• رائد فهمي يدعو المفوضية الى ردع جهات تساوم ذوي المعتقلين على أصواتهم بزعم اطلاق سراح أبنائهم

    رائد فهمي يدعو المفوضية الى ردع جهات تساوم ذوي المعتقلين على أصواتهم بزعم اطلاق سراح أبنائهم

    طالب سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، ومرشح تحالف "سائرون" في بغداد، الرفيق رائد فهمي، امس الثلاثاء، مفوضية الانتخابات، باتخاذ اجراءات عقابية رادعة ضد جهات  تساوم و تضغط على ذوي السجناء والموقوفين، للتصويت لصالح قوائم وتحالفات معينة مقابل "وعود فارغة" بإطلاق سراح ابنائهم المعتقلين.

    وكشفت مفوضية حقوق الانسان، امس الثلاثاء، عن معلومات تفيد باستغلال عوائل المعتقلين والموقوفين في السجون العراقية لأغراض انتخابية ومساومتهم على أصواتهم مقابل اطلاق سراح معتقليهم.

    ويدلي السجناء والموقوفون والمعتقلون العراقيون في السجون، بأصواتهم في اطار التصويت الخاص المقرر اجراؤه غدا الخميس.

    ضغوط ومساومات

    وقال سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، الرفيق رائد فهمي، لـ"طريق الشعب"، ان "مفوضية حقوق الانسان اشارت الى انباء مقلقة عن تعرض ذوي السجناء الى ضغوط ومساومات لأغراض انتخابية، مقابل وعود بإطلاق سراح ابنائهم، وهذا يتناقض مع المساعي المبذولة لأجل نزاهة الانتخابات وتأمين حرية الناخب في الإدلاء برأيه".

    "المفوضية مسؤولة"

    واضاف الرفيق فهمي، "سبق ان اكدنا على اهمية ضمان هذه الحرية لسائر المواطنين سواء في التصويت الخاص ام في التصويت العام، وحمّلنا المفوضية العليا للانتخابات مسؤولية اتخاذ اجراءات عقابية رادعة بحق الجهات المسؤولة عن هذه الممارسات، ونأمل ان نشهد اجراءات من المفوضية بهذا الاتجاه، ولرفع اي شك لدى المواطنين، سيما وان هناك من يجد في مثل هذه الممارسات مبرراً اضافياً للعزوف عن المشاركة في التصويت".

    ودعا سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، "كافة المعنيين بالعملية الانتخابية الى توفير الظروف المناسبة كي تكون المشاركة في الانتخابات واسعة وجماهيرية، وتمكين المواطنين بإرادتهم الحرة، لاختيار الكفوئين والنزيهين واصحاب الايادي البيضاء".

    "استجداء الاصوات"

    من طرفها، قالت عضو مفوضية حقوق الانسان، فاتن الحلفي، المفوض المعني بملف العدالة الجنائية، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، "اننا تلقينا اتصالات من بعض العوائل العراقية بان هناك من يساومهم مقابل أصواتهم ونحن بدورنا نؤكد للجميع، اننا مع من يطالب بحقوق المواطنين عبر المنافذ القانونية والقضاء النزيه ومن لديه القدرة عن الدفاع عن حقوق المعتقلين فليفعل خيرا دون استعطاء (استجداء) للأصوات ويطلق الوعود الفارغة".

    وأضافت "نهيب بالمرشحين بأهمية الحفاظ على نزاهة الدعاية الانتخابية والابتعاد عن الطرق الملتوية واطلاق الوعود".

    ودعت الحلفي "مفوضية الانتخابات الى تشخص مثل هذه السلبيات والتثقيف على ان صوت المواطن لا يُعطى الا لمن يستحقه وعن طريق برامج حقيقية تدعم حقوق الانسان العراقي وتنصفه".

