عبد المهدي يعلن بدء تنفيذ الامر الديواني بشأن الحشد ووضع آلية للمناصب بالوكالة

أعلن رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، الثلاثاء، بدء تنفيذ الأمر الديواني بشأن الحشد الشعبي، فيما أشار إلى وضع آلية لإدارة المناصب بالوكالة.

وقال عبد المهدي خلال مؤتمره الصحفي الاسبوعي وحضرته السومرية نيوز، إن "الحشد الشعبي قوة مضحية ودماؤها ساعدت بتحرير العراق".

وأضاف "بدأنا بتنفيذ الامر الديواني بشأن الحشد الشعبي".

وأوضح أنه "تم وضع آلية كاملة للانتهاء من ملف المناصب بالوكالة"، مشيراً إلى "تشكيل لجنة مهنية لتدقيق اسماء المناصب الخاصة والمديرية العامين".

وبيّن رئيس الوزراء، "لدينا عدد كبير من الشواغر بالادارات والعمل على ايجاد توازن في الدرجات الخاصة"، لافتاً إلى "حسم أكثر من نصف أعداد المناصب بالوكالة وسيتم تثبيتهم".

وتابع عبد المهدي، أنه "سيتم الإعلان عن الأسماء النهائية للدرجات الخاصة بعد تثبيتهم ووسائل الاعلام لم تكن دقيقة باعلانها".

وأشار إلى أن "مجلس مكافحة الفساد لديه ملفات سيفتحها بينها تهريب النفط ومكافحة المخدرات".

ولفت عبد المهدي، إلى أن "وزارة التربية وفّرت 100 مليار دينار من الموازنة المالية بطباعة الكتب المدرسية".