تفاقم معاناة آلاف النازحين السوريين في مخيم الركبان بسبب منع وصول الغذاء

الاخبار العربية

تفاقم معاناة آلاف النازحين السوريين في مخيم الركبان بسبب منع وصول الغذاء

عمان (رويترز) - قال عمال إغاثة ونازحون يوم الخميس إن السبل تقطعت بآلاف السوريين على الحدود الأردنية مع سوريا ويوشك ما لديهم من غذاء على النفاد بعد أن قطع الجيش السوري الطرق المؤدية إلى المخيم الذي يقيمون فيه وأوقف الأردن تسليم المساعدات.
وشدد الجيش السوري حصاره للمخيم في الركبان قرب الحدود الأردنية الشمالية الشرقية مع سوريا والعراق مما منع المهربين والتجار من توصيل الغذاء لنحو 50 ألفا يقيمون فيه أغلبهم من النساء والأطفال.
وقال أبو عبدالله مسؤول المكتب المدني الذي يدير مخيم الركبان لرويترز ”منذ أكثر من أسبوع قام النظام بقطع جميع طرق الإمداد باتجاه مخيم الركبان، الآن لا يوجد إلا بعض الكميات القليلة يأتي بها المهربين من الغذاء“.
وأضاف في اتصال هاتفي ”المخيم بالون بأي لحظة ينفجر بسبب الجوع والمرض وقلة الغذاء وقلة المساعدات وإذا استمر الوضع على هذا الحال سيكون هناك مجاعة حقيقية“.

لجنة بالأمم المتحدة تدعو السعودية لوقف الهجمات على أهداف مدنية باليمن

جنيف (رويترز) - دعت لجنة الأمم المتحدة لحقوق الطفل يوم الخميس السعودية إلى وقف الضربات الجوية على أهداف مدنية في اليمن ومحاكمة المسؤولين عن سقوط أطفال في هجمات غير مشروعة.
يتزامن هذا مع قلق دولي إزاء اختفاء الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي، الذي كان ينتقد دور المملكة العسكري في اليمن، وذلك بعد دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول في الثاني من أكتوبر تشرين الأول.
وتتزايد الضغوط على السعودية، ومنها ضغوط من حلفائها، لبذل المزيد من الجهد للحد من سقوط ضحايا مدنيين في الحرب الأهلية المستمرة منذ نحو ثلاث سنوات ونصف السنة والتي أودت بحياة أكثر من عشرة آلاف شخص ودفعت اليمن إلى حافة المجاعة.
وتقود السعودية تحالفا من دول عربية يؤيده الغرب دعما للحكومة اليمنية في قتال حركة الحوثي المتحالفة مع إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء. وبريطانيا والولايات المتحدة من بين الدول التي تمد التحالف بالأسلحة ومعلومات المخابرات العسكرية.

إصابة جنديّ إسرائيلي في هجوم بالسكين في الضفة الغربية

أ. ف. ب.
القدس: أعلن الجيش الإسرائيلي الخميس أنّ فلسطينيا طعن جنديّا إسرائيليا في قوات الاحتياط في الضفة الغربية المحتلة قبل أنّ يلوذ بالفرار وتقوم السلطات الاسرائيلية بالبحث عنه.
وأوضح الجيش أنّ مدنيا أصيب بجروح سبّبتها شظايا بعد أنّ أطلق الجنود النيران صوب المهاجم اثناء فراره.
ونُقل الجنديّ والمدني الجريح إلى المستشفى لكن حالتهما مستقرة، على ما ذكر الجيش الّذي أشار إلى أن الجندي كان يرتدي الملابس العسكرية.ولم تتوفر مزيد من المعلومات عن المهاجم.
والأحد، قتل اسرائيليان وأصيب ثالث بجروح على يد فلسطيني في منطقة صناعية تابعة لمستوطنة في الضفة الغربية المحتلة، فيما تطارد قوات الأمن المشتبه به الذي يعمل كذلك في الموقع.
ولا تزال قوات الأمن تبحث عن المشتبه بتنفيذه هذا الهجوم أيضا. ولا توجد أدلة عن أي ارتباط بين الهجومين.