آخر الاخبار

  • على طريق الشعب: في ذكرى تأسيس الجيش العراقي

    على طريق الشعب: في ذكرى تأسيس الجيش العراقي

    نحو مؤسسات عسكرية وأمنية وطنية فاعلة

    حلت يوم امس الذكرى السنوية المجيدة لتأسيس جيشنا العراقي، وحظيت كما في كل عام باهتمام كبير على الصعيدين الرسمي والشعبي، اعتزازا بهذه المؤسسة الوطنية وبدورها، وبما قدمته وتنهض به في اطار الموكل اليها من مهام وفقا للدستور.

    في هذه الذكرى لابد من الاشارة والاشادة بالتضحيات الجسام، التي قدمها افراد الجيش العراقي ومختلف التشكيلات العسكرية والامنية الوطنية الاخرى، والمتطوعون في الحشد والبيشمركة وابناء المناطق التي ابتليت بداعش ، وبتصدي الجميع  لمنظمات الارهاب وتحقيقهم النصر عليها، والذي يعود الفضل في تحقيقه قبل كل شيء الى ابناء الشعب عموما، بصمودهم وتحملهم الصعاب وتقديمهم الدعم المعنوي والمادي للمقاتلين على اختلاف عناوينهم .

    لقد كان الثمن الذي دفع لقاء تحقيق النصر العسكري الكبير غاليا، لذلك يتوجب الحفاظ عليه وتطويره باتجاه حسم فصول الارهاب في بلدنا. حيث ان لمكافحته وتجفيف منابعه وتخليص بلدنا من شروره مقاربات متعددة متكاملة: سياسية وعسكرية وأمنية واقتصادية واجتماعية وثقافية واعلامية.

    واصبح الآن واضحا ان الحاجة ماسة الى المزيد من الجهد الاستخباري والامني، والى تكامله مع مختلف الفعاليات والانشطة العسكرية في منازلة الارهاب ومنعه من تجديد نشاطه وتجميع صفوفه ورفع معنويات عناصره. وهنا تأتي اهمية تحقيق الوحدة الوطنية، ومعالجة نتوءات الفترات الماضية، وتوطيد السلم الاهلي. وان السعي الى ذلك لا يستقيم ابدا مع اي خطاب او دعوات الى الكراهية والتفرقة واثارة الضغائن، وتأليب المواطنين العراقيين ضد بعضهم، واثارة النعرات الطائفية والعنصرية والشوفينية.

    وفي هذا السياق لا بد من ردم الهوة بين المواطن ومؤسسات الدولة، خاصة العسكرية والامنية، واعادة اجواء الثقة وتحقيق التواصل والتعاون. وهذا يتطلب، من بين امور عدة، تعزيز الحريات وتجنب التضييق عليها تحت اي عنوان او مسمى، وتجنب اتخاذ قرارات او الاقدام على تشريعات من شأنها التضييق على ما نص عليه الدستور من حقوق وحريات.

    ان على الحكومة الاتحادية وحكومات الاقليم والمحلية، وهي تبتغي اطلاق رسائل ايجابية في الاتجاه اعلاه، وانسجاما مع متطلبات اعلاء شأن المواطنة العراقية، ان تقدم على معالجة ما خلفته الحرب ضد داعش ومنظمات الارهاب الاخرى، وفترات انتعاش روح البغضاء والطائفية.  ومن ذلك السعي الحثيث الى اعمار المدن المخربة، واعادة الحياة الطبيعية اليها، وارجاع النازحين من مخيمات البؤس والفاقة والجوع والمرض والبرد القارس والحر اللاهب الى مدنهم وقراهم، كذلك الكشف عن مصير كافة المختفين قسرا والمخطوفين والمغيبين، واطلاق سبيل من بقي منهم على قيد الحياة فورا.

    من جانب آخر يتطلب التقدم في ملف انهاء الوجود العسكري الاجنبي على اراضينا، وتحقيق السيادة الكاملة، واحراز النصر النهائي على الارهاب، والدفاع عن الوطن والحفاظ على النظام الدستوري، توفر شروط عدة منها الارادة السياسية، واستمرار العناية بمؤسسات الدولة الامنية والعسكرية وتعزيز صفوفها، وتطهيرها من أي فاسد او مرتش او فاشل، واعادة بنائها وفق معايير الوطنية والكفاءة والنزاهة والمهنية، مع احترام حقوق الانسان. وان تكون هذه المؤسسات، قولا وفعلا، بوتقة للوحدة الوطنية لا يعلو فيها صوت على صوت الوطن والمواطنة وخدمة الشعب.

    في هذه المناسبة نشدد على ان تهتم الدولة ومؤسساتها بتضحيات المقاتلين ومعاناتهم مع عوائلهم، وان تقدم لهم كل اشكال الدعم، وتسهل حصولهم على حقوقهم بعيدا عن البيروقراطية والتمييز.

    تحية الى الجيش العراقي في ذكرى تأسيسه، ولنعمل جميعا على تقويته وتعزيزه، كما ونوعا، بما يمكنه من انجاز مهامه على افضل وجه.

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    جريدة "طريق الشعب" ص1

    الاثنين 7/ 1/ 2019

    Read More
  • رابطة المرأة العراقية تحيي نضالات النساء السودانيات

    رابطة المرأة العراقية تحيي نضالات النساء السودانيات

    رسائل وبيانات عراقية تتضامن مع الشعب السوداني

     

    وتندد بالقمع الحكومي الوحشي

    طالبت تنسيقيات الخارج للتيار الديمقراطي العراقي بوقف الاساليب القمعية التي يتعرض لها السودانيون في الاحتجاجات الشعبية التي اجتاحت الشوارع، وفيما عبر الشيوعي الكردستاني عن امله بتحقيق الشعب السوداني مطالبه مهما ازدادت عليه حملات القتل والترهيب، بعثت رابطة المرأة العراقية رسالة تضامن الى النساء السودانيات دعت فيها المجتمع الدولي لحماية جميع الناشطين الذين يواجهون ممارسات النظام القمعي.

