بيان شجب واستنكار

استهدفت فجر اليوم 5 شباط 2021 مجموعة مسلحة من خفافيش الظلام والتخلف تابعة للميليشيات المنفلتة  مقر الحزب الشيوعي العراقي في مدينة النجف في محاولة بائسة منهم لاسكات الصوت الهادر والمدافع عن حقوق الشعب العراقي وبشكل خاص كادحيه. تأتي هذه الهجمة البائسة في وقت تتصاعد فيه مطالب الشعب العراقي بالحرية والحياة الكريمة تلك الأهداف التي تبناها الحزب الشيوعي العراقي منذ تاسيسه في شعاره الخالد وطن حر وشعب سعيد. أننا إذ ندين ونستنكر بشدة هذه التصرفات الصبيانية للميليشيات المسلحة والمنفلتة نعلن تضامننا مع رفاقنا في الحزب الشيوعي العراقي زعيم الحركة الوطنية العراقية في سعيهم لتغيير الواقع ومحاربتهم للفاسدين سراق قوت الشعب الكادح كما ونؤكد على ضرورة حصر السلاح المنفلت بيد الدولة.

ان الجهات التي قامت بهذا الفعل الشنيع هي نفسها التي قامت بقتل المئات من أبناء شعبنا  المشاركين بانتفاضة تشرين والذين طالبوا بحقوقهم المشروع. تأتي هذه الهجمة بالتزامن مع الاعتداءات والتحركات التي تقوم بها داعش في بعض مناطق وطننا.

اللجنة التنفيذية لرابطة الانصار الشيوعيين العراقيين

اربيل في 5 شباط 2021