    Read More
  • على طريق الشعب: سائرون إلى صناديق التغيير

    على طريق الشعب: سائرون إلى صناديق التغيير

    يوم واحد يفصلنا عن الموعد الانتخابي الحاسم، موعد الاقتراع الذي نريده أن  يكون موعدا ديمقراطيا عراقيا مع التغيير والإصلاح.

    فعلى مر الأشهر الماضية، خاض الشيوعيون وحلفاؤهم ،  من المدنيين الديمقراطيين والوطنيين والإسلاميين المتنورين، صراعا مبدئيا من أجل تحقيق ما صدحت به حناجر العراقيين من مطالب ومظالم في سوح الاحتجاج، الذي عم أرجاء البلاد.

    ولما لم تستجب قوى السلطة المتنفذه إلى الضغوط الشعبية والسياسية، ولما تجاهلت الإصلاحات المطلوب القيام بها ، ولما تراجعت عما وعدت به من إجراءات إصلاحية، كان لزاما على المخلصين لقضيتهم، التصدي للمسؤولية، ولم شمل قوى الإصلاح، وخوض معركة التغيير ببرنامج واقعي وملموس  وشامل يلبي طموحات ملايين العراقيين ويرضي أمالهم.. وهو ما تحقق عبر تحالف "سائرون".

    و"سائرون" ليس تحالفاً اعتيادياً هدفه جمع الأصوات وحصد المقاعد النيابية فقط، انه تحالف يقدم رؤية واهداف واضحة لعراق الغد، وانه مشروع سياسي يقوم على المشتركات الوطنية والمصالح العليا للشعب والوطن،  ومتجاوزا التخندق الطائفي والأثني ، ومتساميا على التباينات الايدلوجية، مشروع يعكس حلم الدولة المدنية الديمقراطية، دولة  المواطنة والتنوع والتعايش الاهلي السلمي.

    كما أن "سائرون" ليس تحالف نفوذ وهيمنة سياسية، أنه برنامج عمل لإصلاح الدولة ومؤسساتها عبر محاربة الفساد ومعالجة الفشل، وتحسين الأوضاع الاقتصادية والأمنية والاجتماعية في البلد، وتحقيق العدالة الاجتماعية عبر توزيع عادل للثروات والموارد.

    والآن، وبعدما قدم تحالف "سائرون" برنامجه السياسي وحملته الانتخابية النزيهة والقريبة من هموم الناس، فأنه يأمل أن تتجسد النتائج بما يليق بالالتفاف الشعبي الواسع حوله، الذي حظي به .

    يوم واحد يفصلنا عن الموعد الانتخابي الحاسم، ونحن على كبير ثقة بأن العراقيين الذين ذاقوا ويلات الحروب والفقر والتهميش والإجرام، صارت لديهم امكانية اكبر ووعي كافٍ بمن يجب أن يمثلهم، ويكون أمينا وحريصا على مستقبلهم.

    يوم واحد يفصلنا عن الممارسة الديمقراطية الكبرى، والأمل معقود على آلاف الحالمين المتطوعين، في أن يكونوا يقظين لضمان نزاهة الانتخابات وعدم سرقة جهدهم وأصوات جماهيرهم.

    يوم واحد يفصلنا عن تقرير الشعب خياراته المستقبلية ، ونحن نطمح الى ان يتحول الرفض  الشعبي للفاسدين الذي نشهده يوميا، إلى نتائج ملموسة تخيب رغبة المجربين الفاشلين الراغبين في مواصلة نهج المحاصصة السيئ.

    يوم واحد يفصلنا عن المحاكمة الديمقراطية الكبرى، ونحن على يقين بأن أنصار الإصلاح الحقيقي، يواصلون تحشيد ملايين العراقيين، في داخل الوطن وخارجه، إلى صناديق الاقتراع لتحقيق النصر لمشروع التغيير الجذري.