    ونضم عدد من الشيوعيين واصدقائهم وقفة تضامنية في محافظة كربلاء رفعوا خلالها شعارات تحيي الهبة الجماهيرية التي وصفوها بثورة الجياع.

    تضامن التيار الديمقراطي

    اصدرت هيئة المتابعة لتنسيقيات الخارج لقوى التيار الديمقراطي العراقي بيانا تضامنيا مع الاحتجاجات الشعبية السودانية تلقت "طريق الشعب"، نسخة منه، اكد على "انفراد النظام الدكتاتوري بالسلطة منذُ أكثر من ثلاثين عاماً، انتجت سياسته المعادية للشعب، اوضاعا سياسية واقتصادية واجتماعية ومعاشية لا تطاق"، مشيرة الى "ازدياد البطالة والفقر وتدهور الحياة المعيشية امام ازدياد للفساد في مؤسسات الدولة".

    وبينت وجود "فرض قوانين جائرة تمس لقمة العيش اليومية حيث لم يبق أمام الشعب إلا ان يهب في انتفاضة كبيرة شملت كل مدن السودان من أجل إسقاط النظام الدكتاتوري وإقامة نظام ديمقراطي حقيقي بديلا للدكتاتورية التي اوغلت فيه"، موضحة "وقوف النظام بوجه الانتفاضة الشعبية التي اشتركت فيها كل قوى الشعب المطالبة بالحريات والعدالة الاجتماعية والمدافعة عن كرامة الإنسان".

    تنديد بالقمع الوحشي

    ونددت الهيئة بـ"الاغتيالات والاعتقالات التي مارستها السلطة من أجل القضاء على انتفاضة الشعب، ونتج عنها استشهاد تسعة وثلاثين شهيداً ومئات المعتقلين ومئات الجرحى، مخالفاً بذلك الأعراف والمواثيق الدولية ولائحة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان".

    ودعت كل "القوى الوطنية والديمقراطية وأبناء الجالية العربية ومنظمات المجتمع المدني المحلية والدولية للوقوف بجانب نضال الشعب السوداني المناضل والضغط من اجل الحصول على حقوقه العادلة"، مطالبة "الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان للتدخل من أجل حماية المتظاهرين والشعب السوداني من هذا النظام الدكتاتوري الجائر الذي لا يتوانى في استخدام أبشع الأساليب ضد الشعب للحفاظ على حكمه".

    الشيوعي الكردستاني

    في الاثناء، عبر الحزب الشيوعي الكردستاني عن موقفه تجاه الحراك الشعبي في السودان.

    واكد في بيان له تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، ان "بشائر الحراك الجماهيري الذي يفجره الشعب السوداني تلوح في الأفق، بكل ملامحها الثورية التي أثبتت له وللدول الاقليمية والعالم أجمع، أنه يخوض تجربته الثورية لأجل التغيير عبر الجماهير والنضال المطلبي والحراك السلمي في المظاهرات"، مشيرا الى ان النظام القمعي "فقد مبرراته  أمام الرأي العام المحلي والاقليمي والدولي في استخدام العنف والقتل".

    وبين ان الكفاح الشعبي الذي اكد عليه الحزب الشيوعي السوداني في بيانه، من "أرقى اساليب النضال الثوري الذي اثبتت فاعليته جميع انتفاضات الشعوب المتحضرة، وقد أثمر عن انسلاخ العديد من اجهزة السلطة القائمة"، موضحا موقفه التضامني ووقوفه بكل ما يملك مع "الشعب السوداني والحزب الشيوعي السوداني حزب عبد الخالق محجوب، والشفيع أحمد الشيخ"، فيما راهن على ان "الشعوب التي تتمرس في النضال الثوري وتقدم الكثير من التضحيات لا بد من أن تنال حقوقها كاملة".

    موقف نسوي

    الى ذلك، بعثت رابطة المرأة العراقية رسالة تضامن مع النساء السودانيات ومتظاهري الحركة الاحتجاجية المطلبية.

    وقالت في الرسالة التي تلقت نسخة منها "طريق الشعب"، إننا "نتقدم بالتحية النضالية لجماهير السودان نساءً ورجال وهم ينتفضون غضباً بوجه الفقر والطغيان لأجل استعادة حقوقهم المسلوبة، وبناء سودان ديمقراطي جديد خالٍ من الظلم والجهل"، مؤكدين اهتمامهم الكبير بـ"التظاهرات التي يشهدها السودان من اجل التغيير، والتي بدأت ضد إجراءات التقشف التي اتخذتها الحكومة، حتى اتسعت وارتفع معها سقف مطالبهم المشروعة والتنديد بموازنة 2018 ورفع الأسعار للسلع الأساسية والكهرباء، بالإضافة للقوانين المذلة والمهينة للمرأة التي تتعرض للحيف المضاعف نتيجة الفقر والحروب".

    وبينت ان "السلطات الأمنيةُ السودانية استخدمت كل أساليب العنفَ لتفريقِ التظاهرات الاحتجاجية السلمية، واعتقال المئات من المحتجات والمحتجين والمعارضين لسياسة القمع، كذلك طالت الاعتقالات العشرات من الناشطات والناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان، وحتى بعد إطلاق سراح معظمهم إلا إن السياسة القمعية مازالت متواصلة في ملاحقتهم واستدعائهم والتحقيق معهم بشكل مستمر".

    وادانت الرابطة "السياسة التعسفية التي تتبعها الحكومة السودانية"، داعية إلى "ضرورة احترام حقوق الجماهير المنتفضة والنظر في مطالبهم والإسراع في توفير أساسيات العيش الكريم وأهمها الخبز، والابتعاد عن الأساليب التي تتنافى مع مبادئ حقوق الإنسان مثل الضرب والاعتقال والتهديد"، بالإضافة الى ضرورة "الإفراج عن المعتقلات والمعتقلين كافة وعدم الإساءة لهم بأي شكل من الأشكال".

