المفوضية ترسل خمس لجان الى كردستان وكركوك وسهل نينوى للتحقيق

بغداد/ الغد برس

ارسلت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الاحد، خمس لجان تحقيقية الى كل من اربيل والسليمانية وكركوك وسهل نينوى للوقوف على حقيقة الخروق التي حصلت في العديد من المراكز الانتخابية والمحطات.

وقال احد اعضاء اللجان التحقيقية لـ"الغد برس"، إن " المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ارسلت، اليوم، خمس لجان تحقيقية للوقوف على حقيقة الخروق التي حصلت في العديد من المراكز الانتخابية والمحطات في كل من اربيل والسليمانية وكركوك وسهل نينوى".

وأضاف ان "اللجان تحركت فجر اليوم باتجاه خمس مناطق شهدت خروق عديدة، وسترسل تقريرها الى بغداد مساء هذا اليوم، للبت بنتائج المحطات التي شهدت خروق كبيرة"، مشيرا الى ان "المعلومات الاولية التي حصلت عليها المفوضية دفعتها الى تشكيل اللجان قبيل اعلان الغاء نتائج 11 مركزا انتخابيا شهد خروق كبيرة في كل من السليمانية وكركوك وسهل نينوى".

وتابع ان "الخروق تمثلت بتزوير بطاقات انتخابية، وهجوم واسع على صناديق الاقتراع لالغاء نتائج المحطات، اضافة الى تعطيل متعمد في الاجهزة الالكترونية الخاصة بالاقتراع".

ولفت الى ان "المعلومات الاولية تشير الى ان مجموعات حزبية تعمدت تخريب الانتخابات في تلك المراكز لخسارتها مواقعها ونفوذها وهيمنتها السابقة التي ادت الى تزوير حقيقي في نتائج الانتخابات عام 2014، وهو ما لم تسمح به المفوضية هذا اليوم، لكنها عمدت الى تخريب الصناديق والاعتداء على الموظفين وخطف احد مدراء المراكز الانتخابية في سهل نينوى، ما ادى الى ارباك العملية الانتخابية، واثر كثيرا على نسبة المشاركين".