مذكرات بيشمركة / 100 / سعيد الياس شابو / كامران

مذكرات بيشمركة / 100 / سعيد الياس شابو / كامران

عاش البغل ..  الذي قادنا الى المدينة ..!!

2020.08.16

أن نتناول جانب من العمل اليومي البيشمركايتي الأنصاري ونجحف بحق الجانب الآخر على حساب الواقع المرير والمتنوع .. فمن حق الجانب الآخر من أن يعترض وينتقد ضمن المسموح به .. ولكن من أن تنتقد وأنت غير محق !! فهذا إن دل على شيء .. فإنما يدل  على عدم الصواب في العمل والنقد  البناء .

وفي الكثير من الأحيان كانت المقرات والرفاق يعانون من الواقع المزري للحياة العامة برمتها ، ومنها خصوصا السياسية والعسكرية والمعانات المتنوعة ممن يمتلكون القرارات والتي تصدر منهم عبر مكاتبهم وتنظيماتهم لتطبق على الوحدات والتشكيلات الأنصارية ، ومن ثم مدى إستيعابها وقبولها والألتزام بها من الجانب ( الأدنى ) في الواقع على الأرض .

... وعندما نتناول موضوعا ما .. ونبقى بصلبه وطرحه من أجل الإفادة وليس لإبعاد الكرة من الملعب .. ومن خلال مناقشاتنا وتقيمنا للأوضاع والأنتقادات العلنية وأمام الملأ .. وإذ بالرفيق النصير ( أبو لقاء ) نشأت وفي مقر بير بنان .. ( يجرخني ) بتقرير لقيادة الحزب والله أعلم ما كان في طياته !!

والكل يعلم من  إن كامران كاتب السطور ومنذ أزمنة بعيدة قبل الأنصارية ينتمي الى المعارضة وحتى في الحزب أثناء الأعوام ال ( 11 ) وأكثر من العمر الشبابي  الأنصاري .. جلها تعلن عدم القناعة بما هو غير جدير ومفيد  وصادق .

...................................

((( ... تعزيز بأسماء الرفاق والمقرات من قبل الرفيق النصير الدكتور أبو كاوه مشكورا ... )))

 ((( تحياتي لك احبيب , نبدا من موقع لولان الذي اسس عام 1983 بعد بشتاشان مباشرة وكان هو مقر للمكتب السياسي وفيه من الانصار بالاضافة لرفاق م س ابو صارم,ابو زينب , ابو كاوة ,محمود من عين كاوة ابو احلام مالية , علي مالية , انسام ,ابو حاتم , ابو بسيم , ابو زينب الشايب ابو عبيس ,ا ,بالاضافة الى موقع لولان كان لنا موقع في الاسفل على النهير هو موقع للضيافة ,,,,, بالاضافة الى ذلك لاحقا شكل موقع للاعلام يبعد بحدود نصف ساعة عن موقع لولان تقريبا .... واذا سرنا باتجاه دراو السفلى وبعدها دراو العليا والذي هوموقع م . س بعد ان انتقل من لولان الى هناكومنى الرفاق الذين تواجدوا في لولان السفلى منهم اذكر ابو روزا وام روزه وماموستا هجار ,,,ابو عشتار كان ذلك عام 1984ومن دراو العليا خلفها قمة في طرفها الاخر اسس موقع سبيكا الذي كان الرفيق ابو دنيا مسؤوله ومن الانصار ساطع ,ابو العقب , عادل الاحيمر ( عدنان )وفي الطرف الاخر من النهر مقابل موقع سبيكا كان موقع ارموش ومن ثم موقع الاعلام بعد ان انتقل من لولان وفيه من الرفاق شاخوان , ,

