مهلة عراقية لـ"العمال الكوردستاني" لإخراج مقاتليه من سنجار

شفق نيوز/ منح مجلس محافظة نينوى حزب العمال الكوردستاني مهلة لمدة عشرة أيام لإخراج عناصره المسلحة من قضاء سنجار.

وقال رئيس المجلس بشار الكيكي إن مسلحي العمال الكوردستاني "يسيطرون على الأبنية الحكومية في سنجار، وإنّ قرار إمهالهم 10 أيام للخروج من القضاء، جاء بعد اجتماع بين المجلس والحكومة المركزية في بغداد".

وأكّد الكيكي أنّ المجلس "لا يقبل تمركز عناصر العمال الكوردستاني في سنجار، وأنه يبذل جهودا مضاعفة لإخراجهم من القضاء المذكور"، مضيفا أنه "بسبب وجود المسلحين في القضاء، فإنّ المسؤولين الإداريين هناك لا يستطيعون القيام بأعمالهم، ونسعى لإعادة الإداريين إلى عملهم خلال 10 أيام".

وذكرت وكالة الانباء التركية، أن "عناصر "PKK" الإرهابية دخلوا إلى قضاء سنجار صيف عام 2014، بحجة الوقوف في وجه هجمات داعش الإرهابي ضدّ الإيزيديين"، مضيفة أنه "نتيجة للحملة العسكرية التي قامت بها القوات العراقية في سنجار في 16 تشرين أول/ أكتوبر الماضي فقد اضطرت العناصر الإرهابية إلى الانسحاب من أجزاء كبيرة من القضاء".

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام من إعلان تركيا على لسان رئيس الحكومة ووزير الخارجية عن اتفاق مع الحكومة العراقية على تنفيذ عملية مشتركة ضد المسلحين الكورد.