الاحتلال الإسرائيلي يكلف الشعب الفلسطيني 2,5 مليار دولار سنوياً

الاخبار العربية

 

الاحتلال الإسرائيلي يكلف الشعب الفلسطيني 2,5 مليار دولار سنوياً

 

أ. ف. ب.

رام الله: قدرت الأمم المتحدة التكلفة الإجمالية التي تكبدها الشعب الفلسطيني بسبب الاحتلال الإسرائيلي في الفترة ما بين عامي 2000- 2017 بحوالى 47,7 مليار دولار أميركي، بمعدل 2,5 مليار دولار سنويا.

جاء ذلك خلال جلسة حوارية بين خبراء اقتصاديين فلسطينيين في معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطينية (ماس) في مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة.

يشمل المبلغ بحسب تقرير صادر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية ( الأونكتاد) خسائر الإيرادات العامة في الفترة المذكورة والفوائد المتراكمة عليها والتي تقدر بحوالى 28,2 مليار دولار، إضافة إلى 6,6 مليار دولار هي قيمة التسرب في ميزانية السلطة الفلسطينية.

بحسب التقرير فإن هذه المبالغ تمثل ثلاثة أضعاف عجز الموازنة الحكومية البالغة 17,7 مليون دولار. ونوه التقرير بأنه لو تم استثمار مبلغ 47 مليار دولار بشكل معقول في الاقتصاد الفلسطيني لوفرت مليوني فرصة عمل إضافية على مدار 18 عاما، بمعدل 110 آلاف دولار سنويا.

 

إصابة ثلاثة جنود روس خلال دورية في سوريا

 

أ. ف. ب.

موسكو: اصيب ثلاثة جنود روس الاثنين بانفجار عبوة ناسفة خلال تسييرهم دورية على طول الحدود السورية قرب كوباني في شمال البلاد، وفق ما افادت وزارة الدفاع الروسية.

وقالت الوزارة في بيان نقلته وكالات الانباء الروسية "في الثاني من ديسمبر، خلال مهمة استطلاع تقوم بها دورية روسية تركية مشتركة، انفجرت عبوة ناسفة محلية الصنع لدى مرور آلية مدرعة للشرطة العسكرية الروسية على بعد 1,5 كلم غرب بلدة كوران (منطقة كوباني)". اضافت أن ثلاثة جنود روس اصيبوا بجروح طفيفة واصيبت الآلية باضرار.

 

مقتل 11 مدنيًا بينهم 8 أطفال في قصف مدفعي تركي في شمال سوريا

 

أ. ف. ب.

بيروت: قتل 11 مدنياً بينهم ثمانية أطفال الإثنين جراء قصف مدفعي تركي استهدف مدينة تل رفعت الواقعة تحت سيطرة مقاتلين أكراد في محافظة حلب في شمال سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن "القصف التركي وقع قرب مدرسة أثناء خروج التلاميذ منها" في تل رفعت شمال مدينة حلب، موضحاً أن القتلى من النازحين من منطقة عفرين المجاورة. تسبب القصف بإصابة 21 آخرين بجروح، وفق المرصد.

فرّ عشرات الآلاف من عفرين مع شنّ القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها هجوماً على المنطقة في العام الماضي. وغالباً ما تشهد تل رفعت مناوشات بين قوات كردية محلية تسيطر عليها والفصائل السورية الموالية لأنقرة، التي تسيطر على مناطق في محيطها.

وتنتشر في المدينة أيضاً قوات النظام وقوات روسية، تنفيذاً لاتفاق تمّ بين موسكو وأنقرة عام 2018، حال دون تنفيذ تركيا لتهديدها بشن هجوم عسكري على المدينة. وأكّدت روسيا آنذاك أن وحدات حماية الشعب الكردية، التي تصنفها أنقرة منظمة "إرهابية"، لم تعد موجودة في المدينة.