    فإلى صناديق التغيير نسير، وافين بوعدنا وعهدنا:

    لا للفساد..لا للفاشلين .. لا للمحاصصة.. نعم للاصلاح والتغيير

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    جريدة "طريق الشعب" ص1

    الخميس 10/ 5/ 2018

    Read More
  • تصريح المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي :شعبنا هو الفائز

    تصريح المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي :شعبنا هو الفائز

    انتهى يوم أمس التصويت العام في عملية انتخاب مجلس النواب لسنة ٢٠١٨. وفِي هذه المناسبة نهنيء بنات وأبناء شعبنا بإكتمال هذا الاستحقاق الدستوري، الذي يأتي خطوة اخرى على طريق ترسيخ الممارسة الديمقراطية وتحقيق التداول السلمي للسلطة، وفقا  لارادة الناخب الحرة .

    والمفرح ان ما تحقق يوم ١٢ أيار الجاري وقبله في التصويت الخاص، مرّ بسلام وامان عموما، حيث تمكنت القوى الأمنية من توفير الحماية الكافية للمراكز الانتخابية. ويمكن عدّ هذا مكسبا جديدا لها، يضاف الى انتصاراتها وانتصارات شعبنا كله على داعش الاٍرهابي.

    فتحية شكر وتقدير لقواتنا الباسلة، ولكل من عمل وأسهم في  توفير الأجواء والمستلزمات الضرورية لاجراء هذه الممارسة الديمقراطية  .

    ونشكر أيضا كل الوكلاء والمراقبين، المحليين والدوليين، كذلك الامم المتحدة ووسائل الاعلام العراقية والعربية والعالمية، على ما بذلوا من جهود طيبة.

    ولابد لنا ان نحيي بحرارة المواطن الناخب الذي ساهم في الاقتراع، ممارسا حقه في الانتخاب واختيار من يراه صالحا لتمثيله في البرلمان الجديد .

    كما نحيي ونشكر من صوتوا لتحالف "سائرون" ولمرشحيه، وبضمنهم مرشحو الحزب الشيوعي، ونعاهد الجميع على المضي قدما، وبغض النظر عن نتائج الانتخابات، على طريق التغيير والإصلاح والخلاص من المحاصصة والطائفية السياسية والفساد والفاشلين، والعمل مع حلفائنا في "سائرون"، ومع القوى المدنية والديمقراطية والوطنية التي يجمعنا وإياها الكثير من المشتركات السياسية، لإنقاذ بلدنا مما هو فيه الآن ووضعه على طريق التقدم والأمان والرقي، وضمان الخير والرفاه  لابنائه .

    وقد كنّا نريد لهذه الانتخابات ان تجري في ظروف أفضل وعبر منظومة انتخابية كفوءة، تحرص على عدم ضياع اَي صوت من اصوات الناخبين، وعلى ذهاب كل صوت الى من يستحقه. كما كنا نريد لها ان تحظى بمزيد من الاهتمام الجماهيري وبالمشاركة  الواسعة، وهو ما لم يتحقق بسبب سياسات المتنفذين وعدم تنفيذهم الوعود، وبسبب السخط على ما آلت اليه  اوضاع البلد العامة. ولم نكن نريد ان نشهد ما رافقها من ثغرات ونواقص هنا وهناك. وسنعود الى هذا كله وغيره في وقت لاحق.

    لنجعل من هذه الانتخابات حافزا اضافيا الى مزيد من العمل والعطاء، لتحقيق الغايات المنشودة  وصولا الى إقامة دولة المواطنة والديمقراطية الحقة ، دولة المؤسسات والقانون والأمان  والعدالة الاجتماعية .

