إستقالات جماعية في حركة التغيير

2019/9/10

قدم عدد من أعضاء المجلس الوطني في حركة التغيير استقالاتهم احتجاجا على "الفساد السياسي والاداري".

وقال عضو المجلس الوطني للحركة، صابر اسماعيل، في تصريح صحفي "انه كان هناك اتفاق في الحركة على عدم تأسيس تكتلات ولا العمل بمحسوبية، لكن ما نلاحظه الآن بروز الفساد داخل الحركة، حسب تعبيره.

وأضاف أسماعي ان "7 من أعضاء المجلس الوطني في الحركة {وهو من ضمنهم} قدموا استقالاتهم،" مشيرا الى ان "الاستقالات جاءت بعد ان قدموا مقترحات عدة وكانت هناك وعود بتطبيقها لكنها لم تطبق، لافتا الى انهم يعترضون على انتخاب الغرفة التنفيذية لان هذا غير دستوري".

وأوضح ان "المجلس الوطني له حق انتخاب الغرفة التنفيذية لمرة واحدة، فيما المجلس الوطني نفسه تجاوز عمره الدستوري،" لافتا الى ان "من يريدون انتخاب الغرفة التنفيذية يريدون التحكم بحركة التغيير"