    وحثت المجتمع الدولي على "متابعة الأحداث الجارية والاهتمام بالمدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان ووضع الآليات العاجلة لحمايتهم من الأخطار التي تهدد سلامتهم الأمنية وخصوصا النساء".

    شيوعيو كربلاء يتضامنون

    وعلى صعيد متصل، نضم العشرات من الشيوعيين واصدقائهم في محافظة كربلاء الجمعة الماضية، وقفة تضامنية مع ثورة الجياع في السودان ضد السلطة الحاكمة، منددين خلالها بحملة القمع والترهيب الجديدة التي يتبعها النظام هناك ضد اغلبية الشعب السوداني، "المبتلى بالدكتاتورية وسلطتها الجائرة" حسب قولهم.

    ورفع المحتجون شعارات تضامنية واحتجاجية ضد الهجمة الجديدة لنظام البشير وسياسته الظالمة في تجويع الشعب، وتكميم الافواه، وكبت الحريات، منها، "نعم لانتفاضة الجياع ضد الفاسدين" و"النصر الاكيد لانتفاضة الشعب السوداني" و"الحرية لسجناء الحركة الوطنية السودانية".

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    جريدة "طريق الشعب" ص3

    الثلاثاء 8/ 1/ 2019

    Read More
  • وداعا للشيوعي الشهم الشاعر والكاتب والإعلامي جاسم سيف الدين الولائي ( أبو نورا)

    وداعا للشيوعي الشهم الشاعر والكاتب والإعلامي جاسم سيف الدين الولائي ( أبو نورا)

    وداعا للشيوعي الشهم الشاعر والكاتب والإعلامي جاسم سيف الدين الولائي ( أبو نورا)

    بحزن وألم شديدين صدمنا اليوم الجمعة 4 كانون كانون الثاني 2019 بخبر رحيل رفيقنا الشاعر والكاتب والإعلامي جاسم سيف الدين الولائي أبو نورا، في مدينة ستوكهولم آثر أزمة قلبيه.

    مع رحيل جاسم الولائي نكون قد خسرنا انسانا نبيلاً ورفيقاً شيوعياً ظل على الدوام في صف الدفاع عن شعبنا العراقي وعن قضية العراق، مكابداً مع عائلته ظروف التهجير القاسية والتشرد والسكن في بلاد الغربة.

     سنظل مستذكرين لذلك الصوت النقي الهادر في اذاعة المعارضة ايام نظام الطاغية وذلك الإرث الثقافي من نصوص شعرية وكتب في الرواية والقصة والترجمة، سيغيب أبو نورا عنا جسداً ولكنه سيظل باقياً في ضمائرنا وقلوبنا مثالا للطيبة والبساطة والتواضع والإصرار والمكابرة والوفاء للقيم والمبادئ، المواساة لنا جميعا لهذه الخسارة المؤلمة.

    المواساة لعائلة فقيدنا الراحل أبو نورا ولكل أقاربه ومعارفه وأصدقائه.

    لترقد روحك في سلام،وداعا يا رفيق، وداعا جاسم الولائي.

    منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد

    الجمعة 4 كانون الثاني 2019

    Read More
  • الشيوعي العراقي يتضامن مع نضال الشعب السوداني

    الشيوعي العراقي يتضامن مع نضال الشعب السوداني

    اعلن الحزب الشيوعي العراقي، امس الأربعاء، استنكاره الشديد للممارسات القمعية من قبل نظام عمر البشير، ضد المحتجين من الشعب السوداني الشقيق واحزابه الوطنية، وفي مقدمتها الحزب الشيوعي السوداني، مؤكدا تضامنه الكامل مع مطالبهم المشروعة، من اجل قيام حكومة ديمقراطية حقة، فيما طالب بإطلاق سراح المعتقلين الأبرياء كافة.

    اسقاط النظام

    وقال عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي، الرفيق د. صبحي الجميلي، لـ"طريق الشعب"، "في هذه الايام تشهد السودان حركة احتجاج واسعة، وهي ليست المرة الاولى التي ينطلق فيها الشعب السوداني ضد نظام عمر البشير، ويطالبه بالرحيل بعد ان أذاق شعبه الامرين وجلب الويلات له".

    وأضاف، "كما كان البشير ونظامه سببا وراء الكثير من الحروب التي ازهقت الارواح وخربت البلاد ودمرت الاقتصاد الوطني السوداني".

    وأردف الرفيق الجميلي، "الآن الناس في الشارع السوداني تحتج وتعترض وتطالب برحيل هذا النظام، الذي يكشف يوما بعد آخر عجزه في حل مشكلات السودان الشقيق".

    سلوك وحشي

    وأدان عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي، تعامل النظام السوداني مع تظاهرات واحتجاجات شعبه، قائلا "بدلا من الاستجابة لمطالب الجماهير العادلة يلجأ النظام السوداني الى المزيد من القمع والإرهاب، واعتقال المحتجين والوطنيين، وبضمنهم عدد من قادة الحزب الشيوعي السوداني الشقيق".

    ادانة وتضامن

    واكد الرفيق الجميلي، ادانة الحزب الشيوعي العراقي، لـ "الممارسات القمعية من قبل نظام البشير ضد المحتجين"، مطالبا بـ"اطلاق سراح كافة المعتقلين".

    وأعرب عن تضامن الحزب الشيوعي العراقي "مع الشعب السوداني والحزب الشيوعي السوداني في نضاله من اجل قيام حكومة وطنية ديمقراطية توفر للسودان الأمن والاستقرار والرفاه والحياة الكريمة". 

