وداعا" رفيقنا المناضل والنصير نعيم جبار الزهيري ( ابو واثق )/ فائز الحيدر

وداعا" رفيقنا المناضل والنصير نعيم جبار الزهيري ( ابو واثق )/ فائز الحيدر

رحل عنا عصر هذا اليوم الثالث من حزيران / 2019 الرفيق المناضل والنصير نعيم جبار الزهيري في احدى مستشفيات الدنمارك أثر مرض عضال لم يمهلة طويلا، نذر الرفيق ابو واثق حياته ومنذ شبابه لقضايا شعبة وحزبه الشيوعي العراقي، عمل ابو واثق في تنظيمات الفلاحين في ( آل أزيرج ) منبع الحركة الوطنية في مدينة العمارة كما وساهم في تثقيف الفلاحين للدفاع عن حقوقهم وتطبيق قانون الاصلاح الزراعي بتوزيع الاراضي وتكوين جمعياتهم بعد ثورة تموز الخالدة.

 تعرض ابو واثق للسجن والمطاردة لسنوات طويلة، وشارك بالإعداد لانتفاضة الرشيد مع رفاقه في حركة حسن سريع في الثالث من تموز عام 1963 بعد ردة شباط الدموية وكتب تلك المذكرات التي توضح أبطالها وأسباب فشل المحاولة.

 التحق بحركة الأنصار وهي في بدايتها قادما" من اليمن الجنوبية وعرف عنه في قاطع بهدينان والفوج الثالث بأنه نصيرا" شجاعا"، مؤمنا بافكارة التي ضحى من اجلها ونضال بصفوف حزبه الشيوعي العراقي حيث تقلد عدة مسؤوليات سياسية وأنصارية وكان محبوبا" من جميع الأنصار الذين عمل معهم، وفي الأيام الأخيرة وبعد اشتداد مرضه زاره رفاقه في منظمة الحزب في الدنمارك وتم تقليده مدالية الحزب تقديرا" له ولنضاله الطويل .

نقدم التعازي لرفاقة الانصار ومحبيه ولرفيقة دربه ام واثق الذي شاركته مسيرته النضالية وولده واثق وبناتة انتصار وواثقة.

لرفيقنا النصير نعيم جبار شمخي الزهيري الذكر الطيب وستبقى ذكراه حاضرة بيننا دوما" ولترقد روحه بسلام.....

رفيق دربك

فائز الحيدر