رائد فهمي: الفقر وغياب العدالة أبرز أسباب انتفاضة تشرين

رائد فهمي: الفقر وغياب العدالة أبرز أسباب انتفاضة تشرين

عدّ الرفيق رائد فهمي، سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، يوم أمس، أن نسب الفقر التي أشارت لها وزارة التخطيط، أخيرا، كانت “المحرك الأساسي لانتفاضة تشرين”.

وقال الرفيق فهمي في تغريدة على منصته في (تويتر)، "حسب وزارة التخطيط، فإن ربع سكان العراق يعيشون تحت خط الفقر وغياب العدالة الاجتماعية"، معتبرا الحقيقة التي ذكرتها الوزارة "محركا أساسيا لانتفاضة تشرين".

وأضاف فهمي انه "إزاء هذا الوضع، تطرح الورقة البيضاء نهجا ليبراليا يطلق العنان لقوى السوق الحرة والخصخصة"، مشيرا الى ان "التجارب أثبتت ان هذا الطريق، يعمق التفاوت والاستقطاب في الدخل والثروة، ويزيد من الفقر".

وفي وقت سابق، أكد المتحدث باسم وزارة التخطيط، عبد الزهرة الهنداوي، أن أكثر من 12 مليون مواطن يعيشون تحت خط الفقر.

ووفقا لما نقلته وكالات الأنباء عن الهنداوي، فإن "تفشي جائحة كورونا وانخفاض اسعار النفط، جعلت ربع العراقيين يعيشون تحت خط الفقر، بدخل شهري مقدر بأقل من 500 الف دينار".

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة "طريق الشعب" ص1

الخميس 19/ 11/ 2020