نائب عن الأنبار يوضح طبيعة التواجد الأميركي في المحافظة (2)

11 شباط 2019

السومرية نيوز/ بغداد

قال النائب عن محافظة الأنبار فيصل العيساوي، الاثنين، إن تواجد القوات الأميركية في المحافظة "ينحصر" في أربع مناطق صحراوية وقاعدتي الحبانية وعين الأسد، معتبراً أن خروجها في الوقت الحالي "ليس من مصلحة العراق".

وقال العيساوي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "أي حديث عن إخراج القوات الأجنبية عموماً والأميركية خصوصاً هو موقف سابق لأوانه قبل الاستماع إلى رأي الجهات الأمنية والعسكرية والاستخبارية وهي المعنية أساساً بالملف الأمني"، مبيناً أن "علينا أولاً قبل المضي بإصدار قرار ضد تلك القوات أن نسأل تلك الأطراف هل هي مستغنية فعلا عن قوات التحالف الدولي بكل خبراته وأجهزته وإمكانياته العسكرية والاستخبارية".

وأضاف العيساوي، أن "القوات الأميركية لا تتواجد في شوارع محافظة الأنبار بل تواجدها ينحصر في أربع مناطق بالصحراء وفي قاعدتين عسكرية هما الحبانية وعين الأسد"، لافتاً إلى أن "تلك القوات ليس لها أية علاقة بالحياة المدنية أو المواطنين بالمحافظة، وواجبات تلك القوات محصورة بتبادل معلومات استخبارية مع الجهات المختصة وتدريب قطعات الحشد العشائري والشرطة المحلية وأفواج الطوارئ وتجهيزهم بالمعدات الأساسية".

وتابع، أن "تواجد تلك القوات ليس رغماً عن الشعب العراقي أو الحكومة بل هم موجودون ضمن اتفاقية رسمية مبرمة بين بغداد وواشنطن وليس من مصلحة العراق خروج تلك القوات بالوقت الحاضر وفق المعلومات التي نحصل عليها من القوات العسكرية ورئاسة أركان الجيش والعمليات المشتركة والاستخبارات والشرطة المحلية والحشد، بأن داعش ما زال موجوداً وما زال يمثل خطراً حقيقياً والإمكانيات ما زالت محدودة وليس لدينا استطلاعات أو مراقبة دقيقة لمتابعة تلك الزمر الإرهابية وتصفيتها".