    Read More
  • تضامن عراقي حاشد مع الشعب السوداني في انتفاضته ضد الدكتاتورية ودعم لا محدود لنضاله في سبيل حياة حرة كريمة

    تضامن عراقي حاشد مع الشعب السوداني في انتفاضته ضد الدكتاتورية ودعم لا محدود لنضاله في سبيل حياة حرة كريمة

    اعلن مثقفون وناشطون واكاديميون وسياسيون عراقيون، في بيان، تضامنهم الكامل، مع الشعب السوداني وهو يواجه آلة القتل والاعتقال والقمع التابعة الى النظام الاستبدادي وزعيمه عمر البشير، وفيما اكدوا وقوفهم معه ضد الطغيان، ودعم احتجاجاته السلمية من اجل حياة حرة كريمة، وإقامة نظام ديمقراطي، طالبوا باطلاق سراح المتظاهرين المعتقلين، والاستجابة لمطالبهم المشروعة بدلا عن الايغال في قمعهم.

    "طريق الشعب" تنشر نص البيان، المذيل بتوقيع المئات من المثقفين والاكاديميين والناشطين والسياسيين وعموم المواطنين.

    ونشير الى ان التوقيع على البيان، متاح للجميع، على الرابط التالي:

    http://ehamalat.com/Ar/sign_petitions.aspx?pid=1039

    وادناه نص البيان وأسماء الموقعين عليه:

    تضامن عراقي حاشد مع انتفاضة السودان البطلة ضد الدكتاتورية الغاشمة.

    يتابع شعبنا العراقي ببالغ القلق وعارم الغضب ما تمارسه سلطات النظام الاستبدادي الحاكم في السودان من اجراءات قمعية سافرة ضد جماهير الشعب الشقيق، الثائرة على الطغيان وفي سبيل حياة كريمة وحرة ديمقراطية تليق بالبشر.

    ونحن الذين بتواقيعنا الثقافية العراقية شاركنا في اصدار هذا البيان، نعبر هنا عن تلك المشاعر رافعين اصواتنا عاليا باستنكار السلوك الشائن لطغمة البشير الدكتاتورية، وندين لجوءها الى العنف الصارخ ضد الجموع الشعبية المنتفضة ومسيراتها الاحتجاجية السلمية، ونطالب باطلاق سراح المعتقلين منها، والاستجابة لمطالبها المشروعة بدل الايغال في استخدام القمع ضدها.

    اننا هنا نعلن تضامننا الكامل مع الجماهير السودانية في نهوضها العظيم من اجل رغيف الخبز والديمقراطية، ونحتفل بثباتها وإقدامها وتضحياتها الجليلة.

    ويقيننا راسخٌ أنّ النصر حليفها. وان موعده لقريب!

    الموقعون:

    د.عامر حسن فياض/ عميد كلية العلوم السياسية بجامعة النهرين/ بغداد،  فرحان قاسم/ عضو مجلس محافظة بغداد/ بغداد، باسم جميل انطوان/ رجل اعمال/ العراق، جوزيف صليوا/ برلماني سابق/ العراق، د.محمد حسين آل ياسين/ شاعر/ بغداد، كريم محسن/ ناشط مدني/ العراق/ ذي قار، د.علي الرفيعي/ اكاديمي/ العراق، جمال العتابي/ كاتب/ العراق، ابراهيم الخياط/ شاعر وإعلامي/ العراق،  هادي عزيز علي/ قاضي/ العراق،  فاضل ثامر/ ناقد/ العراق، توفيق التميمي/ مؤرخ وباحث في الذاكرة/ العراق، د.فلاح حسن الخطاط/ أكاديمي وفنان تشكيلي/ العراق، زهير الجزائري/ روائي/ مقيم في لندن، حسب الله يحيى/ كاتب وصحفي/ العراق، ناجح المعموري/ قاص وباحث/ بابل، زهير بهنام بردى/ شاعر/ نينوى، بسام فرج/ رسام كاريكاتير/ ، كامل مدحت /ناشط مدني وسياسي/ العراق، فوزي البريسم/ ناشط مدني وسياسي/ العراق، بان فرات الجواهري/ ناشطة مدنية/ العراق، اسعد محمد تقي/ صيدلاني/ بغداد، عدنان حسين محمد/ ناشط مدني/ العراق، نسرين حنا شابا/ صيدلانية/ العراق، فلاح المعروف/ ناشط مدني/ مقيم في سوريا، عباس محسن/ المجلس العراقي للسلم والتضامن/ الحلة العراق، محمد مكي/ متقاعد/ العراق، ضياء حسن/ فنان تشكيلي/ العراق،  حسام الغلاي/ مهندس/ العراق، حسن السيد مندل/ ناشط مدني/ العراق المثنى، د.فؤاد الصفار/ طبيب أسنان/ مقيم في كندا، ابراهيم إدريس/ ناشط مدني/ العراق، جعفر حسن الكعبي/ ناشط مدني/ العراق، زهير هاشم العامري / ناشط مدني/ بغداد، محسن شريدة/ مستشار مكتب السلام العالمي في الشرق الأوسط، عيسى جمعة الربيعي/ ناشط مدني، ثناء عبد المحي البصام/ ناشطة مدنية/ عراقية مقيمة في انكلترا، د.جاسم الصفار/ أستاذ جامعي/ العراق واسط، خليل عبد العزيز/ ناشط سياسي/ السويد، فارس بوسف ججو/ وزير وبرلماني سابق/ العراق، احمد ابراهيم/ سكرتير مجلس السلم والتضامن في العراق، احمد رجب/ بيشمركه وناشط سياسي/ السويد، مالك حسن/ ناشط سياسي/ السويد، شمال عادل سليم/ باحث سياسي/ الدنمارك، زياد الايوبي/ شاعر وناشط مدني/ بريطانيا، غالب العاني/ ناشط في مجال حقوق الانسان/المانيا،  صادق أطيمش/ باحث اكاديمي/ المانيا، قاسم حسين صالح/ باحث اكاديمي/ العراق، سلام ابراهيم كبة/ ناشط سياسي/ العراق، كاوه بيساراني/ ناشط مدني/ بريطانيا، سهيل الزهاوي/ كاتب/ النرويج، آشتي احمد خضر/ صحفي وناشط مدني/ الدنمارك، د.كاترين ميخائيل/ ناشطة مدنية/ أمريكا، راهبة الخميسي/ ناشطة مدنية/ السويد، علاء مهدي/ ناشط مدني/ سدني، فوزي البريسم/ ناشط مدني/ بغداد، د.عقيل الناصري/ باحث اكاديمي/ السويد، د.سعدي السعدي/ ناشط مدني/ السويد، ميكن ادم/ ناشطة حقوقية/ الولايات المتحدة، نجات جبار/ ناشط مدني/ هولندا،  حسو هورمي/ ناشط مدني/ هولندا، باريز شوفل/ ناشطة مدنية/ السويد، طالب حبيب/ ناشط سياسي ومدني/ بريطانيا، فاتن عبد الاله احمد/ ناشطة مدنية/ العراق، خيري الياس/ ناشط حقوقي/ المانيا، وردة عوديشو/ ناشط سياسي/ العراق، حسن حلبوص/ طبيب استشاري وناشط في حقوق الانسان/ ألمانيا/ د. سالم جورج/ ناشط مدني/ هولندا، احمد الشيخ احمد ربيعة/ ناشط مدني/ هولندا، وليد شريف/ ناشط مدني/ المانيا، عباس ناجي صالح/ مهندس مدني وناشط في حقوق الانسان/ هولندا، بشرى الحكيم/ ناشطة مدنية/ هولندا، آري كاكائي/ ناشط مدني/ السويد، علي رشيد/ ناشط مدني/ امريكا، محمود عثمان/ كاتب وناشط مدني/ هولندا، باسم محمد حسين/ ناشط سياسي/ العراق، كريم السلمان/ ناشط مدني/ بلجيكا، نبيل تومي/ ناشط مدني/ السويد، كمال يلدو/ كاتب واعلامي/ ديترويت، دلير جلال/ ناشط مدني/ اقليم كردستان، يحيى الحافظ/ باحث وناشط/ العراق، سعد عباس أمين/ متقاعد وناشط مدني/ مقيم في الاردن، مناضل عبد الله فياض/ ناشط مدني/ بغداد، عبد الستار ربيع/ ناشط مدني/ بغداد، عطا عباس/ ناشط مدني/ العراق، رجب عاصي كريم كاكائي/ ناشط مدني/ كردستان/ العراق، اياد بابان/ ناشط مدني/ العراق، سرمد رؤوف/ ناشط مدني/ العراق، صبيحة عبد الله/ ناشطة مدنية/ العراق، خلود اكرم رؤوف/ ناشطة/ مدنية/ كندا، الحان بابان/ ناشطة مدنية/ كندا، خونجه احمد رفيق/ ناشطة حقوقية/ بريطانيا، فيان عبد العزيز/ طبيبة/ العراق، نبيل رومايا/ اكاديمي وناشط مدني/ الولايات المتحدة، احمد الخالدي/ ناشط مدني/ الدنمارك، نهلة شعيا قرياقوس/ ناشطة مدنية/ السويد، سعد كاظم/ ناشط مدني/ كندا، ماجدة الجبوري/ صحفية وناشطة مدنية/ كندا، هشام عبد الواحد خلف/ ناشط سياسي/ هولندا، ميسون سيف/ اخصائية تغذية/ هولندا، مروان عاكف/ ناشط سياسي/ هولندا، رحمن الخالدي/ ناشط مدني/ الدنمارك، تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في ستوكهولم/ السويد، تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في سودرتاريا/ السويد، عمانوئيل تومي/ مخرج وممثل اكاديمي/ السويد، سلام تومي/ أعمال حرة/ السويد، باسل تومي/ صاحب مطعم/ السويد، ماري حنا/ متقاعدة/ السويد، لينا يوحنا/ مهندسة فيزياء نووية/ السويد، ليزا  يوحنا/ صحافية/ السويد، هدار شعيا/ مدرسة ثانوية/ السويد، سهام تومي/ موظفة/ السويد، معن الحمداني/ ناشط مدني/ العراق، نبأ الحمداني/ ناشطة مدنية/ العراق، سما الحمداني/ طالبة جامعية/ العراق، سناء اسماعيل رشيد/ طبيبة/ العراق، نهاد القاضي/ ناشط حقوقي/ هولندا،  سعد شاهين/ تربوي/ السويد، زينب كريم مسلم/ ناشطة مدنية/ سسيولوجية/ السويد، ناهدة بويـا/ رابطية/ ستوكهولم/ السويد، صباح داخل برگاوي/ ناشط مدني/ ستوكهولم/ السويد، باسمة تومي/ ناشطة مدنية/ سدني/ أستراليـا، عادل فارس النقشبندي/ شاعر/ العراق، غياث عبد الحميد/ صحفي/ العراق، كافي لازم/ ممثل/ العراق، سيف جميل/ شاعر/ العراق، قاسم الشبلي/ صحفي/ مقيم في كندا، عبد المطلب كاظم/ ناشط مدني/ العراق، صادق الصائغ/ شاعر/ لندن،  لمياء الالوسي/ روائية/ العراق،  فوزية العلوجي/ ناشطة مدنية/ بريطانيا، سناء الجنابي/ ناشطة مدنية، هدى محمد حمزة/ شاعرة وناشطة مدنية/ العراق،  هاتف الثلج / كاتب وصحفي/ العراق، محمود الوندي / كاتب وباحث/ ألمانيا، د. سهير ابو جلود/ أكاديمية/ العراق، باسم مظفر/ ناشط مدني، سفانة  الفارس/ ناشطة مدنية، منى سعيد الطاهر/ صحفية ومترجمة، سلام البناي/ صحفي واديب/ كربلاء، د. نهى الدرويش / أكاديمية/ العراق، ابتهال الخياط/ أديبة/ العراق، آمال  الكرادي/ ناشطة مدنية/ العراق،  ظمياء داود الجنابي/ ناشطة مدنية، سوزان منعم/ ناشطة مدنية، جمال الهاشمي/ كاتب وناشط مدني/ العراق، حامد عبد الحسين حميدي/ شاعر/ العراق، علي فرحان/ شاعر/ العراق، قاسم والي/ شاعر/ العراق، تحرير خالد/ ناشطة مدنية/ العراق، جمال جاسم امين/ شاعر وناقد/ العراق، رياض الغريب/ شاعر/ العراق،  فاطمة العتابي/ ناشطة مدنية، اكرم  الشيخ  مقلّد/ صحفي وناشط مدني/ العراق، د.حسن حلبوس/ طبيب وناشط مدني، علي شبيب ورد/ ناقد/ العراق، جبار النجدي/ شاعر/ العراق، د.هناء خليف غني/ أكاديمية ومترجمة، فخري عرب/ ممثل، د.سامان جليل ابراهيم/ اكاديمي، عالية طالب/ صحفية وروائية/ العراق، د.ليلى الخفاجي/ شاعرة/ العراق، سعاد الجزائري/ إعلامية وقاصة، عبد الكريم محسن علي/ تشكيلي وحقوقي، تضامن عبد المحسن/ ناشطة مدنية/ العراق، أيدان ألنقيب/ شاعرة/ العراق، صباح الدليمي/ إعلامية، علي العقابي/ باحث، خالدة خلات حجي/ شاعرة/ العراق، يونادم  بنيامين/ شاعر/ العراق، د.طالب الجليلي/ طبيب، خضر خميس/ شاعر/ العراق،  جاسم محمد صالح المياحي/ تدريسية، جمال جعفر/ حقوقي وناشط مدني/ العراق، وفاء الربيعي/ شاعرة/ ألمانيا، منتهى عمران/ شاعرة/ العراق، لبنى عبد الكريم عبد اللطيف/ فنانة وناشطة مدنية، كاظم الواسطي/ ناقد/ العراق، سمرقند الجابري/ شاعرة/ العراق، د.اماني الفاضل/ أكاديمية/ العراق ، سلمى موسى/ ناشطة مدنية ، فهد الصكر/ صحفي وفنان تشكيلي/ العراق ، علاوي كاظم كشيش/ شاعر/ العراق، طاهر مصطفى محمد/ شاعر/ العراق، بان عبد اللطيف/ فنان تشكيلي، نبيل سمارة/ إعلامي/ العراق، أطياف رشيد/ شاعرة/ العراق ، عباس ثائر/ شاعر/ العراق، احسان الجيزاني/ مصور فوتوغرافي، مؤيد البصام/ ناقد تشكيلي/ العراق، د.عمار المسعودي/ شاعر/ العراق، مندوب العبيدي/ شاعر/ العراق، ابراهيم إدريس/ ناشط مدني/ العراق، سعد الجبوري/ صحفي وتشكيلي/ العراق، الهام ناصر الزبيدي/ تشكيلية، سداد هاشم البياتي/ اديب/ كركوك، عبد السادة البصري/ شاعر/ البصرة، جليل الجوراني/ اديب/ بغداد، عدنان الفضلي/ شاعر وصحفي/ بغداد، نهاد كامل محمود/ كاتب/ بغداد، كاظم غيلان/ شاعر/ بغداد، حميد الربيعي/ روائي/ بغداد، د.هشام عبد الكريم /اكاديمي وشاعر/ نينوى، رافد عزيز القريشي/ شاعر، د.آيات القيسي/ أكاديمية ومترجمة/ بغداد، امل عزيز احمد/ شاعرة، د.سالم الساعدي/ طبيب، ياسين خضر القيسي/ قاص/ بعقوبة، قاسم محمد مجيد/ شاعر/ بغداد، نبيل الربيعي/ باحث/ بابل، حسين البعقوبي/ قاص/ بعقوبة،  د.خليل محمد ابراهيم/ شاعر وباحث/ بغداد، جبار الكواز/ شاعر/ بابل، عبد الوهاب الدايني/ فنان/ بغداد، ضامر خليل/ ناشط مدني/ مقيم في الدنمارك، مائدة كامل محمود/ مُدرسة متقاعدة/ بغداد، لُنى رديف عبد الغفور/ موظفة مستقيلة/ بغداد، مفيد الجزائري/ وزير ثقافة سابق/ العراق، صلاح حسن السيلاوي/ شاعر وصحفي/ العراق، نبيل نعمة/ شاعر/ العراق، حمزة فيصل المردان/ شاعر وكاتب/ بابل، خالد نعمة الشاطي/ شاعر/ العراق، أسماء عبيد/ إعلامية/ العراق، سيروان محمود فتح الله/ أكاديمي/ العراق، صالح قيس عبود الزهيري/ شاعر وباحث أكاديمي/ الخالص، شلال عنوز/ شاعر/ العراق، كاظم الزيدي/ شاعر وقاص/ العراق، أحمد فاضل/ كاتب ومترجم أدب/ العراق،  موسى أحمد/ شاعر/ العراق، عبد الرحمن فليفل/ صحفي رياضي/ العراق، ميادة المبارك/ شاعرة/ العراق، رحيم خلف الربيعي/ شاعر/ العراق، ابراهيم نور الدين قوريالي/ شاعر/ كركوك، صباح محسن جاسم/ شاعر وقاص/ العراق، رسمية محيبس/ شاعرة/ العراق،  حامد عبد الحسين حميدي/ شاعر وناقد/ العراق، أحمد جبار غرب/ أديب وصحفي/ العراق، فاقد حسين الحمداني/ قاص/ العراق، شوقي كريم حسن/ روائي/ العراق، رحيم العراقي/ كاتب مسرحي وشاعر/ العراق، عادل مجيد الربيعي/ كاتب وباحث/ العراق، عباس خليل النجار/ باحث/ العراق، أمير الحلاج/ شاعر/ العراق، فهد الصكر/ ناقد تشكيلي/ العراق، جعفر علي جاسم/ شاعر/ العراق،  بشرى سميسم/ فنانة تشكيلية/ العراق، عبد الباسط لازم الساعدي/ موظف/ العراق، رشاد حميد العزي/ ناشط مدني/ مقيم في تركيا، كريم خالد البهادلي/ كاتب وإعلامي/ العراق،  كريم صبح/ قاص/ العراق، أمل عايد البابلي/ شاعرة/ العراق، خالدة خلات حجي/ شاعرة/ نينوى، رزكي جوقي حسن/ كاتب وناشط مدني/ نينوى، غرام الربيعي/ شاعرة وتشكيلية/ العراق، جمال السماوي/ فنان موسيقي/ العراق، طالب كريم حسن/ شاعر وإعلامي/ العراق، ناجي ابراهيم/ شاعر/ الأنبار، صبار سيد زوير/ موظف/ العراق، د.سعد عزيز عبد الصاحب/ فنان وكاتب مسرحي/ العراق، علي شبيب ورد/ أديب/ العراق، مزهر جبر الساعدي/ قاص وكاتب/ بغداد، د.صبحي ناصر حسين/ باحث أكاديمي/ العراق، كاظم حسوني/ قاص وصحفي/ العراق، ليث فهد الأسدي/ أديب/ العراق، عدنان راشد القريشي/ قاص وصحفي/ العراق، عادل الياسري/ شاعر/ بابل، يونادم بنيامين/ شاعر/ دهوك، قاسم والي/ شاعر/ العراق، د.جواد الزيدي/ ناقد وأكاديمي/ العراق، ليلى عيال/ قاصة/ العراق، صباح المندلاوي/ عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الفنانين العرب/ العراق، بلقيس حيدر الخياط/ مديرة شركة مالية/ مقيمة في كندا، سالم الزيدي/ كاتب ومخرج مسرحي/ العراق، حامد كعيد الجبوري/ رئيس جمعية البيت العراقي للشعر الشعبي/ العراق / بابل، تضامن عبد المحسن/ إعلامية/ العراق، خالد خضير الصالحي/ كاتب/ العراق (مقيم في فرنسا)، كريمة الاسدي/ ناشطة مدنية/ العراق (تقيم في فرنسا)، سلام القريني/ قاص وصحفي/ كربلاء، جليل الجوراني/ شاعر/ العراق، سالم سالم/ شاعر/ بابل، جواد وادي/ شاعر وكاتب ومترجم/ مقيم في المغرب، د.ميمون الخالدي/ فنان واكاديمي/ العراق، ابراهيم العمر/ باحث وناشط اجتماعي/ مقيم في هولندا، عبدالزهرة الديراوي/ شاعر وكاتب/ العراق، جواد كاظم الطائي/ اعلامي/ بغداد – العراق، محمد علوان جبر/ روائي/ العراق، لميعة الناشئ، ممثلة مسرح/ العراق، ثامر احمد كلاز/ مدرب كرة قدم محترف/ العراق  - بعقوبة، مؤيد ابراهيم/ إعلامي/ العراق، د.أحمد مهدي الزبيدي / أكاديمي وناقد ورئيس تحرير مجلة (الأديب العراقي) الصادرة عن اتحاد الأدباء والكتّاب في العراق، رفعت مرهون الصفار/ باحث فلكلور/ العراق، صبا فاضل/ محامية/ العراق، علوان السلمان/ ناقد وأكاديمي/ العراق، رافد عزيز القريشي/ كاتب/ العراق، مهدي القريشي/ شاعر/ العراق، علي عبد الرضا/ شاعر وقاص/ العراق، مهدي مراد/ كاتب/ بغداد، عبد الرضا عيسى الويساوي/ اعلامي وشاعر/ العراق، علي العقابي/ كاتب وقاص وصحفي/ ميسان، صباح السراج/ مصور تلفزيوني/ العراق، حذام يوسف طاهر/ شاعرة وصحفية/ العراق، خالد عبد عميش/ مدير مفوض/ العراق، هاشم ذنون الاطرقجي/ قانوني ورجل اعمال/ العراق، جميل محسن/ صناعي/ العراق، جسام باسم جميل/ استاذ جامعي/ العراق، عبد الحسين الزيادي/ رجل اعمال/ العراق، جسام الفلاوي/ مهندس/ العراق، نصير باسم جميل/ صناعي/ العراق، د.صباح حبيب ظاهر/ استاذ جامعي/ العراق، عبد العظيم الخفاجي/ رجل اعمال/ العراق، صباح نجيب/ محاسب قانوني/ العراق، سامر صباح نجيب/ سكرتير مكتب/ العراق، ميلاد نصير باسم/ مهندس مدني/ العراق،  فاضل ثامر/ ناقد/ العراق صبا فاضل/ محامية/ العراق . جمال العتابي/ كاتب/ العراق . علوان السلمان/ ناقد وأكاديمي/  لعراق . رافد عزيز القريشي/ كاتب/ العراق . مهدي القريشي/ شاعر/ العراق . علي عبد الرضا/ شاعر وقاص/ العراق . مهدي مراد/ كاتب/ بغداد عبد الرضا عيسى الويساوي/ اعلامي وشاعر/ العراق علي العقابي/ كاتب وقاص وصحفي/ ميسان صباح السراج/ مصور تلفزيوني/ العراق حذام يوسف طاهر/ شاعرة وصحفية/ العراق . خالد عبد عميش/ مدير مفوض/ العراق هاشم ذنون الاطرقجي/ قانوني ورجل اعمال/ العراق . جميل محسن/ صناعي/ العراق جسام باسم جميل/ استاذ جامعي/ العراق . عبد الحسين الزيادي/ رجل اعمال/ العراق . جسام الفلاوي/ مهندس/ العراق . نصير باسم جميل/ صناعي/ العراق . د.صباح حبيب ظاهر/ استاذ جامعي/ العراق عبد العظيم الخفاجي/ رجل اعمال/ العراق . صباح نجيب/ محاسب قانوني/ العراق . سامر صباح نجيب/ سكرتير مكتب/ العراق ميلاد نصير باسم/ مهندس مدني/ العراق . حسين النجار/ طالب جامعي وناشط شبابي/ العراق.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    جريدة "طريق الشعب" ص1 + 3