     

    عاش شعبنا العراقي صانع المآثر

     

     

    بغداد

    ١٣ أيار ٢٠١٨

    Read More
  • نادي السينما في الصالون الثقافي يحتفي بالمخرج الشاب علي العزيز في باكورة نشاطاته

    نادي السينما في الصالون الثقافي يحتفي بالمخرج الشاب علي العزيز في باكورة نشاطاته " السينما العراقية بعد 2003"

    لجنة الاعلام -الصالون الثقافي

    شهدت قاعة " ستارتز" في سيدني مساء الخميس الموافق 3-5-2018 أمسية سينمائية للإحتفاء بالمخرج العراقي الشاب علي العزيز نظّمها الصالون الثقافي في منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي بحضور الدكتورة بشرى العبيدي رئيسة المنتدى و جمهور نوعي عراقي وعربي تتقدمهم نخبة من ممثلي وسائل الاعلام العراقية والمنظمات والمؤسسات الثقافية والاجتماعية وهم " السيدة وداد فرحان رئيسة تحرير جريدة بانوراما، السيد صبري فزع مدير راديو صوت المندائي في سيدني ، والسيد منير العبيدي رئيس مؤسسة آفاق للثقافة والفنون والرياضة، السيدة التشكيلية ليلى ناجي، السيد مرشد نعيم الحداد والسيدة رويانا عن منظمة كور والفنانين الايرانيين منهاز وبيان وعدد من السيدات ممثلات بعض المنظمات الاجتماعية كما حضر الامسية من اعضاء الصالون الثقافي الفنان والشاعر سلام خداداي والكاتب احمد الكناني والناشط الاجتماعي اميل غريب والفنانة التشكيلية اعناز نيازي والناشطة ماجدة السبتي " .

    وقد استهل الأمسية منسق الصالون الثقافي وديع شامخ مرحبا بالحضور بكلمته التي جاء فيها " مرحبا بكم في باكورة نشاطات الصالون الثقافي في منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي، ونحن نحتفي بعودة الروح الى نادي السينما في الصالون، اذ قررنا ان يكون المخرج علي العزيز مشرفا له ، فكان حقا علينا أن نحتفي أولا بمنجز المخرج الشاب علي العزيز الفني ليكون عتبة مهمة لنشاطات أخرى في حقول الفن والادب والفكر والجمال والثقافة عموما، وسيكون تقليدا شهريا للصالون وفي هذه القاعة .، وسيكون باب الصالون مفترحا لاستيعاب المواهب والطاقات الواعدة والمحترفة وبلا شرط سوى الابداع والجمال في المشغل المسرحي والسردي والشعري اضافة الى السينما ونشاطنا اليوم يتمحور حول السينما العراقية بعد 2003 حيث سيكون هناك حوارية بين المحتفى به والزميل فراس ناجي عضو الصالون الثقافي ومدير فعاليات أيام الثقافة العراقية ، وبعدها سنشاهد تطبيقات عملية يقدمها لنا العزيز مادة فلمية لعدد من افلامه المنتجة في العراق واستراليا" ثم اشار الى ظروف تطور السينما العراقية مختتما كلمته برأي المخرج عمار بر كات بموهبة العزيز مخرجا شابا ّاذ قال " تميز المخرج علي العزيز بطرحه لمواضيع يصنع في داخلها عنصر المفاجئه بحرفة اخراجيه رائعة كما في مشهد الولاده في فيلمه war child..و the jacket وايضا فيلم Illusion

    ، كما تميز الفنان علي العزيز بحرفة درس ميزاتها في اكاديمية الفنون الجميله مما اعطاء التميز اكثر هو مواصلته وتتبعه لكل ماهو جديد في السينما العالمية".

    بعدها فتح باب الحوارية بين الزميل ناجي والمحتفى به ، اشار الزميل ناجي بداية الى جهود نادي السينما في عرض ابرز الافلام العراقية والعربية والعالمية ودوره في اشاعة ثقافة سينمائية في المجتمع العراقي والعربي، مارا بانجازات المخرجين العراقيين مذكرا بابرزهم سيما بعد سقوط نظام الطاغية، وثمن دور الصالون الثقافي في اعادة الروح الى النادي ، ثم بدأ بطرح اسئلة للمحرج العزيز حول صناعة السينما في العراق بعد 2003 وما تحمله افلامه من رسالة واسلوب ، فكان للمخرج العزيز أن توسع في شرح مصاعب العمل في حقل صناعة السينما في العراق وخصوصا بعد 2003 وبروز جيل جديد من الشباب وذوي الخبرة ايضا من المخرجين الذي اسهموا بشكل فعال في انهاض قطاع السينما وبجهودهم الذاتية مع الشحة الكبيرة في التمويل ، والذي يكون العامل الابرز في صناعة سينما متقدمة ، وتطرق الى الفرص الضائعة التي اتيحت للسينما العراقية في فترة بغداد عاصمة الثقافة العربية وما لحق الشباب من حيف كبير لفرصة كانوا ينتظروها بشغف وذهبت الاموال والترشيحات الى مشتغلين غير كفوئين يعملون بعقلية ما قبل التغيير ،وبعدها تحدث عن افلامه التي انتجها في العراق وتم عرض بعض منها وهي

