بهاء الدين نوري- ابو سلام ...... حياة زاخرة بالنضال

بهاء الدين نوري- ابو سلام ...... حياة زاخرة بالنضال

غادر عالمنا هذا اليوم رجل خاض غمار السياسة منذ يفاعته ووضع على عاتقه مسؤوليات جسام وتحمل على اثر ذلك التشرد والسجن, مع هذا لم يتنازل عن المباديء التي نذر نفسه من اجلها, انه الشيوعي الباسل

( بهاء الدين نوري ) غادر ابو سلام عالمنا وهو يحمل بين اضلاعه حبا متميزا للعراق ولشعب العراق دون ان يميز بين ابناء شعبه عربا وكردا واقليات.

كان نضاله من اجل انتصار قضية الطبقة العاملة العراقية مثلما كان امميا بحق ينتصر لقضايا الطبقة العاملة في اي مكان.

 رحل ابو سلام وقد تعرفنا فيه نحن الانصار الشيوعيين العراقيين قائدا ورفيقا تعلمنا منه الكثير فقد ارتبط بالحركة الانصارية منذ منتصف ستينيات القرن المنصرم وحين حملنا السلاح ثانيتا في نهاية سبعينات القرن المنصرم كان ابو سلام يتابع القواعد الانصارية جميعها ولم يدخر جهدا في قيادة بعض القواعد الانصارية سيما وهو القائد الشيوعي المجرب.

رحل ابو سلام وهو متقد الفكر حتى اخر ايامه يكتب ويقترح الحلول لمعضلات السياسة العرقية وتعقيداتها.

رحل ابو سلام وهو يحمل في روحه تاريخا من النضال امتد على مساحة العراق من الجنوب والوسط والشمال.

ستبقى في ذاكرة تاريخ الشعب الذي احببته وفي ضمير رفاقك الانصار

لروحك السلام الابدي ولنا نحن رفاقك الصبر الجميل

 

اللجنة التنفيذية لرابطة الانصار الشيوعيين العراقيين

اربيل في 1 كانون الاول 2020