بالأرقام.. إصابات القوات الأمنية والمتظاهرين في بغداد والمحافظات

2020/10/26

أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، عدد المصابين من القوات الأمنية والمتظاهرين في العاصمة بغداد والمحافظات.

وذكر بيان لها "تواصل فرق المفوضية رصدها للتظاهرات في بغداد وباقي المحافظات، وتعبر المفوضية عن قلقها وأسفها البالغ لسقوط جرحى ومصابين بين المتظاهرين والقوات الأمنية نتيجة للمصادمات بين القوات الأمنية والمتظاهرين في محافظة بغداد".

ولفتت المفوضية الى ان الإصابات "بلغت {٣١ مصاباً من المتظاهرين}، إضافة الى  إصابة وجرح {١٣٨} منتسبا من القوات الأمنية بينهم سبعة ضباط إضافة الى إصابة متظاهر ومنتسب في محافظة الديوانية ليصبح المجموع الكلي في عموم العراق {٣٢} مصاباً من المتظاهرين وإصابة {١٣٩} منتسباً".

وعزت هذه الإصابات الى "نتيجة استخدام بعض المتظاهرين غير السلميين ثلاث قنابل يدوية وقنابل {مولوتوف} تجاه القوات الأمنية إضافة الى استخدام الحجارة والهراوات والعصي إضافة الى إلحاق أضرار بعجلتين تابعة للدفاع المدني وحرق خيمتين في ساحة التحرير في حين لم تشهد باقي المحافظات أي أحداث عنف او تصادمات".                                              

ودعت مفوضية حقوق الإنسان "المتظاهرين للحفاظ على سلمية مظاهراتهم وعدم السماح للذين يريدون حرفها عن سلميتها، والإلتزام بالأماكن المخصصة للتظاهرات والتعاون مع القوات الأمنية لحماية الممتلكات العامة والخاصة".

وطالبت "القوات الأمنية والمتظاهرين الى إتخاذ أقصى درجات ضبط النفس وإيقاف أي عنف والى المزيد من التعاون وتركيز القوات الأمنية على دورها في حماية المتظاهرين وتعزيز دورهم في التظاهر السلمي".

وأشادت المفوضية "وثمنت المهنية العالية والإنضباط الكبير الذي تمتعت به الأجهزة الأمنية بمختلف صنوفها للحفاظ على أرواح المتظاهرين" مجددة "مطالبتها للحكومة في توفير الحلول السريعة والاستجابة لمطالب المتظاهرين السلميين المشروعة في تعزيز واقع حقوق الإنسان في العراق".