الداخلية تضبط صرف أكثر من 300 مليون دينار في مديرية مرور صلاح الدين خلافاً للضوابط

تمكن مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية في محافظة صلاح الدين من ضبط حالات صرف مبالغ مالية مقطوعة مخصصة للعاملين في مفاصل الوزارة في المحافظات الساخنة خلافاً للضوابط والتعليمات، وقد بلغت تلك الأموال (٣٢٤،٧٩٥،٠٠٠) دينار.

وتمت عملية الضبط بعد قيام مفرزة تدقيقية من مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية وبالتنسيق مع هيأة النزاهة/ مكتب تحقيقات صلاح الدين بتدقيق سجلات الصرف والرواتب الخاصة بمديرية مرور صلاح الدين ، حيث اكتشفت اللجنة أن المديرية قامت بمخالفة التعليمات الواردة من قبل وزارة الداخلية/ وكالة الوزارة لشؤون الشرطة بخصوص المخصصات المقطوعة حيث صرفت مبلغاً قدره (٣٢٤،٧٩٥،٠٠٠) دينار خلافاً للضوابط ولتعليمات أمانة مجلس الوزارة.

وقد عرضت اللجنة التدقيقية القضية أمام أنظار قاضي محكمة النزاهة الذي أصدر قراره بتوقيف ثلاثة ضباط (عقيد ومقدمين اثنين) في مديرية مرور صلاح الدين ويشغلون مناصب مدير ادارة المديرية وأمين صندوقها وضابط ملاكها، لتورطهم بعمليات مخالفة آليات الصرف على ذمة التحقيق. ونفذت عملية القاء القبض على الضباط الثلاثة وتسليمهم الى الجهة المختصة اصولياً.

الى ذلك اكتشف مكتب المفتش العام في محافظة صلاح الدين تورط مدير مكتب مكافحة مخدرات بلد بعمليات استقطاع مبالغ مالية من رواتب منتسبي المكتب خلافاً للضوابط والتعليمات. حيث اكتشفت مفتشية الداخلية أن مدير مكتب مكافحة مخدرات بلد يقوم باستقطاع مبالغ مالية من المنتسبين خلافاً للضوابط، وتم الاكتشاف بناءً على معلومات خاصة بمكتب المفتشية يفيد باستقطاع مدير مكتب مكافحة مخدرات بلد مبالغ من منتسبيه تحت عنوان (نثريات غير منظورة)، وقد تأكدت المعلومة بعد ضبط سجل لدى مدير المكتب يحمل عنوان (سجل النثريات غير المنظورة) ومبلغ قدره (704,000) دينار.

 عرضت القضية أمام أنظار قائد شرطة صلاح الدين، ومديرية تفتيش المحافظات بغية اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بصددها.