ابو قيس و ئه ستيره ,ابو شهاب المهندس , ابو دجلة المهندس ابو ليث السينمائي وزوجته ام ليث,مفيد الجزائري علاء المخابر ابو سرمد المخابر, ابو جعفر الاداري ,جاسم المذيع وكذلك الرفيق ابو مخلص , مقابل موقع الاعلام ( موقع سفين ) ,كان موقع دجلة الذي انعقد فيه المؤتمر الراابع للحزب وهو قريب جدا من موقع الاعلام (سفين ),وعلى بعد تقريبا ساعة او اقل موقع موسلوك والذي هو مقر المكتب السياسي ,وبعد ذلك على بعد تقريبا الساعتين موقع بيربنان وهو عبارة عن موقع الضيافة وموقع م س وفيه الكثير من الرفاق الانصار منهم ,, بنياد ,, ابوزويه وزوجته ليلى , ابو محمد روماني , ابو حمدان , ابو صبا , ابو لمى , ابو فيدل ,بولا وزوجته ليلى وايضا الطبابه كانت في موقع الضيافة وفيه دكتور ابو كوران وابوكاوة ودكتورة مريم ,الشهيد ابو نصير وام عصام وكثيرين لا اتذكرهم ,,, طبعا رفاق كثيرون عاشوا في تلك المواقع بشكل عام , ابو عبله , ابو عواطف , ازاد ( قيصر ) دكتور رافد ,حجي سامي ,ابو كفاح ,ابو حمدان , ابو احمد التركماني و رزگار ,,,, تحياتي ومودتي لك واذا كان هناك استفسار انا موجود ,بالاضافة لرفاقنا كان معنا مجموعة كبيرة من الرفاق الضيوف من حزب تودة ومنظمة سازمان ))).

........................

... عاش البغل !

أن نوصف البغل وماهيته وأنواعه وكيفية مجيئه للكون  ، لابد من أن نوضح بعض الأمور المعرفية والتي تخص القرويين ونحن على السواء وذلك الواقع والذي يحير الأنسان جيناتيا وأجنداتيا .. وفيسيولوجيا وتكوينيا وإلاهيا وما الى ذلك من الأمور التي تتدخل في تكوين البغل !

... وعند التزاوج بين الحمار والفرس .. فيكون التحصيل الحاصل بإنجاب ( البغل ) أو ( البغلة ) ، والبغال وأنواعها وأحجامها تختلف من دولة الى أخرى وحتى في الدولة الواحدة ثمة أختلافات في النوعية والشكل والحجم !!! وفي كل الأحوال نبقى عند حسن ظن البغال في المقرات ومنهم ( عاش البغل )!

تمتاز البغال بتحملها وبتحميلها أوزان وحمولات ثقيلة والسير لمسافات بعيدة وفي ضروف قاهرة  ومنها الطرق الضيقة والوعرة .. أي لو نقارنها مع الحصن أو الأحصن  والأفراس أو الفراس .. فتبقى المعادلة تميل الى كفة البغال ! وللبغال تقريبا ثلاث أحجام .. والقامات منها القصيرة والمتوسطة والعالية الضخمة .

أخبرني الخال أبو حكمت من أن أكون جاهزا يوم غد ونحن في شهر آب من عام ( 1985 ) لجولة تتظمن زيارة كاك مسعود بارزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني – عراق ، في مقره الواقع في أراضي كوردستان العراق في منطقة المثلث المايل الى العمق ويبتعد لساعات عن مقراتنا .

تهيأة البغل الذي تعودت من أن أكون عونا له  و معه صديقا ورفيقا ومداريا له على طول الخط .. لكوني في كل يوم أستبدل  مكانه لمرات عديدة بحثا عن الحشيش وسقيه  أو إروائه من الساقية أو من الينبوع أو في السطل وحسب الموجودات المتوفرة على الساحة النضالية وذلك من أجلإستبعاد الذبان الوحشي عن جسده  ومراعاته من حرارة القيض  ، ومن ثم تدبير الشعير الدائم وذلك من أجل إطاعته وألتزامه بالقرارات الصادرة مني له ، وبين يوم وآخر كنت أغسله بالصوندة أو بالسطل ، وحبله الطويل لكي يتسنى له الحركة  وربطة في الحديدة ( السجة / السكة ذات الحلقة  ) في الأرض لكي لا يلتف الحبل على  وحول عنقه عندما يكون مربوطا .. بالشجرة  .. وقلما ربطناه بالشجرة إلا ما ندر ، وربطه بالقرب من المقر للإطمئنان أكثر و من السرقات والحيوانات المفترسة .

