أنقرة تؤكد التنسيق العسكري مع طهران ضد العمال الكردستاني شمال العراق

13.06.2018

المصدر: رويترز + الأناضول

صرح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بأن بلاده على اتصال مع إيران في ما يتعلق بعملية عسكرية محتملة ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني في منطقة قنديل شمالي العراق.

وأضاف جاويش أوغلو في حديث لقناة "خبر ترك" التلفزيونية اليوم الأربعاء: "نحن على اتصال مع إيران، ويمثل حزب العمال الكردستاني تهديدا لهم أيضا. وقنديل قريبة من حدود إيران... وسنعزز التعاون مع طهران".

وشدد جاويش أوغلو على ضرورة وجوب تطهير قنديل ممن وصفهم بالعناصر الإرهابية، الذين يشكل وجودهم هناك تهديدا خطيرا على الأمن القومي التركي.

وذكر جاويش أوغلو أن أنقرة أبلغت بغداد مرارا بأن وجود العمال الكردستاني في شمال العراق يشكل تهديدا حقيقيا لكلا البلدين، وأنه يجب عليهما التعاون للتخلص منها، على غرار التعاون الذي تحقق للقضاء على "داعش".

وأكد جاويش أوغلو أن "تركيا ستواصل مطاردة العناصر الإرهابية سواء في سوريا أو العراق، وليس لديها خيارات أخرى سوى القضاء على التنظيمات الإرهابية".

ومنذ 11 مارس الماضي، تواصل القوات التركية عملياتها ضد مواقع العمال الكردستاني شمالي العراق.

وبصدد مدينة منبج السورية، أوضح جاويش أوغلو أنه لم يبدأ بعد انسحاب الوحدات الكردية من المدينة وفقا لـ"خارطة الطريق" التي توصلت إليها واشنطن وأنقرة مؤخرا، وشدّد على ضرورة سحب واشنطن كافة الأسلحة التي أرسلتها إلى الأكراد في الشمال السوري.