الوركاء النيابية: ايران تسعى لدفع شخصيات موالية لها

7 أيار 2018

السومرية نيوز/ بغداد

اعتبر رئيس كتلة الوركاء النيابية جوزيف صليوا، الاثنين، التدخل الخارجي بأنه امر واقع لايمكن انكاره، داعيا الى أن لا تكون "الإملاءات" هي الحاسمة لاختيار رئيس الوزراء المقبل، فيما اشار الى أن ايران تسعى لدفع شخصيات موالية لها لكنها لن تستطيع فرض شيء على واشنطن او الغرب.

وقال صليوا في حديث لـ السومرية نيوز، إن "الحديث الدائر ضمن الاروقة السياسية والعامة لشغل منصب رئاسة وزراء بالمرحلة المقبلة تنحصر بين ثلاث شخصيات هي حيدر العبادي ونوري المالكي وهادي العامري"، مبيناً انه "لانستبعد حصول مفاجات وتوافقات اللحظة الاخيرة التي تغير كل التوقعات كما حصل بالترشيحات السابقة".

وأضاف صليوا، ان "الشخص الاوفر حظاً وبحسب توقعاتي الشخصية هو العبادي لشغل المنصب، كونه شخصية امسكت العصا من الوسط وتعامل مع العنصر الخارجي الغربي بشكل جيد، اضافة الى العقلية الكبيرة في ادارة ازمة الاستفتاء وحسم الازمة بالقوة الاعتيادية دون افراط او سفك للدماء او النفس العنصري ، فضلا عن الانتصار على داعش وتحرير المحافظات"، لافتا الى أن "ايران تريد دفع شخصيات موالية لها لكن نستبعد امكانية تحقيقها لما تريد لانها لن تستطيع فرض شئ على واشنطن او الغرب".

واكد صليوا، ان "التدخل الخارجي هو امر واقع وموجود ولايمكن انكاره ، لكن اذا ما اردنا الحديث عن الاصح فعلينا رغم صعوبة هذا الامر ان يكون اختيار شخصية رئيس الوزراء المقبل برغبة واختيار داخلي بحت دون اي املاءات او تدخلات خارجية"، موضحا أن "الاملاءات ان وجدت فينبغي ان لاتكون هي الحاسمة للاختيار بل ينبغي ان يكون الصوت الداخلي هو الاقوى والاكثر حسما وان يتم اختيار رئيس الوزراء بتوافق سياسي خالص".