الرفيق العزيز بولا العربي أو التركماني أو .... صاحب الوجه الضحوك والدليل الرائع .. قادنا .. الى المسير من مقر بيربنان ومتجهين نحو تلك الوديان والجبال وما إلا الساعات القلية من المسير .. وفي الصعود لمرتفع جبلي ترابي والقش الذهبي اليابس ، والنزول لأقل من مترين وإذ بالبغل يتهستر صاعدا نازلا .. بعدما ثقل الرفيق أبو حكمت نزل على الجرح  وتزحلقت قدما البغل  .. مما أدى الى عدم قبول البغل بالرفيق أبو حكمت ممتطئا له .. و وقوعه أو سقوطه .. وممتدا ومطروحا على المكان القاسي و بعد رفعه أكثر من متر من على ظهر البغل والى تلك الأرض الصلدة ودون سابق أنذار من عاش البغل!

كاتب السطور كان في المقدمة وأبو حكمت في الوسط وبولا في الخلف وبيننا حوالي خمس أمتار وأحيان أكثر ، والحبل بأيادي أبو حكمت .. حدث صوتا أثناء سقوط أبو حكمت .. صوتا مشتركا وخلطت الأصوات .. عدت اليه وقدم اليه الرفيق بولا .. ونحن مستغربين من الحالة المؤذية .. وبالرغم من تنبيهي للرفيق أبو حكمت بخصوص النزلات المؤذية للبغل فعليه من أن يترجل عند النزول  .. إلا أن العمر الستيني والأنصار البيشمركايتي لم يسمحا بذلك .. وكبار السن والحياة الأنصارية .. القاسية والمعقدة ( كجا مرحبة ) !!.

خال .. خال .. الخال مدمي بالوجه والأيادي .. جروح وخدوش ورضوض وخلع في الكتف اليمين ومتاعب جمة .. خال .. الخال .. فقراتك ..  خؤ ظهرك ما بي شي .. ؟ بعد هزه من قبلي .. قال لا ما بي شيْ  فعقمت له الوجه واليدين !! والدماء تسيل من الخال ..

خال .. الخال .. خو رقبتك بعد تحركها ما بيها شيء ؟؟؟!!! ، كلا سالمة .. فقلت لا دير بال سآخذك الى إيران للعلاج  وكاتب السطور ضاحكا ومازحا ومحبا لعاش البغل الذي ستقودنا الحالة التمتع بالمدينة !! . ولا يهمك خال والخال في موقف محرج من أن يزور إيران ، فقلت له .. لا دير بال عندي معارف كثيرون ومنهم عائلة كان أحد أبنائهم نصير ضيف عندنا وعنده أخ معوق وأم وأخت ...... ومستفسرا الخال عن مدى قبولنا ضيوفا عند أهل الدار أو  أهل البيت .. ؟! فأصريت من إنهم لا يمانعون .. وسنشرح لهم الأمر ! عائلة في قمة الطيبة .. والخال متألما من كتفه المائل للنزول وعدم تمكنه من رفعه وحركة يده بسهولة ..  وهكذا بالرغم من الآلام والأوجاع عدنا الى مقر بيربنان لنحصل على ( 4000 ) أربعة آلاف تومان إيراني يقسم الى الأثنين للأكل والمنام الفندقي خلال شهر .. زائدا مبلغ للعلاج الطبيعي ( الفيزيوترابيك )!!. هذه كانت فيما بعد العودة من عند الرئيس كاك مسعود بارزاني ،

وصلنا الى مقر كاك مسعود بارزاني .. وشرح القصة من قبل الرفيق أبو حكمت لكاك مسعود ومبيتنا لليلة واحد في الموقع المخفي كليا  ما عدى البعض من الكبرات  ( للجلو ) المحمية بقطوعات صخرية ..

في اليوم الثاني عدنا والآلام المبرحة لأبي حكمت .. أوجاع في كل مكان .. حصلنا على المبلغ من الرفاق في إدارة الحزب  أبو تارة ، أبو أحلام وعلي مالية .. وهم كانوا يسكنون في قاعة مكتبهم وأوراقهم وصناديقهم وملفاتهم  وأقلامهم الملونة .