب السعيد الذي تفانيت من اجله.

وسيبقى اسمك أيها الشيوعي النبيل شمعة تضيء ليل الحزب والوطن، وحافزا للمضي قدما في المسار المعمد بالدم والتضحيات نحو الحرية والكرامة والسعادة.

إن رابطتنا إذ تنعى فقيدها الغالي تتقدم لعائلته، ولكافة رفاقه وأصدقائه باحر التعازي القلبية راجية لهم الصبر والسلوان.

والذكر الطيب لك أيها الشيوعي النبيل.

رابطة الانصار الشيوعيين العراقيين في النرويج

21 / 1 / 2018

 ------------------------------------------------------------------------------------------------

تنعى تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في النرويج رفيقها وزميلها (أبو ندى)

يتجلى الحزن عميقا في نفوسنا ونحن نودع اليوم عزيزا أخر قدم الكثير من التضحيات والمعاناة في مسيرته النضالية المشرفة.

نودع اليوم شيوعيا عراقيا مخلصا اذ رحل عنا اليوم الرفيق والمناضل فالح عبد علي عبد الحسن (أبو ندى) الانسان الطيب بعد رحلة من العذاب عانى منها في السنوات الأخيرة من عمره.

لقد تميزت حياة الفقيد بالعمل المتفاني والكفاح من اجل المبادئ والمثل الإنسانية السامية وفي الدفاع عن الديمقراطية وحقوق الانسان ومن اجل الحياة الحرة والكريمة للشعب العراقي. كما كان الرفيق من المؤسسين الفاعلين لتنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في النرويج.

عزيزنا الغالي أبو ندى ان رحيلك اليوم يشكل خسارة لنا جميعا ولكل من حمل راية الدفاع عن الوطن والفقراء.

لترقد روحك بسلام، ونعاهدك على المضي قدما في حمل راية النضال من اجل المبادئ السامية التي ناضلت من اجلها.

الذكر الطيب لك ولروحك السلام والصبر والسلوان لنا رفاقك واهلك وكل اصدقائك ومحبيك.

لجنة تنسيق التيار الديمقراطي العراقي في النرويج

21 / 1 / 2018

----------------------------------------------------------------------------------------

جبل اخر يغادرنا

تلقينا وببالغ الحزن والاسى اليوم 21 كانون الثاني 2018 نبا وفاة رفيقنا النصير فالح عبد علي ( أبو الندى ) في النرويج بعد صراع مرير مع المرض لم يمهله طويلا.

كان الفقيد أبو الندى مثالا للاخلاص لمبادئه الشيوعية, تعرض للملاحقة من قبل النظام الصدامي الفاشي, رفع السلاح ضد الدكتاتورية ضمن قوات انصار الحزب الشيوعي العراقي في كردستان.

تتقدم اللجنة التنفيذية لرابطة الأنصار الشيوعيين العراقيين باسمها وباسم جميع الأنصار بالتعازي القلبية لعائلة رفيقنا الفقيد أبو الندى ولكل رفاقه وأصدقائه ومحبيه.

لك المجد والخلود رفيقنا أبو الندى

ستبقى ذكراك عطرة في قلوبنا

اللجنة التنفيذية لرابطة الأنصار الشيوعيين العراقيين

أربيل في 21 كانون الثاني 2018

----------------------------------------------------------------------------------

ببالغ الاسى والحزن ننعى رفيقنا المناضل الشيوعي، والنصير البطل، الرفيق ابو الندى (فالح عبد الحسن عبد علي) الذي توفي في العاصمة النرويجية اوسلوا في 21/1/ 2018 من بعد صراع مع مرض عضال .

عرفنا ابو الندى مناضلا شيوعيا ملتصقا بمبادئه وحالما بمستقبل سعيد لشعبه ولوطنه، ولاجل تحقيق الحلم قدم قصارى جهده في العمل المتفاني، فعانى من مضايقات وعسف النظام البعثي المقبور، ولم ينحن لهم واضطر نهاية سبعينات القرن الماضي، لمغادرة الوطن ليختار ساحة نضال اخرى، فالتحق بصفوف قوات الانصار الشيوعيين (البيشمه رگة)، ليساهم في حركة الكفاح المسلح حتى عمليات الانفال المشؤومة في نهاية الثمانيات، واضطر الى اللجوء الى النرويج، وهناك واصل بكل تفان في تأسيس منظمة الحزب الشيوعي العراقي، ومثلها في العديد من الفعاليات الحزبية، حيث عرفه رفاقه محاورا ماهرا، ذو اخلاق دمثة، يحترم وجهات نظر الاخر مهما اختلف معه، وايضا كان ناشطا بارزا في تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في النرويج .

ان رحيل ابو الندى يشكل خسارة لكل من عرفه من المناضلين، وهز رحيله محبيه ورفاقه،  ونقدم هنا التعازي الحارة الى العزيزة ام الندى ولابنتيه ندى ويارا، والى افراد عائلته في العراق ولكل محبيه ورفاقه داخل وخارج الوطن، متمنين للجميع الصبر والسلوان .

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في  فنلندا

منظمة الحزب الشيوعي الكردستاني ـ العراق /  فنلندا

رابطة الانصار الشيوعيين العراقيين في فنلندا

هلسنكي 22  / 1 / 2018