ملتقى للكيانات السياسية في النجف ودعوة الى تفعيل "مجلس القرار السياسي"

شارك وفد من الحزب الشيوعي العراقي في النجف، مع 12 ممثلا عن الأحزاب السياسية في المحافظة، في "ملتقى الكيانات السياسية في النجف، أمس الأول السبت (5 كانون الثاني) بدعوة من المجلس الاعلى الإسلامي.

وافتتح الملتقى السيد صدر الدين القبانجي، متحدثا عن نجاح النظام السياسي العراقي بالاستقلال والامن ووحدة الاراضي، الا انه فشل في تحقيق تقدم في المجالات الصناعية والزراعية والخدمية والعلاقات العربية والخارجية. كما تحدث عضو مجلس المحافظة، حسن الزبيدي عن النظام السياسي الفاشل والمبني على نظام المحاصصة والفساد، وكذلك اكد زهير الجبوري رئيس اللجنة الاقتصادية في مجلس المحافظة اقالة المحافظ لؤي الياسري، مشيرا الى ان ذلك حصل على ضوء مصالح  حزبية ضيقة وبالمتزامن مع الفساد المستشري في المجلس.

وأشارت النائب سناء الموسوي الى وضع البرلمان الذي لا يختلف عن مجالس المحافظات من حيث المحاصصة والفساد وعرقلة مشاريع الاستثمار في سبيل الحصول على نسب معينة من المشاريع.

وبعد فتح باب الحوار والمناقشة تحدث ممثل الحزب الشيوعي العراقي، سكرتير محلية النجف  الرفيق كريم بلال، عن الواقع الخدمي المتدهور في المحافظة، فيما الحديث يدور عن قدسية المدينة، مشيرا الى الاستحواذ على المساحات الخضراء وبعض الابنية الحكومية والمدارس، وعرضها كفرص استثمار.

وشدد مشاركون في مداخلاتهم على ضرورة ايصال الاصوات النزيهة والشريفة والوطنية المخلصة وفضح الممارسات السلبية امام الجماهير وضرورة تشريع قانون منصف للانتخابات وتغيير المفوضية المستقلة للانتخابات.

واكد المجتمعون على ضرورة تواصل الاجتماعات بشكل دوري وتفعيل (مجلس القرار السياسي).

ومن الجدير بالذكر، ان الكيانات السياسية التي شاركت في الملتقى، هي: (الحزب الشيوعي العراقي، المجلس الاعلى الإسلامي، حزب المؤتمر الوطني،/ حركة الدعوة الإسلامية، امة انصار الحق الإسلامية، حزب الفضيلة، حزب الله، كتائب حزب الله، الجهاد والبناء، التيار الديمقراطي، حزب الامة العراقية) .

وضم وفد محلية النجف، كلا من الرفاق  كريم بلال، سكرتير محلية النجف، و نعمة ياسين  واحمد عبد علي القصير، عضوا المحلية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ            

جريدة "طريق الشعب" ص2

الاثنين 7/ 1/ 2019

احمد عباس