    الاربعاء 9/ 1/ 2019

    Read More
  • الاحزاب الشيوعية والعمالية في العالم تعلن تضامنها مع الشعب السوداني وانتفاضته الباسلة

    الاحزاب الشيوعية والعمالية في العالم تعلن تضامنها مع الشعب السوداني وانتفاضته الباسلة

    تتصاعد في ارجاء العالم اصوات التضامن مع الشعب السوداني وانتفاضته الشعبية الباسلة التي تستمر منذ 19 كانون الأول (ديسمبر) 2018 ضد النظام الدكتاتوري البغيض، الذي استخدم اجهزته الأمنية لقمع المتظاهرين السلميين بوحشية، واعتقل المئات من المعارضين الوطنيين والناشطين الديمقراطيين، من ضمنهم العشرات من رفيقات ورفاق الحزب الشيوعي السوداني. وشملت حملة الاعتقالات العديد من اعضاء اللجنة المركزية، وكان آخرهم الرفيق فتحي الفضل، عضو المكتب السياسي والناطق الرسمي بإسم الحزب، الذي اُعتقل صباح امس ولا يزال مصيره مجهولاً. 

    وننشر أدناه تواقيع مجموعة أولى من الاحزاب الشيوعية والعمالية على نداء عالمي للتضامن مع نضال الشعب السوداني.

    وتعلن الاحزاب الموقعة على هذا النداء تأييدها للاحتجاجات الجماهيرية السلمية التي تهدف الى الاطاحة بالنظام الدكتاتوري وتحقيق البديل الديمقراطي. كما تحيي الدور الذي يلعبه الحزب الشيوعي السوداني في الانتفاضة الجماهيرية وتدعم مساعيه لبناء أوسع تحالف ممكن للإطاحة بالدكتاتورية. 

    الخميس 10/1/2019

    *  *  *  *  *  *

    نداء من اجل التضامن مع نضال الشعب السوداني

    نحن، الموقعين أدناه من الاحزاب الشيوعية، نعبّر عن دعمنا وتضامننا مع نضال الشعب السوداني ضد النظام الدكتاتوري، من اجل الديمقراطية والتقدم الاجتماعي.

    منذ بدء التظاهرات السلمية الجماهيرية التي اجتاحت البلاد اطلق النظام الددكتاتوري العنان لأجهزته القمعية مستخدماً القوة المفرطة، ما أدى الى مقتل اكثر من 40 متظاهراً واصابة المئات بجروح، واعتقال اكثر من ألف شخص، من ضمنهم معارضون ونشطاء، وشيوعيون وديمقراطيون. كما انه لجأ الى تصعيد القمع والعنف ضد الطلبة والنساء والنشطاء والمهنيين والصحفيين.

    وينفذ النظام سياسة اقتصادية وفقاً لاملاءات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي التي أدت الى تدمير البلاد وحوّلت حياة الغالبية العظمى من السكان الى بؤس وجوع وفقر.

    وباعتباره خادماً مطيعاً للامبريالية العالمية والقوى الرجعية في المنطقة، قام النظام ببيع اراضي البلاد الخصبة للرأسمال الأجنبي، وطرد مالكيها المحليين، وفتح السودان لأنشطة وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية (سي آي أي) والموساد، واستضاف اكبر محطة للـ"سي آي أي" في افريقيا، وانضم الى القيادة العسكرية الامريكية في افريقيا (افريكوم)، وارسل جنوداً الى اليمن للمشاركة في الغزو السعودي. 

    نحن الموقعين أدناه نطالب بالافراج فوراً ومن دون قيد او شرط عن جميع المعتقلين السياسيين.

    كما نعلن تأييدنا للاحتجاجات الجماهيرية السلمية التي تهدف الى الاطاحة بالنظام الدكتاتوري وتفكيكه وإقامة حكومة ديمقراطية شعبية تمهّد الطريق لإنجاز مهمات الثورة الوطنية الديمقراطية.

    ونحيي الدور الذي يلعبه الحزب الشيوعي السوداني في الانتفاضة الجماهيرية وندعم مساعيه لبناء أوسع تحالف ممكن للإطاحة بالنظام الدكتاتوري. 

    الموقعون:

    حزب الشغيلة التقدمي (اكيل) في قبرص

    الحزب الشيوعي الفرنسي

    الحزب الشيوعي الكندي

    الحزب الشيوعي البريطاني

    الحزب الشيوعي في جنوب افريقيا

    الحزب الشيوعي العراقي

    الحزب الشيوعي اللبناني

    الحزب الشيوعي الاردني

    الحزب الشيوعي المصري

    حزب الشعب الفلسطيني

    الحركة التقدمية الكويتية

    الحزب الشيوعي الالماني

    حزب توده ايران

    الحزب الشيوعي في الولايات المتحدة

    الحزب الشيوعي التركي

    الحزب الشيوعي في باكستان

    الحزب الشيوعي في سري لانكا

    الحزب الشيوعي في الفيليبين

    الحزب الشيوعي في ايطاليا

    الحزب الشيوعي في الدنمارك

    الحزب الشيوعي في النرويج

    الحزب الشيوعي في باراغواي

    الحزب الشيوعي لشعوب اسبانيا

    الحزب الشيوعي في البانيا

    الحزب الشيوعي الموحد في جورجيا

    حزب العمال الاشتراكي في كرواتيا

    حزب العمال البلجيكي

    الحزب الشيوعي في لوكسمبورغ

    حزب العمال الهنغاري

    Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6

مقالات

الثقافة والفنون

كتابات انصاریة

صور انصارية