مكرمة العدس / شه مال عادل سليم

مكرمة العدس / شه مال عادل سليم                                  

أعلنت وزارة التجارة العراقية قبل ايام عن موافقة مجلس الوزراء العراقي بأضافة( 5 )كغم من الطحين الصفر للعائلة العراقية والواحدة و (نصف )كغم من ( العدس ) للفرد الواحد, واكدت الأمانة العامة لمجلس الوزراء قي بيان أن هذه الإضافة تاتي من تخصيصات البطاقة التموينية المثبتة بموازنة 2919 لغرض توزيعها على المواطنين وذالك ضمن مفردات البطاقة التموينية لشهر رمضان المقبل ....

هذه المكرمة النادرة في تاريخ العراق الحديث ,ذكرتني بمقولة رائعة للروائي والقاص والصحفي الفلسطيني ( غسان كنفاني ) : ( يسرقون رغيفك .. ثم يعطونك منه كِسرة .. ثم يأمرونك أن تشكرهم على كرمهم .. يالوقاحتهم )

ان هذه المقولة الرائعة تنطبق تماما على مكرمة مجلس الوزراء العراقي ، فدوافع المكرمة واضحة وضوح الشمس ، وان تصريح عادل عبد المهدي في المؤتمر الصحفي الاسبوعي وتعليقه على مكرمة العدس التي واجهت سخرية واسعة في العراق وخارجه خير دليل على ذالك ,حيث قال عبد المهدي : ( إن الزيادة افضل من النقصان , وإنه في حال جرى إنقاص تلك الكمية بالتاكيد سيكون هناك رفض من قبل المواطنين ).

نعم ..يعرف الجميع , ان اصحاب مكرمة العدس منذ سقوط الصنم ولحد هذه اللحظة يدعون بانهم يدافعون عن حق المواطن العراقي المغلوب على امره , ولكن في الواقع هم اول من طحنوا ولا يزالون يطحنون المواطن العراقي بفسادهم وسرقاتهم ونهبهم لقوت الشعب الذي نجى من النظام البعثي الفاشي و ابتلي باصحاب مكرمة العدس ...!!

مكرمة تستحق ان تدخل موسوعة غينيس :

فعلا ان (مكرمة العدس) تستحق ان تدخل موسوعة غينيس العالمية ,على اعتبار أن موسوعة غينيس للأرقام القياسية تجمع الأحداث والغرائب والعجائب التي حققت أرقام قياسية تم تسجيلها لمختلف المجالات في العالم أجمع  , وعليه إن موسوعة غينيس مدعوة للتوجه بسرعة إلى العراق  لتسجل مكرمة الحكومة العراقية والتي عرفت بـ(مكرمة العدس )  في بلد هو  ثاني أكبر منتج ضمن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) , وله أكبراحتياطي نفطي في العالم بعد المملكة العربية السعودية والذي يبلغ أربعة أضعاف الاحتياطي النفطي الأميركي , إضافة ألى انه يحتل المرتبة 11 عالمياً في احتياطاته الغازية البالغة( 131 ) تريليون قدم مكعبة، ويُرجح إن يصل إلى المرتبة الخامسة في حال استكمال الاستكشافات الخاصة بالغاز, (حسب الخبير النفطي ـ قيس العزاوي ) ....

 خلاصة الكلام : أن اعمال ومكرمات الحكومة العراقية الرشيدة  تستحق وبكل جدارة أن تسجل في كتاب غينيس للأرقام القياسية ، وها هنا اقدم عنوان مقترح لفهرس موسوعة غينيس  : (مكرمة العدس ) ....