قائد عسكري أميركي يطالب إيران بعدم الاستفزاز وسط جهود إنقاذ الاتفاق النووي

الاخبار العالمية

 

قائد عسكري أميركي يطالب إيران بعدم الاستفزاز وسط جهود إنقاذ الاتفاق النووي

 

22/02/2021

مسقط (أ ف ب)

دعا قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط الجنرال كينيث ماكينزي في مقابلة مع وكالة فرانس برس إيران إلى الامتناع عن أي استفزاز في الوقت الذي تكثّف فيه واشنطن جهودها لإنقاذ الاتفاق النووي.

وقال قائد القيادة المركزية الأميركية (سنتكوم) خلال زيارة لسلطنة عمان الأحد "أظن أن هذا وقت مناسب للجميع للتصرف بحيطة وحذر، وترقب ما سيحدث".لكنه شدّد على أنه "رغم ذلك، أظن أننا سنكون مستعدين لأي احتمال".

وعزّزت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن والقوى الأوروبية وإيران خلال الأسابيع الماضية محاولات إحياء الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني المبرم العام 2015 والذي بدا على وشك الانهيار بعد انسحاب دونالد ترامب منه.

والأحد أعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافايل غروسي بعد زياةر لطهران التوصل الى "حل مقت" يسمح للوكالة بمواصلة عمليات التفتيش في ايران، رغم بدء طهران تقليص عمل المفتشين الدوليين اعتبارا من الثلاثاء.

وحث الجنرال الأميركي إيران على عدم القيام بأي "أنشطة شائنة"، في محاولة لإعادة بناء الثقة، قائلا "أظن أنهم يرغبون في ان يتم الاعتراف بهم كعضو مسؤول وعنصر استقرار في المنطقة".

وتتهم الولايات المتحدة إيران بزعزعة استقرار المنطقة من خلال الدعم المالي والعسكري للجماعات الموالية لها، خصوصا في العراق ولبنان واليمن.

 

مقتل السفير الإيطالي في هجوم مسلّح في شرق الكونغو الديموقراطية

 

22/02/2021

غوما (الكونغو الديموقراطية) (أ ف ب)

قُتل سفير إيطاليا لدى كينشاسا الاثنين وشخصان آخران بالرصاص خلال هجوم مسلّح استهدف موكب برنامج الأغذية العالمي أثناء زيارة قرب غوما في شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية المضطرب، وفق ما أفادت مصادر وحكومة بلاده.

وتوفي لوكا أتانازيو (43 عاماً) متأثرا بجروح أصيب بها حين تعرض الموكب الأممي لإطلاق رصاص قرب غوما اثناء زيارة ميدانية، على ما أفاد مصدر دبلوماسي كبير في كينشاسا.

وأكّدت الحكومة الإيطالية مقتله وأشارت إلى مقتل الشرطي فيتوريو ياكوفاتشي بالإضافة إلى سائق لم تقدم تفاصيل عنه.استنكر الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا ما وصفه بـ"الهجوم الجبان".

وأضاف ماتاريلا أنّ "الجمهورية الإيطالية في حداد على موظفي الدولة الذين فقدوا حياتهم أثناء ممارسة مهامهم" مندداً بـ "عمل عنيف" نُفّذ ضد موكبهم.

وأعرب وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو عن "حزنه العميق واستيائه الشديد"، معلنا عن قطع مشاركته في اجتماع مع نظرائه الأوروبيين في بروكسل ليعود إلى روما على وجه السرعة.

وأضاف أنّ "ملابسات هذا الهجوم الوحشي لم تعرف بعد ولن ندخر جهدا في تسليط الضوء على ما حدث".

شغل أتانازيو منصب سفير إيطاليا في الكونغو الديموقراطية منذ تشرين الأول/اكتوبر 2019، بعد أن وصل إلى البلاد في 2017

 

ميانمار: تواصل المظاهرات في الشوارع رغم "تهديد" الجيش بوقوع مزيد من القتلى

 

حذر المجلس العسكري في ميانمار المتظاهرين الرافضين للانقلاب من أنهم سيعرضون أنفسهم للموت، لكن آلاف الأشخاص نزلوا إلى الشوارع مرة أخرى الاثنين مع تصاعد التوتر بعد مقتل أربعة محتجين.

وتشهد ميانمار احتجاجات كبيرة بشأن إطاحة الجنرالات بالزعيمة المدنية أونغ سان سو تشي واحتجازها قبل ثلاثة أسابيع.

وخرجت مظاهرات حاشدة في الشوارع في جميع أنحاء البلاد، بينما أدت حملة عصيان مدني إلى خنق العديد من العمليات الحكومية وكذلك الشركات.

وقال بيان بثته محطة (إم آر تي في) الحكومية الأحد "المحتجون يحرضون الناس الآن، خاصة المراهقين المدفوعين بالعاطفة والشباب، على المواجهة، سيؤدي بهم هذا إلى خسائر في الأرواح".

وحذر البيان، الذي قرئ باللغة البورمية، مصحوبا بنسخة إنجليزية على الشاشة، المتظاهرين من إثارة "الشغب والفوضى".

وجاء التحذير بعد أكثر عطلة نهاية أسبوع دموية منذ الانقلاب، فقد قتل شخصان عندما أطلقت قوات الأمن النار على المتظاهرين في مدينة ماندالاي، وقتل رجل ثالث بالرصاص في يانغون.

كما توفيت شابة الجمعة بعد إصابتها برصاصة في رأسها في احتجاج، وقضت ما يقرب من أسبوعين في المستشفى على أجهزة الإنعاش.