    تفاعل الجمهور معها وابدى اعجابه بالافلام offside.. war child.. the jacket

    ثم كان الختام مع فلم انتجه في سيدني بعنوان الوهم

    بكادر عراقي يتقدمهم الممثل منير العبيدي،وبان هندي وقد قدم له الزميل ناجي وأكمل العزيز الحديث عن ظروف انتاج الفلم الصعبة وتحمله للتكاليف كاملة.

    نال الفلم صدى طيبا من الحاضرين وقد اثنوا على موهبة العزيز بوصفه مخرجا شابا له منجز يستحق الاحتفاء به ، وهكذا اختتمت الامسية الحوارية بنجاح تنظيمي مميز وحضور رائع وفقرات كانت مثار غبطة الحاضرين، ولقد اثبت الصالون الثقافي فاعليته في بث روح الثقافة والجمال من خلال نشاطاته المتعددة ، ولعل امسية اليوم تؤشر الى النهج الصحيح للعمل الثقافي والجمالي في اوساط الجالية العراقية والعربية.

    لابد ان نقف باحترام لكل جهود زملائي في الصالون واخص بالذكر الدكتور احمد الربيعي الذي بذل بسخاء جهدا استثنائيا لمتابعة كل تفاصيل العمل بكل تواضع ومحبة.

    شكرا للزميل مدير قناة العراقية سمير قاسم على حضوره وتغطيته للحدث ، والشكر موصول الى الدي جي ومهندس الصوت ثامر فريتي لاسهامه في نجاح الامسية تقنيا

    Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4

اعلانات

    
  • تُضيف منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هولندا وبلجيكا الدكتور صادق إطيمش +

  • 
  • أمسية جماهيرية انتخابية عن برنامج تحالف سائرون 156 في ستكهولم +

  • 
  • طاولة مستديرة لممثلي الصحف والاعلام والمراكز والشخصيات الاعلامية والثقافية لدعم حملة ترشيح الشاعر الكبير مظفر النواب لجائزة نوبل للاداب 2018 +

  • 1

الشهداء والراحلون

مقالات

الثقافة والفنون

كتابات انصاریة

صور انصارية

فلاحو السليمانية يطالبون بغداد بصرف مستحقاتهم المالية

 

4/3/2018

PUKmedia

تظاهر عدد من فلاحي محافظة السليمانية ومحيطها امام مجلس المحافظة اليوم الاحد 4/3/2018، طالبوا في التظاهرة الحكومة العراقية بصرف مستحقاتهم المالية.

ووفق المعلومات التي تحصل عليها PUKmedia، وجه الفلاحون مذكرة من سبع نقاط الى مجلس محافظة السليمانية، طالبوا فيها بالضغط من حكومة اقليم كوردستان على الحكومة الاتحادية في بغداد حتى يتم صرف مستحقاتهم المالية، والتي وعلى مدى اربع سنوات لم يتقاضوا مستحقاتهم بالشكل المطلوب من مبيعات مادة القمح.

كما وطالب الفلاحون بعدم اهمال القطاع الزراعي في اقليم كوردستان، وابداء اهتمام جدي من قبل حكومة اقليم كوردستان للقطاع الزراعي.