شفق نيوز/ انهى كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في البرلمان العراقي اجتماعا في مدينة اربيل بقرارات رد على الحكومة والبرلمان العراقي.

وقال ريناس جانو المتحدث باسم الكتلة في مؤتمر اعقب الاجتماع، "ناقشنا في الاجتماع ثلاثة محاور. وتوصلنا الى ان أي اتفاق يجب ان يكون بلا شروط وخاصة نتائج الاستفتاء فانه من المحال التراجع عنه.

ودعا الحكومة والبرلمان والعراقي الى الترجع عن العقوبات ضد إقليم كوردستان. والتصعيد ضد النواب الكورد التي وصفها بغير دستورية.وقال ان هذا الامر يعقد الموقف ولا يصلحه.

ودعا جانو ايضا الى توحيد مواقف الكتل الكوردستانية "سنعمل على تعزيزي العلاقات مع زملائنا في البرلمان لمواجهة الاستهداف والاعصار الذي يستهدف كوردستان".

وبشان مقاطعة جلسات البرلمان العراقي قال جانو "نحن لسنا بموظفين ولا احد يقدر ان يمنعنا من العودة للبرلمان ولا يمكن معاقبتنا وفق الدستور".

وكانت بغداد بدأت باتخاذ إجراءات عقابية عقب الاعلان عن نتاج الاستفتاء مباشرة منها إغلاق مطاري أربيل والسليمانية أمام الرحلات الدولية، فيما أغلقت إيران الحدود أمام تجارة النفط بعد الاستفتاء الذي فازت فيه "النعم" بأغلبية ساحقة.