ثانية الرهان / ناصر الثعالبي

ثانية الرهان /  ناصر الثعالبي                                             

مددت يدي لأراهن الوقت

قال لي:أنت الخاسر!

هؤلاء الذين تراهن عليهم ..ان يكون حصادهم مبكراً

تركوا مناجلهم ومطارقهم أمانة عند شيخ

وحين جا ء الحصاد  .

نسي الشيخ ان يسور مناجلهم برقيه!

مطارقهم استفزها النسيان

تذكرت شاعراً شيوعياً دفن بلا كفن

(هلا جواكيج تصعد للسما وتندك)

الوحيد الذي تذكرهم في ردائة الوقت!

عاد الوقت ثانية بكبرياء ألأنتصار

لامس يدي وقال:

إبحثوا عن من خذلكم ؟

أنتم لايغلبكم الشيطان

ولكن.... غلبكم من زين لكم جنة الوهم