مناشدة عاجلة إلى المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية الدولية والعربية

مناشدة عاجلة إلى المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية الدولية والعربية

لا لأ ستمرار القيود على حرية الرأي والتعبير ..

لا لعرقلة حرية الصحافة ..

اناشد المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية الدولية والعربية والمحلية بالتدخل العاجل للضغظ على حكومة إقليم كوردستان من اجل اطلاق سراح الصحفيين والناشطين المدنيين في إقليم كوردستان , الذين حكمت محكمة جنايات أربيل يوم امس المصادف 16 شباط 2021 على مجموعة منهم  بالسجن ست سنوات بتهمة تهديد (الأمن القومي) ,حسب المادة 47 ـ 48 ـ 49 ـ من قانون العقوبات العراقي وقانون رقم 21 لعام  2003 الصادر من برلمان كوردستان المعروف بقانون مكافحة الإرهاب والذي  ينص على مايلي : يعاقب بالسجن المؤبد أو المؤقت من ارتكب عمدا فعلا بقصد المساس بأمن واستقرار وسيادة مؤسسات اقليم كوردستان العراق بأية كيفية كانت ومن شأنه ان يؤدي إلى ذالك ).

كما استغل  هذه الفرصة لأقول  لرئيس حكومة الإقليم الذي صرح قبل ايام بأنه يرفض أي تدخل يحد من استقلالية الصحافة‏،‏ أو يقيد حرية الرأي والتعبير‏، ويقول إن حرية الصحافة أصبحت من الثوابت الوطنية التي لا تقبل النكوص أو المساس .

  اقول  له من خلال هذه المناشدة بصوت واضح وصريح : سيظل من الصعب الحديث عن ديمقراطية حقيقة في إقليم كوردستان في ظل محاكمة الصحفيين بقانون مكافحة الارهاب ,ودون وجود صحافة حرة مستقلة عن النظام السياسي القائم .وأن إغلاق الصحف وحبس الصحفيين ومحاكمتهم بقانون العقوبات العراقي لا يمكن أن يخدم الحرية أو الديمقراطية, وعليه ان على حكومة الإقليم  أن تطلق حرية الصحف المكبلة وتلغي عقوبة الحبس للصحفيين بدلا من إطلاق الشعارات الرنانة .

على الحكومة أن تترك الصحافة والصحفيين ليمارسوا دورهم المهني ,  فهم عون للمجتمع وحماية لمنظومة القيم وترجمة لمشاعر الناس من اجل تحسين الاوضاع المعيشية للشعب ووضع مصلحة الشعب فوق مصلحة الحزب .

على حكومة الإقليم  إن أرادت تقدماً وازدهاراً للحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية في الإقليم ، عليها أن تلغي فورا كل العقوبات التي يحاسب عليها الصحفي، وأن تطلق حق الصحفي في الحصول على المعلومات، وحرية إصدار الصحف والمجلات بالضوابط المهنية الحقيقية بعيداً عن الاملاءات الحزبية .

 

*اسماء الصحفيين والناشطين المحكومين من قبل محكمة جنايات مدينة اربيل في 16 شباط 2021 :

1 ـ شيروان امين ـ المعروف بشيروان شيرواني ـ صحفي مستقل ـ اربيل ـ تاريح الاعتقال : 22 اكتوبر 2020

2 ـ هاريوان عيسى ـ ناشط مدني ـ قضاء سميل ـ تاريح الاعتقال : 22 اكتوبر 2020

3 ـ ملاشفان سعيد بروژکی ـ ناشط ـ دهوك ـ تاريح الاعتقال : 22 اكتوبر 2020

4 ـ كوهدارمحمدأ زيباري ـ صحفي مستقل ـ ـ عقرة  ـ تاريح الاعتقال : 22 اكتوبر 2020

5 ـ اياز كرم برجي ـ صحفي مستقل ـ دهوك ـ تاريح الاعتقال : 22 اكتوبر 2020