تصريح المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي: نتضامن مع عوائل الضحايا ونطالب بمحاسبة المقصرين

أدى انفجار صهريج النفط، يوم أمس، في منطقة البنوك ببغداد الى وقوع عدد كبير من الضحايا، فيما لم تعلن حتى الآن الحصيلة النهائية بعد.

وفي الوقت الذي نعلن تضامننا مع عوائل الضحايا، ونقدم تعازينا لمن فقدوا أعزاء لهم في هذه المصاب الأليم، ندعو الى تعويض المواطنين الذين تضرروا من جرائه.

ونشدد على ضرورة كشف نتائج التحقيق الذي أعلن عن البدء فيه، ومحاسبة المقصرين في الحادث المحزن، اذ يكشف هذا الحادث المأساوي عن المخاطر المترتبة على انتشار المرائب غير المجازة، فضلاً عن انها تمثل تجاوزاً في أحيان كثيرة على الممتلكات العامة.

وتشير الوقائع الى تقصير واضح من قبل الجهات المسؤولة في عدم تشديد الرقابة على منح اجازات المرائب وفق السياقات المعمول بها بأن تكون خارج المناطق المكتظة بالسكان.

وفي ذات الوقت، نؤكد أهمية تجنب هكذا حوادث مستقبلا عبر تشديد الرقابة والحرص على عدم ركن مثل هذه السيارات التي تحمل مواد خطرة ويمكن لها ان تعرض حياة الناس للخطر، وان تكون لها مرائب مخصصة تتوفر فيها مستلزمات الأمان والسلامة.  كما نشدد على محاسبة المسؤولين المقصرين.

الخلود والذكر الطيب لضحايا حادث الانفجار الأليم، والصبر والسلوان لأهاليهم، والامنيات بالشفاء العاجل للجرحى.

بغداد 30-10-2022