الكشف عن فرضية خطيرة بشأن تلف مزارع الطماطم بالبصرة

بغداد/... كشف رئيس اتحاد جمعيات الفلاحين، حيدر عبد الواحد، الاثنين، عن فرضية خطيرة في حادثة تلف مزارع محصول الطماطم في البصرة، مبينا ان العراق يعلن للمرة الثالثة عن اكتفاء ذاتي لمنتوج معين وفجأة يضرب هذا المنتوج بآفة غريبة.

وقال عبد الواحد لـ"عين العراق نيوز" ان "تعرض مزارع طماطم البصرة للتلف بسبب افة غريبة ليس فعلا عرضيا وانما هناك عملا متعمدا ومقصودا اطاح بمزارع خمس مناطق من البصرة وادى الى خسائر فادحة للدولة وللمزارعين".

وتابع ان "هذه الكارثة هي الثالثة خلال هذه الاشهر وسبقها كارثة تسمم الثروة الحيوانية وبعدها نفوق اسماك بابل وهو أن البلد كلما اعلن عن الاكتفاء الذاتي لمنتوج معين، فجأة يضرب هذا المنتوج بأفة غريبة يعجز عن تشخيصها المعنيين" مبينا ان "الحكومة مطالبة بالتدخل الفوري لتقنين هذه الافة والوقوف على اسبابها لان هذا يهدد السلة الغذائية العراقية".

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي في اليومين الماضيين صورا لوباء ضرب محصول الطماطم في مزارع قضاء الزبير غربي محافظة البصرة، بعد اكثر من شهرين من اعلان وزارة الزراعة إيقاف استيراد محصول الطماطم لوفرة الناتج المحلي ، حيث كشف فلاحو البصرة عن ظهور وباء قاتل مجهول التسمية فتك بمحصول الطماطم دون ان يتمكن المزارعون من تحديد نوعه.

وقال المتحدث باسم فلاحي البصرة عبد الله المشرفاوي ،ان" وباءً مجهول التسمية فتك بمحصول الطماطم في قضاء الزبير بعد وصول القضاء لمرحلة الاكتفاء الذاتي في تغطية البصرة فضلا عن التسويق المحلي لمحافظات الوسط والجنوب ".

وبين أن "أكثر من 4000 مزرعة تعرضت للوباء بشكل متفاوت و250 مزرعة تعرضت لإبادة كاملة في منطقتي ام نعيج واللحيس ، متهما  دولاً مجاورة لم يسميها بتدبير الامر، وعلل ذلك بأن "تلك الدول كانت تصدر الطماطم الى العراق لكنها اليوم لا تتمكن من التصدير بعد تحقق الأكتفاء الذاتي".

وناشد المشرفاوي " وزارة الزراعة بالتدخل وارسال خبراء وفرق معالجة لإنقاذ ما تبقى من محاصيل الطماطم قبل ابادة اكثر من 4000 مزرعة خضروات بفعل المرض والتي تنفست الصعداء مؤخرا بعد قرار الوزارة الذي قضى بمنع استيراد الطماطم من دول الجوار"