يوميات نصيره الحلقه الثالثه حب الحياة أقوى من الموت / ابتسام كاظم

يوميات نصيره الحلقه الثالثه حب الحياة أقوى من الموت / ابتسام كاظم

حب الحياة أقوى من الموت

في وادي كوماته كلشي بي شحيح من الاكل والبعد عن قرى كردستان ياتي التمويين من قرى تركيا او عن طريق قجقجيه ( مهربيين ) نشتري الاشياء الضروريه من برغل دهن فاصوليا وعدس مثلا باليوم ناكل عدس ثلاث وجبات بالالوان اما الرز ما اتذكر اكلته في كوماته يمكن كان غالي المهم تامين الغذاء ياتي عن طريق هؤلاء يعني كلش بطر ناكل بصل او بيض لان توفيرها صعب .. النصيرات عاشوا هذه الاجواء هيلها نصيره حست جوعانه نصف الليل لان ماكو الالتزام بالوجبات الثلاثه ضروري لذلك لازم النصيره او الانصار عموما يخفون الجوع او العطش , , هذه من ناحيه الاكل والتموين حول قضيه الغسل والاستحمام من الشغلات الصعبه ايضا عملنا حمام عباره من اربع اعواد من الخشب واربع بطانيات وقدر كبير للماء نجلب الماء من الروبار( نهر صغير ) لي يبعد مترين عن ما يسمى حمام ونتظر الى ان يحمه الماء لكي نستحم ولازم سريعه لان اكو نصيره اخرى تنتظر بعدي يعني تمشيط ماكو شامبو ماكو هي كلش زايده (شامبو )نغسل بصابون هو لي نغسل الصحون ونغسل شعرنا كل هذه الامور لم تكن تعني شي قياسا الى الهدف لي تواجدنا من اجله ( اسقاط السلطه ) او (ايل للسقوط ) حيل مطلب كلش كبير قياسا الى امكانياتنا وقوه السلطه مع ذالك كنا مقتنعين ومندفعين الى تحقيق الهدف.. النصيره حالها حال النصير يعني ماكو اي امتياز لا بالعكس تكون اقل يعني ما اتذكر ان نصيره قالت اني مريضه او ما اقدر اطلع حمله لجلب الحطب اكيد تمرض وتتعب ولكن المكابر,ه,     وبعض الاحيان المبالغه والمستحه ان تصرح النصيره حتى لا يتولد شعور انها ضعيفه او غير قادره هذا المكابره عن الحالات الانسانيه الجوع , الخوف الأنسان يبكي ويتألم ، يحزن ، ويعطش ويخاف ، انها مشاعر أنسانية طبيعية ولا علاقة لها بالبطولة والنضال ، ان الأبطال يبكون كما في كل أساطير التأريخ يراود كل نصيره او على الاقل كان يراودني وايضا بتاكيد النصير ( ربما اني متحيزه الى النصيرات كلش ) ولكن هذا الواقع لي كان بدون اي رتوش في وادي كوماته تشكلت اللجنة الثقافية بدأت إصدار مجلة دفترية بعنوان "النصير الثقافي" تطلعنا عن اخر الاحدات والنكات لترطيب الاجواء الجافه كان يقوم بها ابو سعد والمذيع ابو طويلب الشخصيه المحببه للجميع ابو حسنه ابو طويلب شكلوا فرقه غنايه بصراويه ( سميت الخشابه ) وانا كنت من ضمن هذه الفرقه ( على اعتبار صوتي جميل ترى مو صحيح ها ) اعطوا هؤلاء الانصار طابع الالفه لقضاء الليل الطويل , بالمناسبه في كي كوماته الاول ما يسحب اي ارسال الى راديو حتى نسمع اغنيه او شي اخر وادي عاصي بكل شي حتى الشمس ما كانت توصل له كنا نعبر على الجانب التركي حتى نشمس ما اعرف منو لي اختاره وادي يمكن حتى السلطه ما تعرف  اكو هكذا وادي . كان الحزب يعطينى راتب اتذكر خمسه دنانير في ذلك الوقت ( بعدين صار زياده ) الخمسه دنانير ما نعرف شنو نسوي بيها لا  دكان لا احد نوصي يشتري لنا شي اكو بس تتن وسكاير يجلبوها المهربيين لذلك النصيره الغير مدخنه تتبرع براتبها الى نصير اخر مدخن اني كان ابو نصار مستفاد منها ( بس بعدين من نزلنا مفرزه كان متوفردكان بعدين اكتب عنه من شفنا دكان وشنو اشترينا <....... كان كلي كوماته محطه اساسيه في سبيل الانطلاق الى مهمه اكبر وهي المشاركه بمفارز واثبات وجود نا اكثر .......................

الحلقه القادمه اكتب عن اول مفرزه ساهمت بها النصيره الشيوعيه، شكرا لتحملكم للقراءة، تستكمل فيما بعد الحلقه القادمه