11 قتيلا على الأقل في هجوم على مبنى لوزارة التربية في شرق افغانستان

الاخبار العالمية

 

11 قتيلا على الأقل في هجوم على مبنى لوزارة التربية في شرق افغانستان

 

اف ب

اسفر هجوم جديد استهدف الاربعاء مبنى لوزارة التربية خلال فترة الامتحانات في جلال اباد شرق افغانستان، عن 11 قتيلا على الاقل.

واستمرت العملية التي لم تعلن اي جهة مسؤوليتها عنها اكثر من اربع ساعات، لان قوات الامن التي ارسلت الى مكان الهجوم كانت تتقدم ببطء في المبنى الذي كان يتحصن فيها اثنان على الاقل من المهاجمين.

واكد المتحدث باسم حاكم ولاية ننغرهار عطالله خوجياني حصيلة القتلى وبينهم مدير دائرة التربية في جلال اباد وسقوط 10 جرحى ايضا معظمهم من الموظفين.

واضاف ان مهاجمين قتلا.وبدأ الهجوم في الساعة 9،00 (4،30 ت غ)، كما ذكر مصدر امني، مشيرا الى "تطهير المكان بالكامل".

واضاف "تبلغنا بوقوع انفجارين قويين في الموقع"، وتحدث بعض الشهود عن انفجار ثالث.

 

اليونان "اتخذت اجراءات" ضد دبلوماسيين روس بسبب المساس بأمنها (الحكومة)

 

AFP

أعلنت مصادر حكومية يونانية لوكالة فرانس برس الاربعاء أن اثينا "اتخذت الاجراءات اللازمة لضمان أمنها الوطني" بعد "تدخل" مسؤولين روس في تسوية الخلاف بين اليونان وجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة.

وأكد أحد المصادر أن اليونان "اتخذت" هذه الاجراءات فيما كان قد قال مصدر في وقت سابق إنها ستُتخذ.

وصرّح المتحدث باسم الحكومة ديمتريس تزاناكوبولوس لقناة "سكاي" أن "الحكومة اليونانية تريد علاقات جيدة مع جميع الدول، لكنها لا يمكن أن تقبل سلوكيات تنتهك القانون الدولي ولا تحترم السلطات اليونانية". وأضاف "في هذا الاطار، اتُخذت اجراءات".

ولم يؤكد تزاناكوبولوس ولا المصادر طبيعة هذه "الاجراءات" كما لم يتم تقديم تفاصيل اضافية في معرض التعليق على مقال أوردته صحيفة "كاثيميريني" اليونانية، نقلا عن مصادر دبلوماسية، مفاده أن اثينا تستعد "لطرد دبلوماسيين اثنين على الفور احدهما فيكتور ياكوفليف الموظف في سفارة روسيا في اثينا" ولمنع دبلوماسيين اثنين آخرين من دخول البلاد.وقال أحد المصادر "لقد حصلت مشكلة تدخل في الملف المقدوني".