إغلاق مقر شركة خصخصة الكهرباء في واسط تنفيذا لقرار مجلس المحافظة

 

11 تموز 2018

السومرية نيوز/ واسط

كشف مصدر مطلع في واسط، الاربعاء، ان النائب الاول لمحافظ واسط إغلاق مقر شركة خصخصة الكهرباء بالمحافظة، مبينا ان ذلك جاء تنفيذا لقرار مجلس المحافظة.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، ان "النائب الاول لمحافظ واسط عادل الزركاني قام، اليوم، باغلاق مكتب شركة خصصة الكهرباء في الكوت"، مبينا انه "وضع لافته على المكتب مضمونها مغلق".

واضاف ان "ذلك جاء تنفيذا لقرار مجلس محافظة واسط القاضي بطرد شركة خصصة الكهرباء بالمحافظة"، مشيرا الى ان "الزركاني طلب مدير توزيع كهرباء واسط القيام بعمل الجباية بدل من شركة الخصصة".

وأبدى محافظ واسط محمود ملا طلال، في 7 حزيران 2018، احترامه لقرار مجلس المحافظة القاضي بـ"طرد" شركة خصخصة الكهرباء في المحافظة، مؤكداً إنهاء عمل الشركة "بعد إثبات جملة من الخروق في العقد".

 

مصدر في المساءلة يكشف عن ملاحقة ملايين الدولارات لقيادات بعثية خارج العراق

 

بغداد / الغد برس

اكد مصدر في الهيئة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة ،اليوم الاربعاء، امتلاك هيئته لمعلومات تفيد بأن قيادات أعضاء الشُعب والفرق في حزب البعث المحظور تمتلك ملايين الدولارات وعقارات فارهة في دول عربية واجنبية وهي مُسجّلة بأسماء وهمية

وذكر المصدر لـ"الغد برس"، ان "هذه المعلومات يتم التحرك عليها لاسترجاع هذه العقارات والاموال، لاسيما بعد صدور اوامر استثناء دار سكن واحدة لذوي اعضاء حزب البعث المحظور لمنحهم احدى دورهم السكنية المصادرة".

واوضح المصدر أن "مصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة التي تُسجّل عائديتها لوزارة المالية لكل من صدام حسين وأولاده وأحفاده وأقربائه حتى الدرجة الثانية ووكلائهم ممن أجروا نقل ملكية الأموال المشار إليها في هذا القانون وبموجب وكالاتهم لن تعود اليهم لان ملك للدولة العراقية".

يذكر ان الهيئة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة اصدرت قرارا بحجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لـ4257 شخصا من محافظين وأعضاء فرع ب‍حزب البعث المنحل ومن بدرجة عميد في خمسة أجهزة أمنية تابعة للنظام العراقي السابق.