المفوضية تعلن عدد الناخبين والمقاعد وقوائم المرشحين في كوردستان

 

شفق نيوز/ أعلن رئيس هيئة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية في إقليم كوردستان مازن عبدالقادر، اليوم الاحد، عن أعداد الناخبين والمقاعد والقوائم والمرشحين في إقليم كوردستان لانتخابات مجلس النواب العراقي التي من المقرر إجراؤها في 12 أيار المقبل.

وقال عبد القادر في مؤتمر صحفي "يوجد في إقليم كوردستان ثلاثة ملايين و144 ألفاً و730 مواطناً يحق لهم الإدلاء بأصواتهم، وهناك 25 كياناً مشاركاً في الانتخابات يتألفون من 19 حزباً وأربعة تحالفات واثنين من المرشحين المستقلين".

وأضاف عبد القادر "رشح 503 أشخاص أنفسهم لخوض السباق الانتاخابي منهم 357 من الذكور و146 من الاناث".

يشار الى ان عدد المقاعد المخصصة لإقليم كوردستان، حسب رئيس هيئة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية في إقليم كوردستان، هو 46 مقعداً موزعاً بواقع 16 مقعداً لمحافظة أربيل أحدها كوتا للمسيحيين، و18 مقعداً لمحافظة السليمانية، و12 مقعداً لمحافظة دهوك، بينها مقعد كوتا للمسيحيين.

 

شرطة المحاكم يحتجون في أربيل ضد نظام الادخار

 

شفق نيوز/ تظاهر عدد من منتسبي شرطة حماية المحاكم، اليوم الاحد، امام محكمة استئناف اربيل، احتجاجاً على التعديل الجديد لنظام الادخار الحكومي للرواتب.

وذكر المحتجون ان التعديل الجديد لنظام الادخار لرواتب موظفي الاقليم لم يشمل شرطة الحماية.

وطالب المحتجون بشمولهم بالتعديل الجديد لنظام الادخار الحكومي لرواتب موظفي الاقليم، مؤكدين ان تظاهرتهم ستستمر لحين تحقيق مطالبهم.

 

عمال الاسمنت يتظاهرون وسط النجف ويهددوون بمقاطعة الانتخابات

 

15 نيسان 2018

السومرية نيوز/ النجف

نظم المئات من عمال ومنتسبي شركة الاسمنت العراقية في محافظة النجف، الاحد، تظاهرة سلمية وسط المحافظة للمطالبة بتخفيض اسعار النفط الاسود، مهددين بمقاطعة الانتخابات اذا لم تلبى مطالبهم.

وقال مراسل السومرية نيوز في النجف، إن المئات من عمال ومنتسبي شركة الاسمنت العراقية في المحافظة نظموا، صباح اليوم، تظاهرة سلمية في ساحة الصدرين ضد ارتفاع أسعار النفط الاسود.

وأوضح ان المتظاهرين اوضحوا ان سعر اللتر من النفط الأسود بلغ 150 دينارا رغم أن معاملهم تعتمد على التمويل الذاتي.

واشار الى أن المتظاهرين رفعوا لافتات طالبوا خلالها نقابة عمال البناء والاخشاب بالتدخل في تخفيض اسعار النفط الاسود ودعم المنتج المحلي، لافتا الى أنهم هددوا بنقل التظاهره الى مبنى البرلمان في بغداد ومقاطعة الانتخابات المقبلة في حال عدم تلبية مطالبهم.