الرفيقة ثمينة ناجي يوسف (ام ايمان) .. وداعا

بقلوب موجوعة ينعى الشيوعيون العراقيون رفيقتهم المناضلة ثمينة ناجي يوسف (ام ايمان) زوجة الشهيد البطل سلام عادل ، السكرتير الأسبق لحزبهم ورفيقة دربه، واخت الشهيد النصير الشيوعي نزار ناجي يوسف.

يوم امس غيّب الموت عنا امَّ ايمان، الشخصية الوطنية الشيوعية المقدامة، والرائدة النسوية الفاعلة، بعد صراع مرير مع المرض.

وتركت لنا الفقيدة الغالية ارثا نضاليا ملهما، إذْ كانت طيلة حياتها الحافلة بالمواقف الشجاعة، عنصرا ايجابيا ومؤثرا في مسيرة حزبنا المجيدة وحركة شعبنا الوطنية،  داعمةً ومساندةً للشهيد الخالد أبو ايمان ورفاقه القياديين، كما لمئات والاف الشيوعيات والشيوعيين، وللحركة الديمقراطية والتقدمية في بلادنا، وللحركة النسوية ايضا.

وكان للفقيدة الكبيرة دورها المتميز في حملات التضامن العالمية مع الشعب العراقي والحزب الشيوعي العراقي، وساهمت في فضح انقلاب شباط الأسود 1963 وجرائمه، وتعرية سائر الأنظمة الدكتاتورية والرجعية .

لم تكفَّ ام ايمان يوما عن وضع كل ما تملك وما تستطيع في خدمة الحزب ومنظماته. كانت قمة في الوفاء لرفيقاتها ورفاقها، والكثيرون منهم يتذكرون كم كانت فخورة بحركة الأنصار الشيوعيين وتضحياتهم الغالية .

ويتذكرون كذلك الجهد الكبير الذي بذلته في اعداد كتاب "سلام عادل .. سيرة مناضل"، الذي وثّقت فيه حياة ومسيرة وبطولات الشهيد سلام عادل، وضمّنته صفحات مجيدة من تاريخ الحزب ومن المآثر التي اجترحها رفاقه ورفيقاته .

لكم يشق علينا وداعك فقيدتنا الغالية ام ايمان، فأنت شأن الشهيد أبو ايمان سكنت قلوبنا جميعا، شيوعيين ووطنيين.

في مناسبة هذه الرحيل المفجع للرفيقة العزيزة ام ايمان، نتقدم بخالص العزاء والمواساة الى  الأعزاء ابنها علي وابنتيها ايمان وشذى، والى شقيقتها الرفيقة نوال ناجي يوسف (ام عمار)، والعائلة الكريمة جميعا ، والى رفاق ورفيقات الحزب وأصدقائه ومناصريه، متمنين للجميع الصبر والسلوان، ولفقيدتنا دوام الذكر الطيب.

المكتب السياسي

للحزب الشيوعي العراقي

22-11-2022